اغلاق

إصابة 3 أولاد بإطلاق نار في رهط : اثنان بحالة خطيرة وثالث بغرفة العمليات - قريبهم يتحدث لـ بانيت

ذكرت مصادر طبية وشرطية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان حادثة اطلاق نار وقعت فجر اليوم في مدينة رهط، مما اسفر عن اصابة 3 فتية (13-15 عاما) حيث وصفت
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

جراح احدهم ببالغة الخطورة ، فيما وصفت جراح آخر بالخطيرة والثالث بالمتوسطة .
الطواقم الطبية التي وصلت الى المكان قدمت الاسعافات الاولية للمصابين وتم نقلهم بسيارات الاسعاف الى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج. 
من جانبها وصلت الى المكان قوات كبيرة من الشرطة التي اغلقت المنطقة وباشرت التحقيق في ملابسات الحادثة.
وجاء في
بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي :"تلقى مركز الشرطة 100 بلاغ قرابة الساعة 03:30 حول العثور على قاصرين 13 و14 عاما  في الحي رقم 21 في مدينة رهط وعليهما إصابات جراء تعرضهما لإطلاق نار، هذا وتم نقلهما لتلقي العلاج الطبي حيث وصفت حالة احدهما بالخطيرة والآخر بالمتوسطة (وفق مصادر طبية).
قوات كبيرة من الشرطة سارعت الى المكان وباشرت بعمليات التمشيط حيث رصدت قاصرا آخر البالغ 14 عاما داخل احد المنازل القريبة وهو مصاب بجروح بالغة الخطورة حيث تم نقله الى المركز الطبي لتلقي العلاج.
شرعت الشرطة بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث، كما وتشارك وحدة المروحيات في عمليات التمشيط لرصد الجناة.
هذا واجرى قائد مديرية النقب، العميد يئير حتسروني جلسة ميدانية لتقييم الوضع".

المصابون شقيقان وابن عمتهما
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن المصابين في رهط هم شقيقان وابن عمتهما.

مواصلة البحث عن المشتبه
في بيان لاحق، أفادت الشرطة انه في أعقاب تقييم الوضع، الذي قام به ضابط لواء النقب يائير حتسروني، تقرر تكليف محطة شرطة رهط بالتحقيق، فيما تتواصل اعمال البحث عن مشتبه.

رئيس بلدية رهط : "انفلات خطير وعلى الشرطة تحمل مسؤولياتها"
رئيس بلدية رهط فايز أبو صهيبان قال لموقع بانيت : " للأسف استيقظنا في الصباح الباكر على جريمة بشعة بحق ثلاثة فتية أصيبوا بالرصاص. نأمل أن تقبض الشرطة على الجاني الذي قام بهذا العمل الاجرامي بحق فتية لم تتجاوز أعمارهم 15 سنة. مع كل أسف لا نريد ان نقول إننا تعودنا على مثل هذه الجرائم، ولكن الشرطة هي العنوان وعليها تحمل مسؤوليتها تجاه المواطنين العرب.  إذا كانت الشرطة ترغب في أن يتسلح كل مواطن عربي من أجل الدفاع عن نفسه فهذا شأنه آخر، ولكن الشرطة هي المسؤولة عن المواطنين وأمنهم وعليها أن تتحمل مسؤوليتها تجاه هذا الانفلات الأمني الخطير". 

اثنان بحالة خطيرة وواحد لا يزال في غرفة العمليات
من جانبه افاد مستشفى سوركا صباح اليوم، انه تم تحويل الفتية الثلاثة الى غرف العمليات مع وصولهم الى المستشفى، وهم "فتى 12 عاما يعاني من إصابة في الرأس، موصول بجهاز التنفس الصناعي وغائب عن الوعي، يرقد في حالة خطيرة في قسم العلاج المكثف للأطفال،  الفتى الثاني يعاني جراء اصابته بإطلاق نار في بطنه، موصول بجهاز التنفس الاصطناعي وغائب عن الوعي،  والفتى الثالث لا يزال في غرفة العمليات" .

الشرطة لم تجد أحدا في البيت !
لاحقًا ذكرت مصادر في الشرطة ان "التحقيقات مستمرة في عدة اتجاهات، خاصة انه ومع وصول قوات الشرطة الى مكان الجريمة فلم يتم العثور على احد من افراد العائلة في البيت" .

قريب الأطفال : لا نعرف ما الذي حدث بالضبط !
جبر أبو صهيبان قريب الأطفال قال  لموقع بانيت وقناة هلا : " نحن لا زلنا لا نعرف ما الذي حدث بالضبط ، من اطلق النار على الأولاد ولماذا. نأمل ان تصل الشرطة للجاني في اسرع وقت ممكن. هذا عمل مُستنكر ، خصوصا عندما يتعلق الأمر بأطفال. هذا عمل غير انساني ولا يليق بنا كمسلمين وأمة عربية".
في رده على سؤال حول ما يتم تداوله بأنه قد يكون هناك مشتبه من داخل العائلة قال جبر أبو صهيبان لموقع بانيت :" سمعنا شيئا من هذا القبيل ولكن لم نصدق ذلك ولا زلنا ننتظر التحقيقات وان تظهر الحقيقة. نريد الأمن والأمان في هذه البلد وكل البلدات فالوضع صعب جدا ومخيف جدا".


تصوير بانيت


تصوير الشرطة



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق