اغلاق

شابة: بعد طلاقي تزوجت برجل أحبه كثيراً ولكني أغار

السلام عليكم.. أنا بعد طلاقي وبعد معاناة كثيرة من تلك الحياة وعندي ولد من طليقي الذي ما رأى ابنه وكرهه، بعد ذلك تزوجت من رجل طيب القلب يخاف الله،


صورة للتوضيح فقط - iStock-milanvirijevic

هو حقاً زوج صالح، وأب، لا أعلم أنه هناك أب مثله يحب ابن زوجته هكذا، ويحن عليه ويحضنه ما شاء الله.
ابني كان بعمر سنتين حين تزوجت من هذا الرجل والآن بعمر 11 سنة، وهذا الرجل عنده زوجة وأربعة أولاد، أي أنا الزوجة الثانية، أحبه بشدة وأغار عليه حتى من الهواء، لا أحب أن يفعل لأجلي أي شيء.

أنا من النوع التي لا تحب أن يتعب أي شخص لأجلها مهما كان، وأحب أن أعمل كي لا أكون عبئاً عليه، وهو لا يقبل كي لا أتعب، وحين يقول أهل زوجتي أغنياء أو زوجة ابنه غنية أغضب وأشعر بالنقص، لأني لا أملك شيئاً، وأفتعل معه المشاكل.

هناك أمر آخر حسد من حولي، بسبب حالتي المادية الميسورة، وشخصية زوجي المحبوبة والطيبة عند الناس، أنا أحبه بجنون لكن لا أعرف لم أعمل المشاكل معه أنا دائماً؟! لا أريد أن يتركني لكن بسبب كثرة مشاكلي وحساسيتي معه أخشى أن يتركني، ماذا أفعل؟ ماذا أفعل؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق