اغلاق

حورة: الأستاذ حسن مصطفى العطاونة في ذمة الله

إنتقل الى رحمة الله تعالى اليوم الأستاذ حسن مصطفى العطاونة عن عمر ناهز الـ 47عاما، اثر نوبه قلبية. شيع جثمان المرحوم في مقبرة السقاطي وإستقبال المعزين


المرحوم الأستاذ حسن مصطفى العطاونة ، صورة من العائلة

في ديوان العائلة.
وفي تعقيب لاحد طلابه ، قال :" لقد كان من المعلمين المحبوبين بمرحه وحسن خلقه وادائه وتعليمه واسلوبه الرائع في تمرير المواد، كل الطلاب كانوا ينتظرون دروسه بفارغ الصبر.
نسأل الله له الرحمه والمغفرة ولأهله الصبر والسلوان .
لله ما اعطى ولله ما اخذ ، ولا حول ولا قوة الا بالله".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من وفيات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
وفيات
اغلاق