تنظيم اللقاء الثالث لمنتدى جسور النسائي القطري

تواصل جمعية كيان النسوية عملها على مدار السنوات في مجال تدعيم المرأة وتطوير قيادات نسائية في العمل الجماهيري السياسي بهدف زيادة مشاركتهن في الحياة العامة وفي مواقع اتخاذ القرار،


اثناء اللقاء

وذلك من خلال تنظيم اللقاء الثالث لعام 2013 لمنتدى جسور النسائي القطري.
وقد تمحور اللقاء حول كيفية توظيف العمل النسائي الميداني في سبيل تحقيق المشاركة الحقيقية للنساء في كافة مرافق الحياة وفي الساحة الجماهيرية السياسية على وجه التحديد. تم اللقاء الأسبوع الماضي، بمشاركة أكثر من ثلاثين امرأة قيادية، عضوات في منتدى جسور ويمثلن أكثر من 15 مجموعة نسائية محلية من مناطق مختلفة في المجتمع العربي.  ومن الجدير بالذكر، أن منتدى جسور النسائي، يهدف إلى تطوير ومأسسة حركة نسائية ميدانية لدى النساء العربيات في البلاد حيث تأسس عام 2008 في جمعية كيان النسوية إيمانا منها بان التغيير الحقيقي والدائم يأتي من خلال العمل المعمق بالحقل وبمشاركة النساء منذ اللحظة الأولى.
افتتحت اللقاء أديلا بياضي-شلون مركزة في القسم الجماهيري في كيان، بعرض أهداف اللقاء وبرنامجه الزمني، مؤكدة أن تخطيط وبناء البرنامج لهذين اليوميين قد تم بناء على رصد احتياجات عضوات المنتدى والحاجة إلى معالجتها، هذا ورحبت بياضي-شلون بنساء منتدى جسور، شاكرة لجنة توجيه المنتدى التي تضم كلا من: عزيزة معدي، بشرى عواد، سهير حسين وهيفاء غطاس اللواتي ساهمن في تحضيرات مكثفة قبيل انعقاد اللقاء المطول.
من حيث المضامين، شمل البرنامج محطات مختلفة منها: مداخلة حول مفهوم الجندر والنسوية والهوية كبنية اجتماعية قدمتها أديلا بياضي- شلون مع التشديد على الاختلاف في التيارات النسوية وربطها بالتغيير المجتمعي وبواقع مجتمعنا.
كما وشمل البرنامج مداخلة لرفاة عنبتاوي، مديرة جمعية كيان، حول تطوير القيادة الذاتية للنساء القياديات في منتدى جسور من اجل المضي قدماً في المشاركة القطرية حول تمثيل النساء في السياسة وفي مواقع صنع القرار، حيث أكدت في حديثها على أهمية رفع وتعميق وعي النساء للقضايا السياسية وضرورة عدم فصلها عن القضايا المجتمعية أو "النسائية". هذا وأكدت أن جمعية كيان وضعت نصب أعينها موضوع تسييس النساء بالتالي تخطيط برامج ومشاريع من شأنها أن تلبي احتياجات النساء بهذا المجال. كما وأكدت عنبتاوي على أهمية مشاركة مجموعات جسور النسائية الممثلة بالمنتدى، في الفعاليات القطرية التي تناقش قضايا مجتمعية بشكل عام  ونسوية على وجه التحديد.
أما اليوم الثاني من اللقاء المطول، فقد استضاف الناشطة النسوية والاجتماعية عرين هواري بمداخلة حول مشاركة المرأة وتمثيلها في العمل السياسي ولا سيما السلطات المحلية. انطلقت هواري في مداخلتها بتعريف عيني لكلمة سياسية والتي تعني السيطرة على الموارد والقيم، وذكرت أهم مواقع صنع القرار على مستوى العام منها، البرلمان، الحكومة، القضاء، رؤساء الأموال، وسائل الإعلام، الاكاديميا، الحكم المحلي وغيرها من مواقع صنع القرار المُغيبة عنها النساء عامة والنساء العربيات في البلاد خاصة. وأكدت هواري على ضرورة وجود نساء يحملن اجندات نسوية  في الحيز العام كما وأكدت في حديثها أنة لا يمكن الفصل بين العمل الجماهيري والعمل السياسي الذي تقوم بة نساء منتدى جسور عبر مجموعاتهن المحلية في مختلف البلدات العربية.
وفي الجلسة الختامية للقاء، تمت مراجعة وتقييم ما تم تخطيطه وتنفيذه في السابق بما يتعلق بعمل منتدى جسور وعمل المجموعات النسائية المحلية بموضوع مشاركة النساء بالحياة العامة،  ومن ثم تم وضع برنامج عمل مستقبلي مفصّل والذي ستتبعه المجموعات النسائي المحلية عشية انتخابات السلطات المحلية القادمة. هذا ويهدف البرنامج الى زيادة  مشاركة النساء الفعّالة في دوائر اتخاذ القرار المحلية والقطرية عامة واى زيادة تأثيرهن على مجريات الامور في الانتخابات القريبة.
يجدر الذكر بان جميع المشاركات اجمعن على ضرورة تعميق المعرفة والوعي لدى النساء ولدى المجتمع حول عملية التغيير المجتمعي وأهمية ذلك من أجل ضمان العيش بمجتمع تحظى جميع النساء به بفرص متساوية مع الرجل من أجل التقدم وتحقيق الذات واخذ دور فعال في كافة مجالات الحياة ولا سيما الحياة السياسية. هذا وأكدت المشاركات انه لا يمكن إحداث التغيير المنشود فقط من خلال المطالبة بضمان تمثيل النساء في القوائم الانتخابية، فالتغيير الحقيقي يتطلب عملا شموليا معمقا وجذريا في كافة المستويات: المجتمع عامة، النساء والقيادة على أن ينبثق من الحقل والقاعدة وهذا  هو النموذج الذي تتبعه وتؤمن به جمعية كيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا