اغلاق

مخاوف الركود تدفع النفط للتراجع لمستويات ما قبل غزو أوكرانيا

تراجعت أسعار النفط العالمية يوم أمس الخميس إلى أدنى مستوياتها منذ ما قبل الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير شباط، مع شعور المتعاملين بالقلق من احتمال



صورة للتوضيح فقط ، تصوير iStock-krblokhin

حدوث ركود اقتصادي هذا العام قد يضعف الطلب على الطاقة بشدة. فقد انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 2.66 دولار أو 2.75 في المئة لتبلغ عند التسوية 94.12 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى لها منذ 18 فبراير شباط. وتراجعت كذلك العقود الآجلة للخام الأمريكي 2.12 دولار أو 2.34 في المئة لتبلغ عند التسوية 88.54 دولار للبرميل، في أدنى مستوياتها منذ الثاني من فبراير شباط.وقد يجعل انخفاض أسعار النفط الدول المستهلكة الكبيرة، ومنها الولايات المتحدة ودول في أوروبا، تتنفس الصعداء بينما تحث المنتجين على زيادة الإنتاج لتعويض نقص الإمدادات ومكافحة التضخم الهائل.
وارتفع النفط إلى أكثر من 120 دولارا للبرميل هذا العام. وتزامن الانتعاش المفاجئ في الطلب من أدنى مستوياته إبان جائحة كورونا مع اضطرابات الإمدادات الناجمة عن العقوبات المفروضة على المنتج الرئيسي روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.
وجاءت عمليات البيع يوم الخميس في أعقاب زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي. وقالت إدارة معلومات الطاقة إن هناك زيادة مفاجئة في مخزونات البنزين مع تباطؤ الطلب تحت وطأة أسعار تقارب خمسة دولارات للجالون.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق