اغلاق

شباب التغيير: سلاّم يطمح لحل المجلس البلدي !

بعد ان اعلن شباب التغيير في الناصرة مؤخرا انه اوقف المفاوضات مع قائمة ناصرتي حول الانضمام لائتلاف المجلس البلدي في بلدية الناصرة، اجرى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ،
Loading the player...

مقابلة مع فراس بنا عضو شباب التغيير والذي كان عضوا في لجنة المفاوضات بين شباب التغيير وناصرتي ليحدثنا اكثر عن المفاوضات التي تمت ما بين الطرفين .
افتتح فراس بنا حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا : "اعلنا قبل الانتخابات اننا سنتعاون مع اي رئيس بلدية ينتخبه اهالي الناصرة بما يتماشى مع طروحاتنا وبرنامجنا السياسي والبلدي وبالتالي لا مانع لدينا بمفاوضة اي جهة ودخول الائتلاف ، وهذه هي الجولة الثانية للمفاوضات مع ناصرتي حيث كانت الجولة الاولى فور انتهاء الانتخابات وانتهت  الجولة الاولى من المفاوضات  بعدم الاتفاق على كل النقاط" .

"نحافظ على الثوابت الوطنية"
وأضاف : "قبل نحو شهر طلبوا منا في قائمة ناصرتي التفاوض من جديد لدخول الائتلاف البلدي استجبنا لهذا المطلب  وعقدنا جلستين طرحنا خلالهما ورقة تفاوض ، والبند الاول فيها يتضمن الرؤيا السياسية والضوابط الوطنية لشباب التغيير والتي نضعها في اي ائتلاف مع قائمة ناصرتي وفيها نحافظ على الثوابت الوطنية ،  ضد الخدمة المدنية وضد الخدمة في جيش الاحتلال  ، الموافقة والالتزام بقرارات لجنة المتابعة ، وفي جلسة التفاوض الاولى وافق الوفد المفاوض على هذه المواضيع ونحن قلنا اننا لا نريد فقط موافقة انما ايضا التزاما بهذا الموضوع ، خاصة وان رئيس بلدية الناصرة علي سلام قام بخطأين سياسيين مؤخرا وهما : في مقابلة للصحافة العبرية سمى المسجد الاقصى (هار هبايت) والاخر ان سلام حمّل مسؤولية العنف في القدس للطرفين الاسرائيلي والفلسطيني ، لذلك من جانبنا شددنا على ان هذه النقطة هي نقطة اساسية بالنسبة لنا مرورا بـ18 نقطة اخرى تتعلق بامور بلدية مثل النوادي ، الرياضة والشباب  بالاضافة الى تحرير معسكر الجيش من جبل الدولة وتشكيل لجنة شعبية بلدية لمتابعة هذا الموضوع قضائيا ، ووصولا الى النقطة الاخيرة وهي تقنية ولم نشدد عليها كثيرا ، حيث قلنا اننا اذا اتفقنا على الـ18 النقطة الاولى فالبند التاسع عشر ، الذي يتضمن بند منصب نائب رئيس بلدية مع صلاحيات في مجال الرياضة والثقافة ولم نشترط بان يكون هناك اي منصب او وظائف، فالمصلحة الاساسية التي تهمنا هي موضوع الشباب والثقافة والرياضة وقلنا اننا اذا اتفقنا على 18 نقطة لن نختلف على النقطة التقنية الاخيرة ".
  
"ايقاف المفاوضات بعد ظهور صور لعلي سلام يعانق جابسو"
واردف بنا قائلا : "في الجلسة الثانية للمفاوضات تم عرض جميع النقاط والمطالب لشباب التغيير وتمت الموافقة على غالبية هذه النقاط وكنا في انتظار عقد جلسة ثالثة من اجل وضع هيكل الاتفاق للدخول للائتلاف ، وقبل الجلسة الثالثة انتشرت صور لرئيس البلدية يعانق جابسو رئيس بلدية نتسيرت عيليت السابق وهو معروف بعنصريته ضد العرب وله علاقة بقضايا فساد ، ورأينا ان هذا اللقاء الحميم بين جابسو وسلام لا يصب في مصلحة الناصرة ولا علاقة له في مصلحة وخدمة اهالي الناصرة غير الموضوع الاساسي والوطني وهو اننا نرفض ان نكون بتعاون مع رئيس بلدية يسمح لنفسه بهذه الجلسات مع شخص مثل جابسو ، وعلى هذا الاساس قرر شباب التغيير وقف المفاوضات حول الانضمام للائتلاف    ، خاصة وان وفد التفاوض من طرف ناصرتي اكد في الجلسات الاولى بان القضية الوطنية والسياسية لا خلاف عليها وانهم يلتزمون بها ، لكن واضح بان عدم الالتزام هو ميزة من مميزات تعاملهم مع باقي الاجسام السياسية في المدينة . وعلى هذا الاساس تم ايقاف المفاوضات وسد الطريق امام دخول شباب التغيير الى الائتلاف ". 

كيف ترى عمل بلدية الناصرة خصوصا مع عدم وجود اي ائتلاف منذ عدة شهور ؟
فراس بنا : "بلدية الناصرة بدون ائتلاف تسير باتجاه الكارثة ، اي بان البلدية تدار من قبل جسم واحد وشخص واحد دون الرجوع او التشاور مع اعضاء المجلس البلدي ، انعدام عقد جلسات منذ 5 شهور حتى الان هو عامل يشد الى الوراء  وعامل سلبي في عمل البلدية وهذا غير جيد للبلد وللبلدية وحتى من ناحية قانونية هذا لا يجوز" .

ما هي وجهة شباب التغيير الان ؟ 
 فراس بنا : "نرى بانه يمكننا العمل في قضايا كثيرة للمساهمة في دفع البلد الى الامام ونحن على مدار 4 سنوات لم يتوقف نشاطنا على مستوى نشاطات سياسية وبلدية ، بالاضافة الى الاعمال التطوعية والاجتماعية وسنستمر بهذه النشاطات سواء كنا في المعارضة او في الائتلاف ، ولكن واهم من يعتقد ان شباب التغيير الذين اقاموا الدنيا ولم يقعدوها حينما ظهر رئيس بلدية الناصرة السابق مقرفصا عند اقدام بيرس ، واهما من يعتقد باننا سنسكت وسنرضى برئيس البلدية الحالي وهو في عناق حميم مع شمعون جابسو الذي يمثل الخصم والعدو الرئيسي للجماهير العربية في منطقة الشمال وفي الناصرة على وجه الخصوص بكل تصريحاته العدائية".

هل ترى ان بلدية الناصرة ستستمر بالعمل دون ائتلاف ؟ 
 فراس بنا : "تصوري الشخصي بان ممارسات علي سلام في تعامله مع القوى المختلفة في المجلس البلدي ، تهدف الى الوصول الى وضع  يتم فيه حل المجلس البلدي وتعيين لجنة معينة يكون هو رئيسها كما هو الحال في قرى وبلدات عربية اخرى  ، علي سلام وعلى ما يبدو يريد ان يعمل لوحده وان يمرر اجندة ورؤية هو وحده يعرفها وهذا امر خطير ولا يصب في مصلحة اهل المدينة ، تم انتخابه رئيس بلدية هذا صحيح ولكن اهل المدينة انتخبوا ايضا قوى سياسية اخرى غير ناصرتي للعمل في البلدية ولتنجيع عملها طمح اهالي المدينة الى التغيير لكن ليس بتغيير من هذا النوع ، لقد طمحوا الى تغيير يقلب سلم الاولويات على مستوى العمل الشبابي والاحياء الفقيرة والمهمشة وعلى المستوى الاجتماعي ".

هل هناك تشاورات مع احزاب المعارضة الاخرى في هذا السياق  ؟
فراس بنا : "نحن لم نجر اي مشاورات مع قوى سياسية اخرى حول موضوع المفاوضات لان القوى السياسية الاخرى وبالاخص الجبهة ، اعلنت انها في المعارضة بعد ساعتين من ظهور نتائج الانتخابات نحن لسنا بوضعية اما ان نكون في رئاسة البلدية واما ان نكون في المعارضة ، نحن قائمة اعلنا اننا سنتعاون مع اي رئيس بلدية ينتخبه اهل الناصرة بما يصب في مصلحة اهل المدينة ، وبما يصب في برنامجنا الانتخابي وبالتالي لسنا بتنسيق مع الجبهة لان الجبهة قررت ان تكون في المعارضة دون بحث اي تفصيل يطرح ، ونحن مارسنا التصويت في السنة الماضية احيانا صوتنا مع اقتراحات الرئيس واحيانا ضد" .

هل سيصوت شباب التغيير ضد الميزانية ؟
فراس بنا : "شباب التغيير صوتت ضد الميزانية المطروحة العام المنصرم وكان لدينا اعتراضات كثيرة حول شرطة المدينة التي تجبي ملايين الشواقل من اهل المدينة على لا شيء ، بالاضافة الى قوى بوليسية اخرى تجرد اهالي الناصرة من اموالهم  ، صوتنا ضد الميزانية لانها تظلم القطاع الشبابي وتستمر في نفس نهج الادارة السابقة في كل مجالات العمل الثقافي والشبابي وسنصوت على الميزانية القادمة بعد بحثها" .

 
فراس بنا عضو شباب التغيير


علي سلام رئيس بلدية الناصرة 


 لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق