اغلاق

هبوعيل كفركنا.. مسيرة رياضية متجددة وراسخة

فريق هبوعيل كفركنا ( قانا الجليل ) قصة نجاح، وضع نصب أعينه هذا الموسم هدفا واحدا ووحيدا وهو تحقيق الصعود للدرجة الاولى، وذلك ضمن خطة إدارة الفريق



والتي أقرت بالاجماع وبموجبها تم التعاقد مع المدرب المجرب فايد حسون ونخبة من لاعبي التعزيز.
وبدأت تأتي تباعا النتائج منذ بداية الموسم حيث حقق الفريق الكناوي حتى اليوم بعد الاسبوع الحادي عشر من الدوري تسع مرات فوز ، تعادل واحد وخسارة واحدة بينما سجل خط هجومه (36) هدفًا ودخل شباكه فقط سبعة أهداف واليوم يتربع الفريق على عرش لائحة الدرجة الثانية وبجعبته (28) نقطة.
يليه في المرتبة الثانية مكابي عيروني عكا (24) نقطة، وفي المرتبة الثالثة عيروني أبناء كابول (22) نقطة ، هذه المعطيات تشير الى مدى نية الفريق الكناوي الطامح بتحقيق الصعود للدرجة الاولى .

الفريق الكناوي مشروع رياضي رسخ في عقول الكناويين
في ظل شح الميزانيات في الفرق العربية بشكل عام وما تواجهه هذه الفرق من مشاكل إدارية وعدم توفر الامكانيات والمنشأت الرياضية في غالبية فرق الدنيا خاصةً العربية منها، وكثيرًا ما تفتقد هذه الفرق لرعاية ودعم مادي ومعنوي، الا أن هنالك بعض الفرق العربية في هذه الدرجات وجدت الحضن الدافىء والفسيح ، المساندة والدعم المادي والمعنوي ، ومثالاً على ذلك فريق هبوعيل كفركنا نموذج يحتذى به في العمل الاداري والمهني وإلتفاف الجمهور حوله بدفء هذه الاجواء والمناخ الطيب حولت الفريق الكناوي الى عائلة متراصة متكاثفة متحابة يتحدث عنها الصغير قبل الكبير في الشارع الرياضي الكناوي ويرافقون فريقهم في الداخل والخارج .
على رأس هذا المشروع الرياضي المشرف يقف رئيس الادارة رجل الاعمال يوسف طه ( أبو محمد ) الى جانب إدارة فذة  تربط الليل بالنهار من أجل مصلحة وتقدم فريق قانا الجليل ولم تذخر أي جهد مستطاع في مختلف المجالات من أجل نجاح مسيرة الفريق بل ووفرت له كل الامكانيات والموارد لرفع شأن ومكانة الفريق وموقعه على الخارطة الرياضية في البلاد  من خلال تحقيق طموحاته في نهاية المطاف ونيل بطاقة الارتقاء للدرجة الاولى .
هذه دعوة لفرق درجات الدنيا في الوسط العربي للحذو حذو الفريق الكناوي إدارة جمهورًا وقريةً والاستفادة من تجربة الفريق الغنية بكافة مركباته في العمل الاداري والمهني ، هكذا نعزز مسيرة فرقنا العربية وتنشئ الاجيال القادمة نحو مستقبل أفضل .
هنيئًا لقانا الجليل ومع هكذا عمل دؤوب مخلص ومسؤول لا بد من قطف الثمار في نهاية المسار .



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق