اغلاق

أطعمة ومشروبات يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب المفاصل

التهاب المفاصل هو حالة صحيّة شائعة، تتسبب في ألم في المفاصل، يصاحبها تلف في العظام وأجزاء أخرى من الجسم، وكذلك تنتج عنها هشاشة العظام حسب نوع الحالة،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iammotos - istock

مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل الصدفي، والنقرس وغيرها.
وقد أظهرت الأبحاث أن هناك بعض أنواع الطعام التي قد تزيد من شدة الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل، وبالتالي عليهم تجنّبها. وهو ما نستعرضه فيما يلي بحسب Health line.

السكريات المضافة
يجب أن تحد من تناول السكر مهما كان الأمر، وخاصة إذا كنت مصاباً بالتهاب المفاصل، فقد أشارت دراسة أجريت على 217 شخصاً يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي إلى أنه من بين 20 نوعاً من الأطعمة، كانت المشروبات الغازية المحلاة بالسكر والحلويات هي الأكثر شيوعاً لتفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.
وتوجد السكريات المضافة في الحلوى والصودا والآيس كريم وحتى صلصة الشواء، والعديد من الأطعمة الأخرى.

اللحوم المصنعة والحمراء
ربطت بعض الأبحاث اللحوم الحمراء بزيادة من أعراض التهاب المفاصل، إذ أظهرت تلك الأطعمة مستويات عالية من علامات الالتهاب مثل إنترلوكين 6 (IL-6) ، والبروتين التفاعلي C (CRP)، والهوموسيستين، وكلها مواد تتسبب في تفاقم مشكلة التهاب المفاصل.
وقد وجدت الدراسة التي أجريت على 217 شخصاً مصاباً بالتهاب المفاصل الروماتويدي المذكورة أعلاه أيضاً أن اللحوم الحمراء تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، بالإضافة إلى ذلك، توصلت دراسة أجريت على 25630 شخصاً إلى أن تناول اللحوم الحمراء بكثرة قد يكون عامل خطر للإصابة بالتهاب المفاصل الالتهابي.

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين
الغلوتين عبارة عن مجموعة من البروتينات في القمح والشعير، وقد ربطت بعض الأبحاث تناوله بزيادة الالتهاب للمفاصل.
والجدير بالذكر أن دراسة استمرت لمدة عام على 66 شخصاً مصاباً بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وجدت أن اتباع نظام غذائي نباتي خالٍ من الغلوتين يقلل بشكل كبير من نشاط المرض ويحسن الالتهاب.

الأطعمة المصنعة
عادةً ما تكون العناصر عالية المعالجة مثل الوجبات السريعة وحبوب الإفطار والسلع المخبوزة غنية بالحبوب المكررة والسكر المضاف والمواد الحافظة والمكونات الأخرى التي يحتمل أن تكون التهابية، تؤدي كلها إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل.
وتشير الأبحاث إلى أن الأنظمة الغذائية الغربية الغنيّة بالأطعمة المعالجة بشكل كبير قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي من خلال المساهمة في الالتهابات وتفاقم مشكلة السمنة التي تعتبر أحد أسباب التهاب المفاصل أيضاً.


الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح
قد يكون التقليل من الملح خياراً جيداً للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل، وتشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح، الأطعمة المعلبة، والبيتزا وبعض أنواع الجبن واللحوم المصنعة.
وقد كشفت دراسة أجريت على الفئران لمدة 62 يوماً أن اتباع نظام غذائي منخفض الملح يقلل من شدة التهاب المفاصل الروماتويدي، مقارنة بالنظام الغذائي الغني بالملح، حيث كان لدى الفئران التي تتبع نظاماً غذائياً منخفض الملح انهيار أقل في الغضاريف وتدمير للعظام، فضلاً عن علامات التهابية أقل، مقارنة بالفئران التي تتبع نظاماً غذائياً عالي الملح.
ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن الباحثين اقترحوا أن تناول كميات كبيرة من الصوديوم قد يكون عامل خطر للإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الالتهابي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق