اغلاق

جامعة العطاء في اليمن تؤهل خريجي الدفعة الأولى منها للدراسات العليا

احتفلت جامعة العطاء للعلوم والتكنولوجيا بمحافظة تعز ، بتكريم إثنان من طلاب الدفعة الأولى فيها من خريجي البكالوريوس وهما الطالب عزام العتابي الطالب محمد شداد


تصوير علاقات عامة
 
اللذان تم ترشيحهما من قبل الجامعة لإكمال دراساتهم العليا ببرنامج الماجستير في مجال الإعلام.
وأوضح الدكتور محمد مهيوب المليكي رئيس مجلس الأمناء بجامعة العطاء للعلوم والتكنولوجيا  أن هذا التكريم هو عبارة عن برنامج تنتهجه الجامعة تحت شعار( نجدد لا نقلد ) ،لتكريم المتفانين من موظفيها والناشطين من طلابها وأولياء الأمور الأكثر تفاعلاً مع برامج ونشاطات الجامعة. 
مؤكداً أن رأس المال الخاص هو الشريك الأساسي للدولة في التنمية الشاملة .. 
ومضى يقول: "أن القصة بإختصار تقديرٌ متبادل للمشاعر بين التلميذ و جامعته لإنزال الناس منازلهم، وتكريم الطلاب بقدر نشاطهم، مستنداً على المثل القائل ( مَن أحسن يجد إحساناً) " .
 معلناً في ختام حديثه أن "هؤلاء الطلاب قد صعدوا في سلم الإرتقاء بجامعة العطاء للتأهيل الأكاديمي و فازا بمقعدين للدراسات العليا وعقد عمل لتشغيل إذاعة جامعة عدن التعليمية" .
الجدير ذكره عندما لفظت الحياة خريجو الثانوية العامة لأعوام الحرب( 2014م )وما تلاها، وتركتهم على قارعة الطريق، وأغلقت الجامعات والكليات الخاصة أبوابها في وجوه المقتدرين منهم ،إنبراء من بين ركام الحرب والغدر أسم جامعة العطاء التي عملت جاهدة للوقوف إلى جانب كافة منتسبيها ووضعت في سلم أولوياتها برنامجها الخاص للبناء والتنمية لرفد المجتمع بجيل واعي معطاء للمستقبل بالإضافة إلى إسهاماتها في التنمية المجتمعية الشاملة.
 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق