اغلاق

‘الناس متعطشون للفرح بعد سنة متعبة‘ - البلدات في النقب تستكمل استعداداتها لاستقبال شهر رمضان

بدأت الحارات في بلدات البدوية النقب نفض غبار الكورونا من شوارعها استعدادا لاستقبال الشهر الفضيل، خاصة بعد ان حرمت الجائحة الاهالي العام الماضي، من الاحتفال سوية،
Loading the player...

واداء صلاة التراويح في المساجد ، فيما غابت الزينة والفوانيس عن بيوت وشوارع البلدات في النقب .

" زينة تناسب كل جيب "
وقد استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من رهط، عنان رميلي، صاحب معرض عنان في رهط، الذي قال :" الحمد لله ، هنالك اقبال من الاهالي على شراء زينة رمضان. الناس يريدون أن ينسوا الكورونا، ونسأل الله أن يسهل الامور وأن لا يتم فرض اغلاق اضافي ".
وتابع الرميلي يقول :" هنالك زينة للشجر، للساحات، للشرفات . ازمة الكورونا أثرت على الحركة الشرائية، لكن هنالك زينة تناسب كل جيب. من عشرة شيقل فما فوق. الناس حرموا من الفرحة في رمضان الماضي ".

" العودة الى الحياة الطبيعية"
من جانبه، قال قاسم الشافعي، هو مدرب ومحاضر من رهط :" الناس يحاولون العودة الى الحياة بعد سنة صعبة ومتعبة. الناس متعطشون للفرحة والسرور. رمضان فرصة لطي هذه الصفحة القاسية، وهذا مشهد اظهار الطقوس الاحتفالية بشهر الصيام ".
وتابع الشافعي يقول:" بعد رفع غالبية التقييدات، نجد ان هذه السنة ستكون عودة للصلاة الجماعية، فشهر رمضان هو شهر التقارب الاجتماعي ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق