اغلاق

الفريديس:اتهام قاصر بتصنيع عبوات و5 اخرين بالقائها

قدمت النيابة العامة في لواء المركز لائحة اتهام بحق قاصر عربي من الفريديس (15 عاما) ، وكذلك بحق 5 اخرين ووجهت لهم تهمة المشاركة في القاء عبوات ناسفة تجاه



سيارات قرب مفرق الفريديس ، وذلك في اعقاب حادثة مقتل الشاب خير الدين حمدان من كفر كنا .
ووفقا للائحة الاتهام ، التي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" فان المتهم الاساسي قاصر (15 عاما ) سافر في تاريخ سابق الى مخيم اللاجئين الفارعة ، وهناك تعلم صناعة عبوات ناسفة من كبريت ومفرقعات ، ومع عودته اقتنى موادا وصنع قرابة 20 عبوة ناسفة بعضها صنعها امام متهمين اخرين ، وقام بتفجير بعضها في بلدته ".
وتنسب  لائحة الاتهام له وللمجموعة  :" تهم تفجير عبوات قرب الشرطة ، وكذلك قرب البريد وقرب مدرسة في البلدة  بالاضافة الى تفجير عبوة ناسفة قرب الشارع ". وفق ما جاء في لائحة الاتهام .
هذا وقدمت النيابة العامة طلب تمديد اعتقال بحق المشتبهين حتى انتهاء الاجراءات القضائية بحقهم.

بيان الناطق بلسان وزارة القضاء حول الموضوع
وجاء في بيان الناطق بلسان وزارة القضاء المحامي امير صغير "ان لائحة الاتهام قدمت بواسطة المحامي سغيف ادلر في المحكمة المركزية في حيفا، ونسبت لائحة الاتهام لـ 6 متهمين قاصرين تهم التسبب باضرار بنوايا خطيرة والتامر لتنفيذ جريمة، تصنيع سلاح حمل ونقل سلاح واعمال تخريب واهمال.
ويستدل من لائحة الاتهام انه في يوم 09/11/2014 نظمت مظاهرة في قرية الفريديس، وكانت الشرطة تتواجد قرب شارع 4 لتأمين الشارع وتامر ثلاثة من بين المتهمين لالقاء عبوة ناسفة تجاه دورية الشرطة، وهكذا وصلوا الى المكان اشعلوا فتيل العبوة والقوها تجاه الشرطة وسقطت على بعد امتار من الشرطة غير انها لم تنفجر .

الحادث الثاني يوم 10/11/2014
كما وينسب لاربعة اخرين من بين المتهمين انه في يوم 10/11/2014 اثناء مظاهرة في الفريديس وصل احدهم قاصر 15 عاما ومعه عبوة ناسفة بعد ان تعلم صناعة هذه العبوات، وخلال المظاهرة قام القاصر بتفجير عبوة ناسفة قرب البريد وكذك انفجرت عبوة اخرى قرب مدرسة الشافعي في البلدة، وبعد المظاهرة قرر المتهمون القاء عبوة تجاه الشرطة في شارع 4، وهكذا وصلوا الى المكان ولكنهم لم يجدوا قوة للشرطة وقرروا تفجيرها على رصيف شارع 4 ".

بيان الشرطة حول الموضوع
هذا وجاءنا لاحقا من الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري "قبل وقت قصير من نهار اليوم الاحد، سمح بالنشر على انه في نطاق نشاط لوحدة " اليمار " التحقيقات المركزية بالساحل مع "الشاباك " جهاز الامن العام، تم قبل مدة زمنية اعتقال 8 مشتبهين سكان بلدة الفريديس المشتبه بضلوعهم في تصنيع عبوات اسطوانية ناسفة اضافة لالقاء عبوة اسطوانية ناسفة اتجاه قوات من الشرطة وذلك خلال التظاهرة العنيفة التي كانت قد حصلت يوم 9 نوفمبر الفائت بالفريديس، بحيث تم التحقيق مع 4 من ضمنهم في وحدة " اليمار" بينما تم التحقيق مع 4 المشتبهين الاخرين بالشاباك .
هذا وكشف التحقيق على ان 3 من المشتبهين وهم من القاصرين تامرو لالحاق الاذية بافراد الشرطة في ساعات مسائها والى ذلك قاموا باقتناء عبوة ناسفة التي القوها اتجاه افراد الشرطة الذي عملو بالمكان محافظين على الامن العام والامان على شارع رقم 4 المحاذي للبلدة هناك".
واضافت السمري: "هذا وتم مؤخرا تقديم لوائح اتهام ضد الثلاثة في المحكمة المركزية بحيفا، بحيث نسبت لهم بنود تهم تضمنت : التامر لارتكاب جريمة، حمل سلاح ومحاولة الحاق الاذية عمدا وبشكل بالغ الخطورة، مع التاكيد على ان المشتبه بهم خططوا ونفذوا ما نسب اليهم من دوافع ومنطلقات قومية وبحيث قامو خلال التحقيقات معهم بربط انفسم بواقعة اخرى حصلت خلال التظاهرة، حاول خلالها اربعة قاصرين اضافيين الحاق الاذية بافراد من الشرطة مع تصنيع احدهم عبوة ناسفة سلمها لاثنين اخرين من ضمنهم قاما بتفجيرها في واقعة اخرى بالقرية هناك، والى ذلك تم تقديم لائحة اتهام ضد الاربعة الاخيرين في المحكمة المركزية بحيفا بحيث  نسبت لهم بنود تهم تضمنت : التامر لالحاق الاذية بافراد من الشرطة اضافة الى تصنيع وحمل سلاح.
هذا وكان قد تم خلال مجريات التحقيقات الافراج عن واحد من ضمن الثمانية معتقلين، الذي لم يثبث بحقه ما يتعلق بالشبهات المنسوبة .
والى كل ذلك، ليس من النافل التنويه على ان الحديث يدور حول قضية بالغة الخطورة في محاولة للمس بافراد من الشرطة الذين تواجدو بالمكان هناك من اجل منع اي من مظاهر العنف ضد عابري الطريق الابرياء او المس بمجريات الحياه الاعتيادية ومع التاكيد على تقديمهم للعدالة ومواصلة العمل على ايقاع اقصى العقوبات بحقهم".

لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق