اغلاق

شاب من أم الفحم يلتقي خالته بعد سنوات طويلة من الانقطاع

التقى الشاب بلال سليمان محاميد، من أم الفحم، بخالته الحاجة صبحية المتواجدة في قرية الطيبة غربي مدينة جنين، شمال الضفة الغربية، بعد فراق وانقطاع سنوات طويلة.
Loading the player...

هذا وتحدث بلال محاميد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، عن خالته الحاجة صبحية البالغة من العمر 95 عامًا، وأشار بأنها فحماوية الأصل، وُلدت في حيفا، وعاشت هناك حتى قبل النكبة، واستقرت مع زوجها بعد حرب النكبة في قرية الطيبة شمال الضفة الغربية. 
وأضاف بلال محاميد أن خالته الحاجة صبحية تُعتبر من القلائل في جيلها الذين يكتبون ويقرؤون، اذ انها تميّزت بكتابة الشعر.
وبعد سنوات من الفراق التقى بلال بخالته صبحية التي لم تصدق عينها أنها التقت بابن اختها بعد طول غياب، وكان بلال قد وثق هذا اللقاء المؤثر مع خالته بمقطع فيديو.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق