اغلاق

الكثيرون من سكان البلاد يقصدون النقب لشراء حليب النياق

يشهدُ الطلبُ على حليب النياق في النقب اقبالا كبيرا في المنطقة في الفترة الأخيرة، وذلك على الرغم من المصاعبِ التي يواجهُها مربو الجمال والنياق، والتحدياتِ الجمةِ التي
Loading the player...

تواجهُهم، النابعةِ عن المشاكلِ والتقييداتِ من طرف السلطاتِ ومن بينها وزارة الزراعة التي تتمثلُ بعدمِ توفيرِ مراعٍ واسعةٍ لسفينة الصحراء ... وتشيرُ أبحاثٌ عديدةٌ الى فوائدِ حليبِ النياق، ومساهمتِهِ في مداواةِ العديدِ من الامراض، وهو ما يجعلُه مطلوبا لدى العاملين في مجال الطب الشعبي والطب البديل .

"يأتون الينا من كل المناطق"
مربي الإبل الحاج مضعان الوج (أبو موسى)  قال لقناة هلا : " حليب الإبل فيه فوائد كثيرة تغني عن الكثير من الغذاء. الكثير من الناس ومنهم من لديهم مشاكل صحية في التنفس او السرطان او أمراض أخرى، يأتون من كل المناطق، من ام الفحم والناصرة وغيرها وحتى من اليهود ويطلبون حليب الإبل المعروف بأنه يمنح الجسم مناعة قوية ونشاطا وقوة".

مشاكل في الترخيص
وأضاف أبو موسى : "الناقة أيضا تدر كمية مباركة من الحليب. المشكلة ان وزارة الزراعة لا ترخص لنا بيع حليب الإبل. وايضا هناك تضييق علينا في المراعي. نطالب بالاعتراف مجال الإبل كثروة حيوانية مربحة. توجهنا بعدة طلبات، وفي كل مرة نحصل على وعود ولكن لا شيء يترجم على ارض الواقع".

لا مراعي في النقب
واختتم أبو موسى حديثه لقناة هلا : "في النقب لم يكن مطر وبالتالي لا مراعي. أحيانا نضطر لرعي الإبل في مناطق عسكرية وأماكن ممنوع أصلا ان ندخلها". 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق