اغلاق

مُسنة من وادي عارة تتألم بقسم كورونا : ‘مش قادرين نتحمل‘

أعربت عائلة مسنة من منطقة وادي عارة تبلغ من العمر 74 عاما، عن تذمرها الشديد، من الظروف في قسم الكورونا الذي تتلقى العلاج فيه في مستشفى " هيلل يافة " في
Loading the player...

مدينة الخضيرة.
وقال نجل المسنة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أمي تتلقى العلاج في قسم الكورونا في المستشفى منذ نحو 10 أيام. حالتها ليست جيدة، لكن هنالك تحسن طفيف في وضعها الصحي. المشكلة التي تعاني منها أمي ومعها باقي المرضى في القسم وحتى الاطباء، والممرضون وباقي أفراد الطاقم هو الحر الشديد، دون تشغيل المكيفات في القسم ".
وتابع نجل المسنة قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" توجهنا اكثر من مرة للمستشفى وطلبنا تشغيل المكيف، ولا يخفى عليكم جميعا الحر الشديد السائد في الايام الاخيرة، وهو ما يجعل الجلوس في هذه الاجواء والنوم أمرا مستحيلا. ادارة المستشفى وزعت مراوح على الغرف، لكن المراوح لا تحل المشكلة. قيل لنا ان الأمر متعلق بتغيير منظومة التكييف من التكييف الشتوي الى الصيفي، وأن الأمر يتطلب وقتا، لكن لا يعقل أن تمر عدة أيام دون أن يتم ذلك. سمعنا من شخص ما أن تقنيي التكييف يرفضون الدخول الى القسم وتغيير المنظومة بسبب خوفهم من الكورونا، لكننا لا ندري ما هي الحقيقة، وكل ما نعرفه أن مرضانا يعانون في هذه الظروف الحارة ".

تعقيب المتحدثة بلسان مستشفى " هيلل يافة "
من جانبها، عقبت المتحدثة بلسان مستشفى " هيلل يافة " على الموضوع قائلة : "  في القسم المذكور يوجد منظومة تكييف مركزية. التبديل بين وضعية التدفئة الى التبريد يتطلب عملا وتجهيزا تقنيا يستمر عدة أيام. موجة الحر التي نشهدها اليوم، في بداية شهر ابريل، هي أمر شاذ لحالة الطقس في هذه الفترة وهي أمر لم يكن متوقعا، لذلك فانه لم يتم بعد تغيير وضعية التكييف من التدفئة الى التبريد. مع ذلك، وحتى موعد تنفيذ اعمال الصيانة المطلوبة كاملة، تم تزويد القسم بالمراوح. الطاقم يبذل كل الجهور المتاحة من أجل التخفيف عن المرضى، وسيواصل فعل ذلك ".

بعد النشر في بانيت : ادارة المستشفى توفر مروحة للتبريد للمسنة
وقالت عائلة المسنة لاحقا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " أنه بعد نشر توجهها في موقع بانيت قامت ادارة المستشفى بجلب مروحة تعمل بشكل مشابه للمكيف، وهو ما حسنّ من الوضع في الغرفة التي تتلقى بها المسنة العلاج ".
واوضحت العائلة " انها تشكر ادارة المستشفى على تجاوبها معهم ".



المسنة ترقد للعلاج في المستشفى بدون تكييف - صور وصلتنا من عائلة المسنة المريضة


قسم الكورونا بدون تكييف في اجواء خماسينية صور وصلتنا من عائلة المسنة المريضة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق