اغلاق

أفكار عليك تغييرها من أجل خسارة الوزن بأفضل طريقة

فقدان الوزن لا يتعلق فقط بفكرة تناول الطعام، بل بطريقة التفكير التي نتبعها، لأنها في النهاية هي ما ستحدد الطريقة التي ستحقق لنا هدفنا، ولهذا هناك الكثير من الأفكار التي تحتاج إلى بعض التغيير،



صورة للتوضيح فقط - تصوير :iStock-Ivanko_Brnjakovic

لنتيجة أفضل.
فعلى سبيل المثال، يتبنى بعض الأشخاص فكرة الحرمان التام من أجل خسارة الوزن، أو التفكير والإحساس بالذنب بعد تناول وجبة لذيذة، لينتهي الأمر في النهاية إلى العودة لنفس نظام الحياة غير الصحي، وتوقف أو صعوبة فقدان الوزن.
وفيما يلي إليك 4 أفكار عليك تغييرها من أجل مساعدة نفسك على فقدان الوزن بأفضل طريقة، بحسب eating well.

تغيّرات جذرية في أقصر وقت
عليك التخلي عن فكرة النتائج السريعة، وبدلاً منها اعتمد على تغيّرات بسيطة جداً، لكن لها تأثيراً قوياً على المدى الطويل، فإذا كنت لا تستطيع الاستمرار في تناول الطعام بطريقة ما أو اتباع أسلوب حياة صحي لعدة أيام، هذا يعني أن مخك يرفض التغيير نتيجة أفكارك، وأنك بحاجة إلى إعادة النظر مرة أخرى للأمور، فمن المهم جداً اتباع حمية غذائية دون الشعور بالأسى، أو أنك تفعل شيئاً خارقاً عن الطبيعي.
فمن الممكن أن تساعدك بعض الأفكار، كأن تجعل نصف طبقك من الخضار، تصعد السلم بدلاً من ركوب المصعد، تركن سيارتك بعيداً قليلاً لكي تمشي بعض الخطوات، وهكذا.

سأبدأ غداً
هل سبق لك أن تناولت وجبة دسمة في مقابل أن تخبر نفسك أنك ابتداءً من الغد ستتبع حمية غذائية؟ فهذا النوع من التفكير مدمّر للذات، ويضعك في حلقة مفرغة من التقييد من تناول الطعام قم الإفراط فيه بمعدّل أكبر، وبالتالي ستكتسب الوزن بدلاً من فقدان الدهون.
وبدلاً من ذلك، من الممكن أن تخبر نفسك أنك تحاول عمل توازن بطريقة تناولك للطعام، فإذا تناولت وجبة لذيذة كن سعيداً بذلك، وبعدها احرص على تناول وجبات أقل في السعرات الحرارية، بدلاً من الشعور بالذنب.

النظر إلى الأطعمة على أنها جيدة أو سيئة
إذا كنت تشعر بالذنب عند تناول أشياء معينة مثل الكربوهيدرات أو الحلويات، فهذا يعني أنك ترى الأطعمة على أنها جيدة أو سيئة، وهذا يمنعك من فقدان الوزن بشكل دائم.
ففي حين أن بعض الأطعمة أفضل لصحتنا من غيرها، فلا داعي للتخلي عن أي طعام أو مجموعة غذائية من أجل إنقاص الوزن بنجاح، وفي الحقيقة، كلما رأيت أطعمة معينة أكثر سيئة، كلما زادت نتائجها عكسية.
لهذا اعتنق نهج 80/20 حيث تهدف 80% من الوقت إلى ملء نصف طبقك بالخضراوات، وربع بالحبوب الكاملة والربع بالبروتين، إلى جانب بعض الدهون الصحية. و20% من الوقت تحتوي على بعض رقائق البطاطس أو الحلوى، واستمتع بها بعناية دون أن تشعر بالذنب، ومن الممكن أن تتناول ذلك في منتصف الأسبوع وليس فقط في العطلة، فهذا سيجعل حياتك أكثر توازناً وأقل رغبة في الهجوم على الطعام أيام العطلات.

الميزان هو المؤشر لفقدان الدهون
هذه الفكرة عليك تغييرها أيضاً، فعادة ما تظهر النتائج على الميزان متأخرة، في حين أن مقاسات الجسم تبدأ في النزول، وتلك هي الطريقة الأفضل لمعرفة إذا كنت تسير على الدرب الصحيح أم لا.
وعليك وضع تلك الفكرة في الاعتبار، حتى لا تشعر بالإحباط في الأوقات التي يتحرك فيها الميزان، إذ يمثل الرقم الموجود على الميزان كل شيء موجود في الجسم، بما في ذلك الماء والدم والعضلات والأعضاء والدهون، ومن الطبيعي أن يأخذ الأمر بعض الوقت لكي يتحرك هذا المؤشر.
ولهذا امنع نفسك عن الوقوف على الميزان يومياً، وبدلاً من ذلك اكتف فقط بمرة واحدة في الأسبوع.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من المرأة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المرأة
اغلاق