اغلاق

وفد من وحدة لاهف 433 يزور بلدية الناصرة ويلتقي علي سلام

قامت وحدة لاهف 433 وضمن برنامج يهدف الى زيارة المؤسسات الهامة في المجتمع العربي لدراسة أوضاعها والتعرف عن كثب على احتياجاتها


تصوير: بلدية الناصرة

والظروف التي تعمل بها، ومناقشة قضايا حارقة يخوض بها المجتمع العربي في البلاد منها على سبيل المثال الجرائم الاقتصادية التي تعصف بالوسط العربي خاصة والبلاد عامة، قامت بزيارة الى بلدية الناصرة، أمس الخميس.
ضمن هذه المفاهيم تمَّ استقبال مجموعة من العاملين في هذه الوحدة حيث حلوا ضيوفاً على البلدية للاستماع والحوار مع رئيس البلدية علي سلام وطاقم الموظفين والمدراء في البلدية عن هذه المواضيع.

" زيارة مهمة "
وأكدَّ قائد الوحدة ان " هذه الزيارة مهمة بمكان، ذلك أن بلدية الناصرة تمثل المجتمع العربي وتعكس من خلال قضاياها قضاياه وتطلعاته, وأن الناصرة عاصمة الجماهير العربية في البلاد هي نموذج للمجتمع كله" .
رئيس بلدية الناصرة علي سلّام رحب بالمجموعة الزائرة وقدم لمحة سريعة عن مدينة الناصرة أكدَّ فيها " أهمية المدينة ودورها الريادي في قيادة الجماهير العربية في البلاد واهميتها الدينية والتاريخية ومركزها كونها المدينة الثانية في الشمال من حيث التعداد السكاني بعد مدينة حيفا "،وتطرق في كلمته الى " الاوضاع التي تمر بها الناصرة بعد الكورونا من حيث نسبة بطالة عالية نسبياً وظروف اقتصادية قاهرة بدأت تتحسن رويداً رويداً ولكن هذا لا يكفي لمدينة كانت تستضيف يومياً الالاف من السياح القادمين أليها من شتى البقاع في العالم ".
وتحدث رئيس البلدية للمجموعة عن "  العنف بشكل عام في الناصرة والمجتمع العربي خاصة بالذات ما يتعلق بالجرائم الاقتصادية مثل السوق السوداء، وتجارة الأسلحة، بيع الفواتير، والسموم كل هذه الآفات موجودة بنسب متفاوتة بين كل مدينة ومدينة وقرية وقرية لكن كلها مجتمعه تدمر الوسط العربي وتقضي على قيمهِ وتقاليده وشرائعه، الامر الذي هو موجود كذلك في البلاد عامة  ".
في نهاية اللقاء تمَّ الاتفاق على " تعاون مستقبلي يهدف الى تقليص الجريمة الاقتصادية في المجتمع العربي " .


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق