اغلاق

كل الأنظار تتجه إليه: د. عباس يلقي خطابا هذا المساء - محررة بانيت تحاول الرد على السؤال: ماذا سيقول؟

تتجه أنظار اللاعبين السياسيين في البلاد وشريحة واسعة من المجتمعين العربي واليهودي، مساء اليوم الخميس، إلى الخطاب الذي سيلقيه النائب د. منصور عباس ،
Loading the player...

رئيس القائمة العربية الموحدة، والمتعلقة بما يدور من حديث مؤخرا، عن إمكانية دعم حكومة مقابل تحصيل حقوق ومصالح للمجتمع العربي.
ورغم انه لم يعرف حتى ساعة كتابة هذه السطور فحوى ومكان الخطاب، إلا أنه يكتسب أهمية خاصة ويثير حالة من الترقب في ظل الوضع المعقد الذي أفرزته نتائج الانتخابات، وحاجة الأطراف الساعية لتشكيل حكومة لدعم من قبل الأحزاب العربية . 

فريدة جابر – برانسي : " الخطاب مهم للمجتمعين العربي واليهودي"
 من جانبها، قالت محررة موقع بانيت وقناة هلا ، الصحافية فريدة جابر - برانسي خلال لقاء أجراه معها الصحفي ايفي طريجر  عبر إذاعة " جلي تساهل "، هذا الصباح " ان الإنجاز الذي حققه منصور عباس وضع المجتمع الإسرائيلي في امتحان حقيقي ".
وأوضحت :" برأيي هذا الخطاب  سيكون مهمًا للجمهور اليهودي وأيضًا للجمهور العربي.  ولا شك ان الإنجاز الذي حققه منصور عباس وضع المجتمع الإسرائيلي في امتحان ، بحيث عرض شراكة سياسية على الأحزاب الإسرائيلية وشراكة من هذا النوع يمكن أن تمنع انتخابات خامسة.  الآن سيتوجب على الأحزاب اتخاذ قرار، إما التوجه الى الشراكة وإما رفضها".

"بتقديري منصور عباس لن يعلن عن المرشح الذي سيوصي عليه"
 وأضافت فريدة جابر – برانسي : " نحن لا نعلم ما الذي سيقوله منصور عباس في خطابه هذه الليلة، ولا نعلم من أين سيلقي خطابه واذا ما كان سيقوم بذلك من النقب حيث حصل على دعم كبير من هناك وكان قد تحدث كثيرا عن قضايا المجتمع العربي في النقب، أو انه سيلقي خطابه من إحدى البلدات في الجليل. أحد الأسئلة المهمة برأيي في هذا السياق، من هو المستهدف في هذا الخطاب؟ بتقديري منصور عباس لن يعلن عن المرشح الذي سيوصي عليه لتشكيل حكومة، وفي القائمة الموحدة تركوا الباب مفتوحا للطرفين فيما تتواصل الاتصالات".

"فرصة تاريخية"
وقالت محررة بانيت فيما قالت  خلال اللقاء :" برأيي يجب ان يكون هذا خطابًا مقنعًا للجمهور اليهودي ولكن أيضًا للجمهور العربي. بتقديري فإن منصور عباس سيتحدث عن الفرصة التاريخية لدمج المجتمع العربي ومد اليد للجمهور اليهودي . لا شك ان منصور عباس يواجه معضلة كبيرة، وعليه اتخاذ قرار. عليه أن يختار بين وعوده لجمهور ناخبيه بالتأثير وأن يكون جزءًا من النظام السياسي وإحداث تغيير حقيقي في المجتمع العربي وتحقيق نتائج، وبين إمكانية دعم حكومة نتنياهو التي يتواجد فيها بن جفير وسموتريتش وثمن ذلك، مع الإشارة الى ان بن غفير بالنسبة للجمهور العربي هو خط أحمر وهذه قضية معقدة جدا".
ومضت فريدة جابر - برانسي : " من الناحية الاخرى ، فان " كتلة التغيير " المناوئة لنتنياهو عليها هي أيضًا ان تتخذ قرارا اذا كانت تريد الشراكة مع الأحزاب العربية . بكل الأحوال ، نتنياهو منح الشرعية للصوت العربي . وحان الوقت لاتخاذ القرارات ".

"مركبات في المشتركة تلتقي لبيد اليوم"
الى ذلك، من المنتظر أن يلتقي النائبان أيمن عودة و د.أحمد طيبي اليوم الخميس، رئيس حزب "ييش عتيد" يائير لبيد الساعي بدوره لتشكيل حكومة.
من جانبه قرر المكتب السياسي للتجمع امس الأربعاء "رفض التوصية على أي مرشح لتشكيل الحكومة الاسرائيلية، لا على لبيد ولا غيره".  ودعا التجمّع "بقية مركبات المشتركة والأحزاب العربية الامتناع عن التوصية، خاصةً وأن كافة المرشحين يتنكرون للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ويدعمون استمرار الاحتلال وتوسيع الاستيطان وتهويد القدس واستهداف المسجد الأقصى وكل المقدسات. كما انهم جميعًا، بمن فيهم من يسمون انفسهم "يسارًا" و"مركزًا" اسرائيليًا، يتمسكون بيهودية الدولة وبنظام التمييز العنصري ويرفضون الغاء قانون القومية وبقية القوانين العنصرية".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق