اغلاق

10 من أهم مفاتيح الثقة بالنفس لتعزيز ثقتك في ذاتك

لا شك أنّ الثقة بالنفس هي أحد أهم العوامل التي تؤثر في نجاح الإنسان، وتمنحه القدرة على عيش حياة أفضل، يشعر فيها بالرضا عن ذاته وعن تفاصيل حياته المختلفة.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: nortonrsx - istock

في سبيل ذلك توجد العديد من مفاتيح الثقة بالنفس التي يحتاج الإنسان إلى إتقانها، وذلك حتى يعزز من ثقته في ذاته، ويصل بها إلى أفضل المستويات. فما أهم مفاتيح الثقة بالنفس التي تحتاج إليها لفعل ذلك؟

1- إدراك وجود الثقة بالنفس
قبل التطرق إلى أيٍّ من مفاتيح الثقة بالنفس التي يجب التمتع بها، فمن الضروري محاولة الاعتراف من داخلك بوجود الثقة بالنفس من الأساس، وأنّك تدرك وجود المهارات لديك حتى تقدر على فعل أي شيء. لا يعني هذا المبالغة في تقدير هذه المهارات، ولكن على الأقل التصديق بامتلاكك للإمكانيات الأساسية.
مثلاً عندما تحصل على فرصة عمل جديدة، قد تشعر في البداية بصعوبة المهمة، لكن مع إدراكك بوجود بعض القدرات المبدئية لديك، التي ستساعدك على التعامل مع الوظيفة بالطريقة المطلوبة، فستقدر على أخذ الخطوة والبدء في العمل، بدلاً من انعدام شعور الثقة بالنفس والخوف الذي يمنعك عن الانطلاق.

2- تقبل الأخطاء والتجارب
أحد أهم مفاتيح الثقة بالنفس هو أن تتقبل وجود الأخطاء والتجارب في الحياة. قد تجد الكثير من الأشخاص يُفضل الوجود في منطقة الراحة ولا يرغب في الخروج منها، وذلك لقناعته بأنّ هذا هو الأفضل بالنسبة له. لكن في الحقيقة هذا ليس صحيحاً على الإطلاق.
في الواقع تعد الأخطاء والتجارب غير الناجحة أمراً طبيعياً. بالطبع لا أحد يرغب في الفشل ولا ارتكاب الأخطاء، لكن هذا لا يعني عدم حدوثها، أو أنّ ذلك يعني مثلاً نهاية العالم. بل في الكثير من الأحيان، تكون هذه الأخطاء والتجارب هي السبب في التعلم والتطور. بالتالي، عندما تتقبل هذه الأخطاء، ستقدر على الخوض في التجارب دون خوف، وهو ما سيكسبك الثقة بالنفس.

3- التخلص من جلد الذات
من الأمور الضرورية ضمن مفاتيح الثقة بالنفس هي أن تعرف بأنّ الثقة هي العدو اللدود لجلد الذات. إذ على الأغلب محاولات جلد الذات تجعلك تفقد ثقتك في نفسك، فأنت تشعر دائماً أنّك تقدم أقل من المطلوب، وأنّه لا توجد أي مجهودات كافية بالنسبة لك، وهو ما يترتب عليه الشعور السلبي باستمرار.

لذا، من المهم الحرص على التخلص من جلد الذات كأحد أهم مفاتيح الثقة بالنفس، والتركيز بدلاً من ذلك على حب الذات وعدم لومها بطريقة مستفزة. من الجيد الوصول إلى التوازن في هذا الأمر، من خلال محاسبة النفس باستمرار، لكن دون فعل ذلك بطريقة مبالغة تسبب ضرراً نفسياً لك من الداخل.

4- اللجوء إلى الاستقلالية والاعتماد على النفس
من الأشياء التي تعزز الثقة بالنفس، وتعد من أهم مفاتيح الثقة بالنفس، هي محاولة التخلص من التبعية للآخرين، واللجوء إلى الاستقلالية والاعتماد على النفس. يمكن للاستقلالية أن تأخذ صوراً متنوعة، ومن الجيد الحرص على جميع هذه الصور، مثل:

السعي إلى الاستقلال المالي، من خلال امتلاكك لمصادر الدخل الخاصة بك، التي تجعلك لا تحتاج لدعم مالي من أحد.
التخلص من التبعية في الأفكار، والسعي إلى امتلاك أفكار خاصة بك. لا يعني ذلك عدم امتلاك مرجعية خاصة بك، لكن يعني بالأساس القدرة على تكوين أفكارك الخاصة.

5- تحديد الأهداف المطلوب تحقيقها
أحد الأمور التي تؤثر على الثقة بالنفس هي عدم وجود أهداف معينة، فإذا كنت تعيش دون امتلاك أهداف محددة ترغب في تحقيقها، فهذا يعني فقدان أحد أهم مفاتيح الثقة بالنفس، التي في خسارتها فشل كبير بالنسبة لك لا بد من تجنبه والتغلب عليه سريعاً.

لا بد من الحرص على تحديد مجموعة من الأهداف المناسبة لك، التي تتفق مع المرحلة الحالية في حياتك، فتشعر بوجود الرغبة لديك في فعل شيء، وأنّك تسعى في طريق معين، وهو ما يكسبك قدراً كبيراً من الثقة بالنفس والشعور بالتقدير نحو ذاتك، وتقبلك لمحاولاتك المختلفة مهما كانت بسيطة.

6- عدم المبالغة في التوقعات
في الوقت ذاته، يجب عليك عدم المبالغة في توقعاتك بشأن هذه الأهداف. بالطبع الطموح هو أمر هام، ووجود الرغبة في تحقيق الإنجازات الكبيرة هو أمر مطلوب لتحفيز الذات، لكن يجب ألا يحدث ذلك بما يتجاوز الواقع والإمكانات المتاحة لك، فتجد أنّ الأهداف بدلاً من كونها من مفاتيح الثقة بالنفس، تصبح سبباً في فقدان هذه الثقة.

لذا، من المهم دراسة واقعك جيداً، ومعرفة ما الإمكانات المتاحة لك بالضبط، وكيفية الاستفادة منها جيداً، ومن ثم تحديد أهدافك وفقاً لذلك. مهما كانت هذه الأهداف بسيطة، فلا تجعل ذلك يشعرك بوجود مشكلة، بل إنّ المشكلة الأساسية ستحدث إذا بالغت في توقعاتك وسينقلب الأمر كسببٍ لإحباطك بدلاً من تحفزك للنجاح.

7- الشعور بالامتنان للموجود الآن
نحن نسعى جميعاً لامتلاك الكثير من الأشياء في حياتنا، لكن هذا الأمر ليس سهلاً، ولكل فردٍ منا تجربته ومحاولاته الحالية. لذا، من أهم مفاتيح الثقة بالنفس، هي امتلاكك القدرة على الشعور بالامتنان لما تملكه في الوقت الحالي، بدلاً من التفكير بشأن ما لا تملكه.

مثلاً إذا لم يكن لديك المال الكافي لتبدأ مشروعا خاصا بك، فبدلاً من الضيق بشأن ذلك، لا بد من الامتنان لما تملكه إذا كنت تعمل في وظيفة، والتفكير في الطريقة المتاحة لبدء مشروعك دون امتلاكك للأموال الكافية. هل يمكن فعل ذلك؟ بالطبع إذا تمكنت من التركيز على الأمر والسعي لفعله، بدلاً من الضيق بشأن ما لا تملكه. يمكنك قراءة مقالنا عن بدء المشروع دون امتلاك الأموال.

8- التخلص من الأشخاص والأفكار السلبية
لا يوجد شيء يدمر مفاتيح الثقة بالنفس أكثر من الأشخاص والأفكار السلبية في الحياة، إذ وجود هؤلاء يكون سبباً في الشعور بأنّك لا تقدر على فعل شيء، وأنّ ما تقوم به ليس كافياً على الإطلاق، فتجد نفسك تصل بسهولة إلى حالة جلد الذات. لذا، فالصواب هو التخلص من الأشخاص والأفكار السلبية، ويمكنك فعل ذلك من خلال النقاط التالية:

استبدال التفكير السلبي بالتفكير الإيجابي والنظر إلى الأمور بزاوية مختلفة.
الابتعاد عن الأشخاص السلبيين والتخلص من العلاقات السيئة في حياتك.
إذا لم يكن لديك خيار الابتعاد عن هؤلاء الأشخاص الآن، فيمكنك التركيز على تحديد علاقتك معهم، حتى لا تلتقي بهم كثيراً، فتكون لديك قدرة التركيز على تنفيذ أهدافك واستثمار مجهوداتك بطريقة صحيحة.

9- تحديد الإنجازات اليومية
هل لديك القدرة على تقديم إنجازات يومية؟ بالطبع هذا ممكن، لكن يعتمد على نظرتك وتعريفك لما تعنيه كلمة الإنجاز في حياتك. لذا، واحدة من أهم مفاتيح الثقة بالنفس، هي القدرة على امتلاك إنجاز يومي مهما كان بسيطاً، والتخلص من الأفكار المتعلقة بالمثالية وضرورة تعريف الإنجاز على أنّه شيء كبير. توجد العديد من الأمثلة على الإنجازات اليومية، منها على سبيل المثال لا الحصر:
تقديم العون والمساعدة للآخرين، سواء داخل أو خارج العمل.
تقديم الدعم النفسي لمن يحتاج إليه، حتى إذا كان ذلك بطريقة بسيطة من خلال الاستماع إليه.
الالتزام بالأعمال اليومية الطبيعية دون أي تقصير أو خلل.
الاحتفال بلحظات انتهاء المشروعات أو المهام الكبيرة في اليوم المحدد لها.

10- تقدير الذات
لا يمكن الحديث عن مفاتيح الثقة بالنفس دون التطرق إلى أحد أهم العوامل، ألا وهو ضرورة تقدير الذات بما تستحقه فعلاً. كثيراً ما تنتج مشكلات الثقة بالنفس بسبب اللوم الدائم للنفس والشعور بالتقصير، نتيجة مثلاً عدم القدرة على تنفيذ ما يريده الآخرون منك بكفاءة.

لكن في الواقع، من المهم إدراك قيمة تقدير الذات، وأنّك لست مطالباً أصلاً بفعل ما يفوق طاقتك، بل لا بد أن تتعلم كيفية قول لا للأشياء التي تعطلك في حياتك، وتمنعك من تحقيق ما تريده لحياتك. عندما تفعل ذلك، ستقدر على الاهتمام بنفسك، وتقدم الدعم لمن يستحقه عندما تملك القدرة على ذلك، فلا تدمر حياتك بمجهودات تفوق طاقتك، وتقدر على التركيز على مهامك دون أي مشكلة.

ختاماً، يجب أن تدرك بأنّ مفاتيح الثقة بالنفس هي مجرد أدوات ستضعك على الطريق، ولا بد من الاهتمام بها فعلاً، لكن مع الاهتمام أيضاً بذاتك وطريقة تفكيرك من الداخل، ومحاولة تذكير نفسك باستمرار بأنّك تثق بنفسك، وأنّك تتعلم وتتطور للأفضل باستمرار. بالتالي، ستقدر على توظيف مفاتيح الثقة بالنفس، بما يساعدك على إدراك أفضل الأمور في حياتك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق