اغلاق

كيف تتصرفين مع المعلم الممل في شرحه للدروس؟

مهما كنت تحرصين على الانتباه والتركيز في حصصك الدراسية أو محاضراتك الجامعية، لا مفر من أن تشعري بالملل والنعاس،


الصورة للتوضيح فقط

والرغبة في مغادرة قاعة الدرس في حصص أو محاضرات مادة معينة بسبب المعلم الذي يبدو شرحه دوما مملا، ولا يلفت انتباهك أبدا لما يقول، بسبب أدائه النمطي غير الجذاب، وهذا قد يؤدي بك في النهاية إلى كراهية المادة الدراسية نفسها، والفشل في مذاكرتها بالشكل المطلوب لتحقيق النجاح والتفوق فيها.
هنا لابد لك من عمل وقفة قبل حدوث ما لا يحمد عقباه، وما دام تغيير المعلم صاحب الشرح الممل أمر غير وارد في الوقت الحالي، فعليك اتخاذ اللازم لضمان التغلب على حالة الفتور والنعاس والرفض التي تسيطر عليك أثناء تلقي الدروس من هذا المعلم، والتركيز أكثر لفهم الدروس رغم كل الظروف المحبطة التي تتواجدين فيها. وسنساعدك هنا ببعض الاقتراحات البناءة في هذا الشأن:

اسألي عن الأشياء الغامضة:
كحيلة لإخراج معلمك من استرساله الممل في سرد الدرس بشكل يسبب لك ولزملائك النعاس والفتور، حاولي التركيز في بداية الدرس، واستوقفي المعلم كل فترة لتوجيه سؤال حول إحدى النقاط، حتى يقوم بشرحها بطريقة أخرى قد تساعدك على الفهم والتركيز بشكل أفضل. وحتى لا يتهمك المعلم بالمشاغبة وتعمد مقاطعته عدة مرات لتوجيه أسئلة خلال شرح الدرس. اتفقي مع مجموعة من زملائك في كل مرة على أن تتناوبوا توجيه الأسئلة، حتى يشعر المعلم أنكم جميعا تواجهون صعوبة في الفهم بسبب أسلوب شرحه، فيهتم أكثر بالتحسين من نفسه حتى ينجح في توصيل المعلومة لكم.

استخدمي الأقلام الملونة:
استخدمي بلوك نوت وأقلاما جافة بعدة ألوان فوسفورية واضحة، لكتابة ملحوظاتك عن النقاط المختلفة للدرس خلال شرح المعلم لها. تجنبي الألوان النمطية المستخدمة كالأزرق والأسود والأحمر، فالألوان المتنوعة الفوسفورية أو اللامعة ستساعد في لفت انتباهك خلال الدرس، كما ستجعل ما تكتبينه يبدو أجمل وأوضح، بشكل يثير شهيتك للمذاكرة فيما بعد.

انتقلي للصفوف الأمامية:

إذا كنت معتادة على الجلوس في الخلف وسط مجموعة من الزملاء المقربين لك، تتذرعون بالملل الذي تشعرون به خلال شرح المعلم لتتبادلوا الحديث أو تستخدموا هواتفكم الذكية في اللعب أو الدردشة دون أن يلاحظ المعلم شيئا، فعليك كسر هذه العادة. تعمدي مغادرة أصدقائك عند حضور هذا المعلم بالذات، والتقدم للصفوف الأمامية، لإجبار نفسك على الانتباه والتركيز، والبعد عن وسائل الإلهاء المختلفة، وبالتأكيد سيصبح الأمر أسهل كثيرا عن ذي قبل.

تفاعلي مع المعلم:

إذا وجدت معلمك يدخل إلى قاعة الدرس حاملا بعض الأدوات أو اللوحات التوضيحية، فساعديه في حملها ووضعها بالطريقة الصحيحة قبل بدء الدرس. وإذا وجه المعلم بعض الأسئلة خلال الشرح، كوني حريصة على التجاوب معه والإجابة عن بعض هذه الأسئلة، حتى لو كانت الإجابة خاطئة أحيانا، لأن هذا سيضطر المعلم لإعادة شرح النقطة التي أجبت عنها لتوضيح العلومة الصحيحة لك، ولبقية زملائك.

اصنعي بنفسك رسوما توضيحية للدرس:

لو كان الأمر يتعلق بدرس في الفيزياء أو الكيمياء أو الرياضيات أو الأحياء أو الجغرافيا، حاولي الاجتهاد أكثر من خلال عمل رسم توضيحي بسيط للدرس الذي يشرحه المعلم، حتى لو اقتصر الأمر على بعض الأسهم والدوائر وبداخلها النقاط المهمة. ليس من الضروري أن تتقني الرسم، لكن استخدمي رموزا وأشكالا تسهّل عليك الفهم والاستيعاب فيما بعد.

ما رأيك فيما اقترحناه عليك؟ هل تجدين هذه الاقتراحات ذات فائدة بالنسبة لك؟ أم أن لديك أفكارا أخرى ستشاركينها معنا في تعليق أسفل المقال؟

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الصبايا
اغلاق