اغلاق

أكاليل الزهور تُزيّن أضرحة شهداء يوم الارض بالذكرى الـ45

انطلقت صباح اليوم في البلاد فعاليات احياء الذكرى الـ 45 ليوم الأرض الخالد، استذكارا للحدث المفصلي في تاريخ الجماهير العربية في الداخل عام 1976، واستذكارا للشهداء
Loading the player...

وتجديدا للعهد.
وبدأت الفعاليات بزيارة عائلات بيوت الشهداء في عرابة وسخنين وكفركنا، ومن ثم تم التوجه الى أضرحة الشهداء لوضع أكاليل الزهور. كما شهدت مدينة الطيبة فعاليات بهذه المناسبة.
وقد استشهد في احداث يوم الأرض : خديجة شواهنة - سخنين ، خضر خلايلة -سخنين ، خير ياسين -عرابة البطوف ،رأفت الزهيري من قنير المهجرة - اقام في مخيم نور شمس واستشهد في الطيبة ، رجا ابو ريا -سخنين ومحسن طه - كفر كنا.
وتسبق هذه الزيارات المسيرات التي ستشهدها بلدات الشهداء اليوم والمسيرة القطرية التي ستحتضنها مدينة عرابة.
وأقر اجتماع لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، ورؤساء بلديات مثلث يوم الأرض، واللجان الشعبية، الذي عقد مساء الاحد في بلدية عرابة، احياء الذكرى الـ 45 ليوم الأرض الخالد بمسيرة مركزية في مدينة عرابة، مع المسيرتين التقليديتين من سخنين ودير حنا، ووضع الأكاليل في مدن وقرى شهداء يوم الأرض.
وجاء في بيان صادر عن لجنة المتابعة : " عقد الاجتماع بمشاركة رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، ورئيس بلدية عرابة عمر نصار، ورئيس بلدية سخنين صفوت أبو ريا، ورئيس مجلس دير حنا المحلي قاسم سالم، وسكرتيري مركبات لجنة المتابعة وممثلي اللجان الشعبية في مثلث يوم الأرض.
وافتتح الاجتماع مرحبا رئيس بلدية عرابة، نصار، الذي قال إن مبنى البلدية الجديد مقام على أراض المل (المنطقة 9) التي سعت الحكومة لمصادرتها، وكانت القشة التي قصمت ظهر البعير، وكثفت معركة يوم الأرض، وصولا الى اليوم، حيث استعيدت الأرض بالنضال والكفاح."

"ذكرى يوم الأرض يجب أن تكون مناسبة لإعادة الوحدة الوطنية وتنقية الأجواء"
أضاف البيان:"وقال رئيس لجنة المتابعة بركة، إننا عبرنا مرحلة قاسية على جماهيرنا العربية، في الحملة الانتخابية البرلمانية، ويجب أن تكون ذكرى يوم الأرض مناسبة لإعادة الوحدة الوطنية وتنقية الأجواء، لأننا أحوج ما نكون اليها. وقال، نحن في عرابة، التي سقط فيها شهيد يوم الأرض الأول خير ياسين يوم 29 آذار 1976، وعرابة قدمت على مر السنين الشهداء والتضحيات في كل معارك شعبنا.
كما أكد رئيسا سخنين ودير حنا ومندوبو المركبات واللجان الشعبية على المعاني الوحدوية العميقة ليوم الارض وعلى ضرورة رص الوحدة الوطنية بالذات في يوم الأرض، وترك مخلفات الانتخابات البرلمانية الأخيرة، والعمل على ضمان نجاح المسيرة التقليدية، لتكون انطلاقة نحو مرحلة جديدة، في الوحدة الوطنية لمواجهة آفة العنف والجريمة وهدم البيوت، بالأخص في النقب، وتضييق الخناق على مسطحات قرانا ومدننا ونواجه المخلفات الاجتماعية والاقتصادية والصحية لآفة كورونا.
وقرر الاجتماع على ضرورة الالتزام بالوقاية الصحية، ورفع الأعلام الفلسطينية وحدها، والشعارات التي تقرها لجنة المتابعة.
كما اكد المجتمعون على قرار المتابعة بشأن تخصيص حصص دراسية في جهاز التعليم العربي حول معاني يوم الارض.
وستنطلق مسيرتان من سخنين ودير حنا لتلتحمان مع مسيرة عرابة في الشارع الرئيسي، ولتنطلق المسيرة الموحدة الكبرى نحو سوق عرابة، حيث يعقد مهرجان سياسي وطني عند الساعة الرابعة والنصف عصرا، حسب التوقيت الصيفي.
وكما في كل ذكرى، سيتم وضع أكاليل الزهور على اضرحة شهداء يوم الأرض، في سخنين وعرابة ودير حنا وكفر كنا والطيبة".

زيارات في سخنين وعرابة ودير حنا
افاد مراسل موقع بانيت ان الفعاليات في سخنين انطلقت بزيارات لذوي الشهداء، شارك فيها رئيس وأعضاء بلدية سخنين وممثلو اللجنة الشعبية والحركات والأحزاب السياسية،  ثم تمت زيارة أضرحة شهداء يوم الأرض، الشهيدة خديجة شواهنة، والشهيد خضر خلايلة، والشهيد رجا أبو ريا في سخنين، ووضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء والنصب التذكاري ليوم الأرض الخالد، ومن ثم تم الانتقال لزيارة ضريح الشهيد خير ياسين في عرابة.
وألقيت كلمات عدة تخليدا لذكرى شهداء يوم الأرض.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




























































































































































حمد خلايلة شقيق الشهيد خضر خلايلة - تصوير بانيت


صور من الطيبة


 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق