اغلاق

آلاف الطلاب العرب في الحجر | بالفيديو - اخصائية نفسيّة : ‘ الاطفال في حالة قلق ونتوقع منهم نفس الاداء في المدرسة ‘

في ظل خروج عشرات الاف الطلاب الى الحجر الصحي، تبين أن قسما منهم دخلوا الحجر الصحي أكثر من مرة منذ بداية العام الدراسي الحالي، وفي ظل عدم الاستمرارية في
Loading the player...

التعليم الوجاهي، يطرح التساؤل عن تأثير هذا التغيير في نمط الحياة التعليمية والمدرسية على الطلاب وعلى نفسيتهم وتفكيرهم، خاصة لدى الطلاب الصغار، وهم طلاب الصفوف الاولى في المرحلة الابتدائية ..
و
للحديث عن هذه القضية الهامة، استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من الناصرة المعالجة النفسية عبير عبد الحليم ..

" الحجر الصحي يؤثر كثيرا على نفسية الطالب "
المعالجة النفسية عبير عبد الحليم قالت في حديثها لقناة هلا حول تأثير الحجر الصحي على نفسية الطلاب :" تأثير كبير يتعرض له للطلاب ، حيث أن البلبلة وعدم الوضوع في موضوع الحجر الصحي للطلاب يؤدي الى تأثير كبير على نفسية الطالب ، والتأثيرات هي نفسية ، عاطفية وتعليمية ، قصيرة المدى وبعيدة المدى . ونحن العرب أكثر الأشخاص الذين ممكن أن نتضرر من هذا الموضوع " .

" الطلاب يعيشون في بلبلة وقلق "
وأضافت المعالجة النفسية عبير عبد الحليم :" الاضطرابات النفسية والعاطفية التي نراها من ناحية الوسواس القهري الذي يزداد عند الطلاب ، القلق وعدم النوم وكثرة أو قلة الأكل عند الطلاب ، هذه الأمور نراها يوميا عند الطلاب بعد الحجر الصحي " .
ومضت بالقول :" البلبلة وعدم اليقين والضبابية أن كل يوم بيومه الطلاب لا يعرفون هل سيعودون للمدرسة أم موجودون كل الوقت في الدخول والخرج من الحجر الصحي ، يؤذي كثيرا نفسيات الطلاب ويسبب لهم القلق " .

" على المعارف أن تقدم مساعدة نفسية للطالب عند دخوله للحجر الصحي "
وحول مسؤولية الاهتمام بالجانب النفسي للأولاد الصغار ، اكدت المعالجة النفسية عبير عبد الحليم لقناة هلا :" بداية أحمل المسؤولية لوزارة المعارف ، التي من المفروض أن تقدم هذا الجانب وهذه المساعدة . مدارسنا ينقصها منذ البداية مرشدين نفسيين ومختصين واعداد ساعات للاستشارة ، واليوم زادت هذه الحاجة . الطفل يدخل في حجر صحي دون أن يقوم أحد بالشرح له ، بدون مستشارة تتحدث مع الأهل والطالب وتحضره من الناحية النفسية للدخول في الحجر الصحي ، ومع الأهل كيف يتعاملون من الأولاد " .

" لا أحد يهتم بنفسية الطفل عند دخوله للحجر الصحي "
وتابعت المعالجة النفسية عبير عبد الحليم  بالقول لقناة هلا :" للأسف ، لا أحد يهتم بنفسية الطفل عند دخوله للحجر الصحي ، نحن ندخل بشكل ميكانيكي من حجر الى حجر ، ومن حجر الى مدرسة وكأننا نتوقع من أولادنا أن يكونوا بنفس الأداء . تغيير المناخ التعليمي للطالب يثر عليه نفسيا ، تعليميا وتربويا . أيضا الأهل في تخبطات كثيرة وخوف ، لا يعرفون المنهاج ولا يعرفون كيف يتعاملون مع الأولاد ، ومع الفحوصات والحجر الصحي " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه ..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق