اغلاق

كومان يستمتع بتدريب برشلونة رغم زيادة الضغوط

(تقرير رويترز) - ينصب تركيز رونالد كومان على الاستمتاع بوقته في تدريب برشلونة، مشيرا إلى أن يدرك أن المهمة قد تنتهي بعد أسابيع في ظل زيادة الضغوط


مدرب برشلونة رونالد كومان يتابع مباراة لفريقه في 24 أكتوبر تشرين الأول 2021 - (Photo by Eric Alonso/Getty Images)

 عقب الخسارة أمام غريمه ريال مدريد في مباراة قمة ليصبح في المركز التاسع بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
وسيلعب برشلونة في ضيافة رايو فايكانو المتألق يوم الأربعاء في مباراة قد تحدد مصير كومان في النادي.
وتولى لاعب برشلونة السابق منصبه في أغسطس آب 2020 لكنه اضطر للتعامل مع رحيل الهداف التاريخي للنادي ليونيل ميسي هذا العام، كما يبدو في موقف صعب بعد حصد 15 نقطة من أول تسع مباريات.
وقال كومان للصحفيين يوم الثلاثاء "أنا رجل بالغ وأعرف كيف تسير مثل هذه الأمور.
"أريد الاستمتاع بوقتي المتبقي، سواء كانت الفترة ثماني سنوات أو ستة أشهر أو عام واحد أو بعض أسابيع. أعتقد أنه من المهم الفوز بهذه المباراة في مدريد، ولا نستطيع أن نتحمل خسارتين متتاليتين".
وقلل كومان من أهمية التفاف مجموعة من المشجعين حول سيارته عند الخروج من ملعب كامب نو عقب الخسارة 2-1 أمام ريال مدريد يوم الأحد.
وقال المدرب الهولندي "إنها مشكلة اجتماعية. بعض الناس من غير المثقفين لا تدرك اللوائح والقيم. داخل الملعب كانت الأجواء مختلفة تماما وهذا ما أضعه في ذهني".
ولم يتأكد كومان بعد من إمكانية مشاركة المهاجم الشاب أنسو فاتي بسبب شعوره ببض الألم في ركبته اليمنى التي خضع فيها لجراحة، وغاب عدة أشهر عن الملاعب.
وقال كومان "لا يشعر أنه على ما يرام. سنحدد صباح الأربعاء إذا كان بوسعه السفر".
ويحتل رايو المركز السابع ويتقدم بنقطة واحدة على برشلونة، وفاز أربع مرات في آخر ست مباريات في ظل تألق المهاجم الكولومبي المخضرم رادامل فالكاو، وسيحظى بدعم هائل من المشجعين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق