اغلاق

مجلس الوزراء يلتئم في بيت لحم ويقر مشاريع تطويرية

قال رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، إن البرامج الاستيطانية التي أعلنت وتعلن عنها إسرائيل تضع العالم، خاصة الولايات المتحدة، أمام مسؤوليات كبرى


صور من مكتب رئيس الوزراء
 
لمواجهة وتحدي الأمر الواقع الذي تفرضه إسرائيل بشكل ممنهج.
وأضاف اشتية في كلمته بمستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة التي عقدت اليوم الأحد في مدينة بيت لحم: على العالم تدفيع إسرائيل ثمن عدوانها على شعبنا، خاصة هذه الموجة الأخيرة لبناء المستوطنات والوحدات الاستيطانية.
وأشار إلى أن الرئيس محمود عباس يترأس، مساء اليوم، اجتماعاً طارئاً للقيادة الفلسطينية لمناقشة هذه المستجدات، وإطلاق حملة فلسطينية دولية من أجل لجم العدوان الإسرائيلي على شعبنا.
وأكد اشتية رفض مجلس الوزراء قرار تصنيف 6 مؤسسات فلسطينية كمنظمات إرهابية، وطالب العالم بالتدخل لوقف تنفيذ هذا القرار المنافي للقوانين الدولية، مشدداً على أن هذه المؤسسات مسجلة لدينا ضمن إطار القانون وتتلقى دعماً دولياً، ولها شراكات عالمية.
وحيا رئيس الوزراء مدينة بيت لحم، مهد السيد المسيح عليه السلام، قبلة المسيحيين في جميع أنحاء العالم وموئل السائرين على درب الجلجلة الساعين لنيل حريتهم بنضالهم ضد الظلم والجبروت والاضطهاد والعنصرية، وهي الممارسات التي لم يتوقف الاحتلال عن ارتكابها بحق شعبنا من المسلمين والمسيحيين أصحاب الأرض الأصليين.
وأشار إلى أن محافظة بيت لحم عانت ولا تزال مثل بقية محافظات الوطن من بطش الاحتلال واعتداءات المستوطنين، الذين أقاموا مستعمراتهم على أراضي بلداتها وقراها، وبسطوا سيطرتهم على المخزون المائي فيها، وجرفوا آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق