اغلاق

رسالة ونداء لقادة القائمة الموحدة - بقلم إبراهيم بشناق

رسالة ونداء لقادة القائمة الموحدة : " إخواني الأعزاء ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،يكثر الحديث بعد هدوء غبار معركة الإنتخابات، عن دعم القوائم العربية لهذا أو ذاك ،


تصوير بانيت

من أجل تشكيل الحكومة العتيدة.
أتمنى كما باقي أبناء شعبنا أن يغلب الصوت الوطني في أي نقاش سياسي، آخذين بعين الإعتبار أن لا نكون في صف جلّاد شعبنا الذي شرّع ويشرّع القوانين العنصرية ضد مجتمعنا، محاولاً بكل الطرق والأساليب سلبنا حق العيش على أرضنا وفي بلدنا الذي صمدنا فيه رغم كل الويلات التي حلت بنا منذ نكبة عام 48.
لا يُعقل أن ندعم من سنّ قانون القومية وقانون كيمينتس الذي يشرعن هدم البيوت في بلداتنا العربية، ولا يُمكن لعاقل  أن يقبل بدعم من يشرعن الإستيطان في الضفة الغربية وينتهك حرمات أبناء شعبنا الفلسطيني الذي يرزح تحت الإحتلال منذ عام 67.
نعم هناك عشرات الآلاف من إخوتنا الذين أعطوا أصواتهم  للقائمة الموحدة لتمثيلهم في البرلمان الإسرائيلي، من أجل تحقيق الإنجازات ومنع التشريعات العنصرية ضدنا وضد وجودنا على أرضنا وفي بلدنا، ذلك الأمر يجب أن لا يبعدنا عن ثوابتنا الوطنية والدينية والإجتماعية وعدم الإكتفاء بالنذر القليل من الميزانيات والوعودات العرقوبية التي تعودنا عليها، وأتمنى أن لا يكون دعم القائمة الموحدة لبيبي نتنياهو بحجة القضاء على العنف والجريمة في مجتمعنا !!! هذا العنف الذي أغمض نتنياهو ووزراءه  أعينهم عنه على مدار سنوات حكمه.
السؤال المطروح لماذا حاربت شرطة نتنياهو الجريمة وعصابات الإجرام في المجتمع اليهودي وتحجم عن معالجته في مجتمعنا ؟؟؟ الإجابة على هذه الأسئلة أن دم العربي أرخص بنظرهم من دم اليهودي، وهنا لا بد لي ولأبناء شعبنا ممن دعم القائمة الموحدة أن نطلب من قادة القائمة والحركة الإسلامية الجنوبية عدم دعم نتنياهو وسمورتش واتباع كهانا أمثال بن جفير الذي يقدّس المجرم باروخ جولدشتاين الذي أزهق عشرات الأرواح من أبناء شعبنا أثناء صلاتهم في الحرم الإبراهيمي.
سقف طلباتنا يا سادتي أعلى من المطلب بالأكل والشرب فقط  ...
بقلم إبراهيم بشناق" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق