اغلاق

نائب الموحدة سابقا غنايم يخرج من مجموعة ‘واتس اب‘ القائمة بعد خطاب عباس، وابراهيم حجازي ينفي

علم مراسل موقع بانيت وقناة هلا انه بعد الخطاب الذي ألقاه الدكتور منصور عباس، رئيس القائمة العربية الموحدة، في الناصرة أمس، شن الكثيرون انتقادات لاذعة لعباس


عضو الكنيست السابق مسعود غنايم - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 وللخطاب وفحواه، فيما افادت مصادر اعلامية " ان عددا من الناشطين في القائمة العربية الموحدة لم يرق لهم الخطاب وخرجوا من مجموعة واتس اب تابعة للقائمة، احتجاجا على الخطاب ومحتواه ".
ويتضح " أن من بين النشطاء الذين غادروا المجموعة، عضو الكنيست السابق عن القائمة العربية الموحدة مسعود غنايم، الذي أشغل منصب عضو كنيست في الكنيست الـ 18 حتى الكنيست الـ 20".
وقد كتب غنايم قبل أن يخرج من المجموعة :" عرب اسرائيل؟ لا أعلم ان لاسرائيل عرب او تملك عرب . بل أعلم ان هنالك عرب فلسطينيين في اسرائيل يا عزيزي الفيسبوكي ".

" لا علاقة للخروج لا بخطاب ولا غيره "
من جانبه، قال ناشط في القائمة الموحدة :" للمعلومة المجموعة اغلقت بعد النتائج لانها للمركزين، ولا علاقة للخروج لا بخطاب ولا غيره ".

تعقيب عضو الكنيست السابق مسعود غنايم
هذا وقد حاول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الاتصال بعضو الكنيست مسعود غنايم للحصول على تعقيبه، الا انه لم يرد على الاتصالات حتى اعداد هذا الخبر. في حال وصلنا تعقيب من طرف غنايم او أي شخص آخر حول هذا الموضوع سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة.
لاحقا تلقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ردا من غنايم على محاولات التواصل معه اذ كتب :" انا منشغل اعذروني حالما افرغ سنكون باتصال ".


" علاقات طيبة تربط غنايم بأيمن عودة "
ويقول مراسل موقع بانيت وقناة هلا ان عضو الكنيست سابقا مسعود غنايم تربطه علاقات طيبة جدا مع رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة. وقد حاول أيمن عودة في حينه، كما يضيف مراسلنا، أن يجعل مسعود غنايم يتدخل قبل ان تم الانفصال بين الموحدة وباقي مركبات القائمة المشتركة. وفي مرحلة معينة اعتقد عودة انه نجح في اقناع مسعود غنايم بان يبقي الموحدة داخل المشتركة، لكن النهاية كانت غير ذلك كما هو معلوم.

إبراهيم حجازي: "لا خلافات داخل الحركة ونعي أن باقي الأحزاب تبحث عن إشاعات لتضر بالحزب الأكبر"
قبل قليل وبعد طول انقطاع عن وسائل الاعلام العربية جدد القائمون على القائمة العربية الموحدة تواصلهم مع وسائل الاعلام العربية بعد ما نقل عن عضو الكنيست من الموحدة انه خرج من مجموعة واتس أب القائمة العربية الموحدة. وفيما يلي نص بيان وصل لموقع بانيت وقناة هلا من قيادي الحركة الاسلامية ابراهيم حجازي مع العلم ان موقع بانيت توجه للنائب سابقا مسعود غنايم الذي لم ينف تفاصيل الخبر .

بيان ابراهيم حجازي كما وصل موقع بانيت وقناة هلا قبل قليل
نفى إبراهيم حجازي رئيس المكتب السياسي في الحركة الإسلامية ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن وجود انقسام داخل الحركة الإسلامية على خلفية خطاب الدكتور منصور عباس، مضيفًا "أنه يعي محاولة الأحزاب المنافسة للموحدة للبحث عن إشاعات من شأنها أن تضر بالحزب العربي الأكبر تأييدًا من قبل أبناء مجتمعنا الذين قالوا كلمتهم خلال الانتخابات، وخاصة بعد أن استطاعت الموحدة فرض مطالب مجتمعنا العربي وقضاياه الحارقة على جدول أعمال كل الدولة وإعلامها".
وأضاف حجازي: "ندعو الجميع للإصغاء لنبض الشارع العربي بشكل صحيح وعدم الدخول لمناكفات، حيث أجرينا استطلاعًا سننشر نتائجه قريبًا يؤكد أن الموحدة هي الأقرب لنبض الشارع العربي".
من جهته نفى أيضًا النائب السابق مسعود غنايم نفيًا قاطعًا وجود انقسام أو خلاف داخل الحركة، مؤكدًا أن "انسحابي من مجموعة الوتسأب ليس له أية علاقة بالخطاب، وأن هذه المجموعة أقيمت لتنظيم الانتخابات، وبعد انتهاء عملها خرج عدة إخوة منها كما خرجت أنا منها ومن مجموعات أخرى أنهت عملها، بينما بقيت موجودًا في مجموعات الحركة الرسمية جميعها القطرية والمحلية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق