اغلاق

بحث : من شعر بأعراض بعد اللقاح لديه أجساما مضادة اكثر

حمى وضعف وألم – هذه هي الاعراض الجانبية ، التي اشتكى منها العديد من الاشخاص الذين تم تطعيمهم بجرعة الكورونا المعززة " بوستر " بعد حصولهم على اللقاح ،

 
Photo by HAZEM BADER/AFP via Getty Images)

الان ووفقا لبحث جديد ، يُتضح أن لهذه المؤشرات  قد تكون فائدة حقيقية ،  فوفقًا لبحث جديد أجري في مستشفى لينيادو ، فانه في اجساد الأشخاص المتطعمين  الذين عانوا من اعراض  جانبية ،  تم العثور على أجسام مضادة أكثر من أولئك الذين لم يشعروا باعراض جانبية .
وبحسب البحث  الذي أجرته د. نحماه شارون ، " فإن تنشيط جهاز المناعة يُظهر أن اللقاح يقوم بعمله بالفعل " .
 واضافت د. نحماه شارون نائبة مدير قسم طب الأطفال ومدير وحدة الأورام الدموية في مستشفى لنيادو : "كجزء من البحث ، اتصلنا بالطاقم الذي حصل على التطعيمات ، واختبرنا مستويات الأجسام المضادة لديهم ، واستجوبناهم عن الاعراض الجانبية التي شعروا بها. كانت فرضيتي أن  الأشخاص الذين عانوا من اعراض  جانبية سيطورون مستوى أعلى من الأجسام المضادة من أولئك الذين لم يعانوا من أعراض  جانبية. وفعلا  ، تظهر نتائج البحث  أن الجهاز المناعي لأولئك الذين عانوا من اعراض جانبية أفضل".
واضافت د. نحماه شارون  " الأعراض الأكثر شيوعًا هي الألم والحمى والقشعريرة وآلام العضلات والضعف وتختفي بعد يوم أو يومين".
مع العلم ان معطيات وزارة الصحة  تشير الى ان أن عدد الأعراض الجانبية  المُبلغ عنها بعد الجرعة الثالثة أقل بكثير من عدد الأعراض بعد الجرعة الثانية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق