اغلاق

د. منصور عباس يلقي خطابه في الناصرة : ‘ لا اريد ان أكون جزءا من معسكر اليمين أو معسكر اليسار ‘

وسط حالة من الترقب الشديد، واهتمام كبير في الشارع الاسرائيلي والمجتمع العربي، القى مساء اليوم رئيس القائمة العربية الموحدة، د. منصور عباس، خطابا في فندق
د. منصور عباس يلقي خطابه في الناصرة : ‘ لا اريد ان أكون جزءا من معسكر اليمين أو معسكر اليسار ‘
Loading the player...

رمادا اوليفيي، في مدينة الناصرة ، وذلك في ظل الترجيحات التي تدور مؤخرا، عن إمكانية دعم حكومة مقابل تحصيل حقوق ومصالح للمجتمع العربي.
ويكتسب الخطاب  أهمية خاصة في ظل الوضع المعقد الذي أفرزته نتائج الانتخابات، وحاجة الأطراف الساعية لتشكيل حكومة لدعم من قبل الأحزاب العربية .
 
" أمد يدي لحياة مشتركة في هذه الارض المقدسة ، ما يجمعنا اكثر مما يفرقنا "
وافتتح د. عباس كلمته بالقول: "انا منصور عباس، عربي مسلم وافتخر بذلك، مواطن في دولة اسرائيل، ارأس الحركة السياسية الاكبر في المجتمع العربي. أدافع بشجاعة كبيرة عن السلام والأمن المتبادل. أمد يدي باسمي وباسم أصدقائي من الجمهور العربي الذي انتخبنا ، من أجل خلق فرصة للتعايش المشترك في الأرض المقدسة والمباركة لأبناء الديانات الثلاث والشعبين، فما يجمعنا اكثر مما يفرقنا".
واضاف عباس: "بصفتي رئيسا للقائمة العربية الموحدة  اقول انني اقدس الحياة واحتقر العنف ضد كل شخص بسبب انتمائه السياسي أو القومي أو الديني ، أقف هنا وأريد أن أقول إن الوقت قد حان للاصغاء للآخر".
وتابع د. منصور عباس: "الواقع تغير، ونحن نرفض الاعتراف بذلك. دولة اسرائيل تغير وجهها لكنها ترفض ان تفتح عينيها . نحن لسنا ملزمين بان نتفق على كل شيء، وبالطبع سنختلف في مواضيع كثيرة، لكن نحن ملزمون تجاه أنفسنا وتجاه اولادنا بالحق والفرصة في التعرف على بعضنا البعض. اذا لم نتعلم كيف نقضي على الجهل والعنصرية، سنترك للجيل القادم واقعا مركبا، خطرا، وفوق كل هذا وذلك – غير ممكن".
ومضى عباس يقول "لدينا فرصة لاحلال تغيير وخلق مجتمع مدني كبير . مطلوب الان قيادة ومسؤولية، قيادة تقود الجمهور الى مكان آخر ومسؤولية تخلق ثقة متعددة الاوساط ، كي نخطو قدما الى الامام باتجاه عقد أفضل . اذا كانت هناك مشاكل في شارع في وادي عارة فهو لن يفرّق اذا كان المسافر عربيا او يهوديا ، اذا نقص سرير في مستشفى سوروكا فهذا قد يضر بمرضى من بئر السبع او من رهط ، واذا كانت هناك جريمة وابتزاز وتهديدات، فهذا لن يهدد مصالح تجارية وفقا للافتة ، واذا كان جاري جائعا فانني وعائلتي في خطر ، واذا لم أعش في سلام في داخل الدولة فلن اكون قادرا على الوصول الى سلام مع جيراني. حان الوقت للبحث عن المعسكر المشترك ، آن الاوان لخق واقع مختلف لجميع المواطنين في الدولة ".

بن غفير حول خطاب عباس: "حاول أن يكون دبا لطيفا، ائتلاف يعتمد عليه – نهاية اليمين"
عقب رئيس حزب عوتسماه يهوديت ورقم 3 في حزب هتسيويت هدتيت، المحامي ايتمار بن غفير، على خطاب رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس قائلا: "الخطاب يحاول أن يُظهر من ينتمي الى الحركة الاسلامية  ويدعم حماس  ويمجد قتلة الاطفال كدب لطيف". ودعا بن غفير أحزاب اليمين ومن بينها حزب يميناه برئاسة نفتالي بينيت وتكفاه حداشاه برئاسة جدعون ساعر، الى تشكيل حكومة سوية من دون الاعتماد على القائمة الموحدة. وأضاف: "الائتلاف الذي يعتمد على عباس سيكون نهاية اليمين. الائتلاف مع المشتركة وميرتس يرسل بينيت وساعر الى البيت".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق