اغلاق

‘ اتصالات ‘ تبرم شراكة مع مايكروسوفت لتأمين الحدود الرقمية للإمارات العربية المتحدة

أعلنت اتصالات اليوم عن إبرام شراكة جديدة مع مايكروسوفت بهدف تعزيز أمن الحدود الرقمية والبنية التحتية للإمارات العربية المتحدة ، حيث تعد اتصالات أول شركة


صور من
ماجدالينا ستيبين ، مايكروسوفت الشرق الأوسط

تعقد مثل هذه الاتفاقية في إقليم الشرق الأوسط. وسيسهم هذا التعاون مع وحدة الجرائم الرقمية في مايكروسوفت في تعزيز الأمن الرقمي في الإقليم لتلبية الاحتياجات المتسارعة لاستخبارات التهديدات.
وتجمع هذه الشراكة بين تغطية الشبكة المحلية لاتصالات مع التحديثات الخاصة باستخبارات التهديدات في مايكروسوفت بهدف التركيز على تحديد التهديدات السيبرانية والتهديدات الأخرى المرتبطة بالإمارات.
وفي ظل توجه الإمارات لإطلاق عدد من المبادرات الجديدة وتنظيم أحداث عالمية مميزة مثل إكسبو 2020، تلعب اتصالات دوراً محورياً في تأمين هذه الأصول الاستراتيجية، بهدف تحقيق وتعزيز الأمن الرقمي للإمارات بالشراكة مع مايكروسوفت.
وشدد نائب الرئيس لشؤون أمن الشبكات في اتصالات، أيمن الشحي على أهمية هذه الشراكة قائلاً :"في ظل العدد الكبير والمتزايد للعملاء الذين يقومون بتشغيل عملياتهم إلكترونياً، يحظى توفير الأمان القوي للشبكات بأهمية كبيرة في قطاع الاتصالات. وأود التنويه بأن هذه الشراكة مع مايكروسوفت تتوافق مع رؤية الإمارات 2030 والاستراتيجية الوطنية لتنفيذ 50 مشروعاً التي تشجع على تصميم وتنفيذ مشاريع رقمية بناء على الحاجة والاستدامة".
وأضاف الشحي قائلاً :" ستدعم وحدة الجرائم الرقمية في مايكروسوفت هذه الشراكة التي نطمح من خلالها إلى تبني استراتيجية تمكننا من تحقيق أقصى استفادة من أمن البيانات ، وكذلك استخراج معلومات ورؤى تساهم في تعزيز جهودنا الرامية إلى دعم الشركات بغض النظر عن حجمها وتمكينها من التصدي لأية تهديدات سيبرانية، وفي هذا الإطار، فإن منهجية التحول الرقمي تضع الأمن السيبراني في قلب هذه الرحلة".
وبموجب هذه الشراكة سيعمل فريق وحدة الجرائم الرقمية في مايكروسوفت على رصد وتعقب الجرائم السيبرانية والتصدي لها ، بالإضافة إلى توفير الحماية للنشاطات التي تنفذ تحت رعاية الدولة من خلال تطبيق حلول قانونية وتقنية فريدة.
من جهته، أشاد المدير الإقليمي لمجموعة المؤسسات والشركاء لدى مايكروسوفت الإمارات نعيم يزبك بقدرات فريق وحدة الجرائم الرقمية في الشركة قائلاً:" يتألف الفريق من خبراء وقانونيين وتقنيين عالميين يعملون بصورة مستمرة منذ عام 2008 على التصدي للجرائم الرقمية وتأمين حماية الضحايا".
وأضاف يزبك قائلاً :"تسهم هذه الاتفاقية في تمكين الشركات من تأمين العمليات وضمان الامتثال على نحو يساعدها من تطوير أعمالها ووضع المخاوف الأمنية جانباً. ومن هذا المنطلق سنعمل بصورة وثيقة مع اتصالات لحماية الشركات في الإمارات".
وتأتي هذه الشراكة لتمكين وحدة الجرائم الرقمية في مايكروسوفت من مشاركة استخبارات التهديدات خلال الوقت الفعلي مع اتصالات ، فضلاً عن توفير رؤية شاملة ومتكاملة تسهم في تقليص البرامج الضارة والتصدي لها. بينما في المقابل، ستسخر اتصالات خبراتها في مجال الشبكات للتصدي للمحتويات الضارة ، بالإضافة إلى إرسال التنبيهات والاشعارات للهيئات المتضررة في الدولة ، وكذلك اخطار الهيئات الحكومية حول التهديدات والجرائم الرقمية المحتملة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق