اغلاق

هل يسحب ديبالا البساط من تحت أقدام رونالدو ؟

يترقب عشاق نادي يوفنتوس، انطلاق منافسات الفريق في الموسم الجديد "2021-2022"، حيث يستعد اليوفي لمواجهة نظيره أودينيزي، يوم الأحد المقبل، في افتتاح منافسات


 (Photo by MARCO BERTORELLO/AFP via Getty Images)

البطولة. ويبحث اليوفي عن العودة لواجهة إيطاليا من جديد، بعدما خسر لقب الدوري في الموسم الماضي لصالح إنتر ميلان، ولأول مرة منذ 9 سنوات توج فيهم البيانكونيري باللقب على التوالي.
فيما تسعى جماهير السيدة العجوز لمشاهدة الثنائي كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا، بصفة خاصة، بالنظر إلى أن الثنائي سيكون جاهزا للعب منذ بداية الموسم.

توهج منتظر
عقب نهاية الموسم الماضي بخسارة يوفنتوس للقب الدوري، استقر النادي على الإطاحة بأندريا بيرلو مدرب الفريق السابق، وإعادة ماسيميليانو أليجري، ليتولى منصب المدير الفني.
ورأى مسؤولو يوفنتوس أن عودة أليجري هي القرار الصحيح، لاسيما وأن الأخير كان صاحب فضل كبير في سيطرة اليوفي على البطولات المحلية في إيطاليا، بعدما قاده لتحقيق لقب الكالتشيو 5 مرات متتالية.
لكن عودة أليجري قد تصب في مصلحة باولو ديبالا، نجم الفريق، خاصة بعدما واجه معاناة كبيرة في الموسم الماضي تحت قيادة بيرلو، حيث لم يشارك الأرجنتيني كثيرًا مع الفريق ما تسبب في تراجع مستواه.
وخلال المواسم الأربعة التي قضاها ديبالا تحت قيادة أليجري في يوفنتوس، كان الأخير يعتمد عليه بشكل أساسي في تشكيل الفريق وفي مختلف البطولات سواء محليًا أو أوروبيًا، حيث شارك ديبالا في 182 مباراة، تمكن خلالها من تسجيل 78 هدفًا بينما شارك بتقديم 25 تمريرة حاسمة.
ومن المتوقع أن يحصل ديبالا على فرصة اللعب بشكل أكبر في الموسم الجديد، في ظل جاهزيته الكاملة مؤخرًا بجانب رغبة أليجري في الاعتماد عليه في خط هجوم الفريق، رفقة الثنائي فيديريكو كييزا وكريستيانو رونالدو.

فترة سيئة
ومع مشاركة ديبالا بصفة مستمرة، فإنه من المتوقع أن يتوهج تحت قيادة أليجري مجددًا، لاسيما وأنه بحاجة للحصول على فرصة اللعب باستمرار، ما قد يمنحه فرصة سحب البساط من تحت أقدام زميله كريستيانو.
رونالدو يعيش حاليًا فترة سيئة وغير مستقرة، وسط تقارير صحفية عديدة أكدت أن النجم البرتغالي يرغب في الرحيل عن صفوف السيدة العجوز خلال هذا الصيف والانتقال لخوض تجربة جديدة.
بل إن هذه التقارير أثرت على رونالدو، بعدما خرج ببيان مطول عبر حسابه  ليعلن فيه أنه يحاول التركيز على عمله فقط ولا ينصت لأي شيء خارجي، وهو ما لا يظهر على رونالدو، حيث بدا جليًا تأثره بكل ما يقال في الصحف ووسائل الإعلام.
بل إن رونالدو لم ينفٍ رحيله عن يوفنتوس، كما لم يذكر اسم اليوفي بأي شكل خلال بيانه الذي أصدره في اليومين الماضيين، في لفتة تظهر أن الدون يرغب بالفعل في مغادرة الفريق.
ومع كل المؤثرات التي تثقل كاهل رونالدو، فإن ديبالا أمام فرصة ممتازة للتفوق على رونالدو وسحب البساط من تحت أقدامه، بل وأن يصبح نجم الفريق الأول، فهل ينجح في ذلك؟


Photo by Daniele Badolato - Juventus FC/Getty Images
)


Photo by Jonathan Moscrop/Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق