اغلاق

أول وحدة لبيوتكنولوجيا الطحالب بقومي البحوث

اختتمت يوم الأحد فعاليات مؤتمر محاور شبكات التنمية منهج لإدارة استقدام التقنيات المتقدمة وتوطينها في مصر، والذي نظمته وزارة الشباب والرياضة،



ومؤسسة مصر المبدعة (تحت التأسيس) برئاسة الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق والمجموعة المتحدة للطاقة البديلة "يوجا"، والفريق العربي للبحوث والتطوير "رادات"، وذلك تحت رعاية المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء.
وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان المتحدث الإعلامي للمؤتمر بأنه يقام على هامش المؤتمر معرض لشباب المخترعين والابتكارات المصرية ومنتجات الشركات الأجنبية، مشيراً إلى أن المهندس محلب خلال افتتاحه للمعرض تفقد نموذجاً لأول وحدة بيوتكنولوجيا الطحالب بالمركز القومي للبحوث من تصميم وتطوير الدكتور أبو الخير السيد بدوي رئيس وحدة بيوتكنولوجيا الطحالب بالمركز، وفقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
وأضاف أن هذا الابتكار هو نموذج لوحدة إنتاج كبرى للطحالب بالمركز لإنتاج أنواع عديدة من الطحالب، منها (الأسبيرولينا، الكلوريلا، السندزمس، الفانوكلوروبسيس)، على مستوى عالٍ بإجمالي 75 متراً مكعباً، وذلك للاستخدام الزراعي والحيوي والصناعي بهدف التخلص الآمن من الغازات الصناعية مثل أكاسيد الكربون والنيتروجين والكبريت، مما يقلل من ظاهرة الاحتباس الحراري.

ومن جانبه، أشار الدكتور أبو الخير إلى أن المنتج الأساسي لهذه الوحدة هي الأسمدة الحيوية وبعض المركبات العلاجية للعديد من الأمراض وبعض مركبات الطاقة مثل السولار والكحول، بالإضافة إلى الأعلاف البيطرية، كما تقوم الوحدة حالياً بإنشاء مفاعل حيوي بسعة 225 متراً مكعباً ملائماً للظروف المصرية لاستغلال الغازات المنبعثة من الصناعات الاستراتيجية مثل، الأسمنت والحديد وتوليد الكهرباء في نمو الطحالب لإنتاج كمية كبيرة من الطحالب تستخدم في صناعة الأسمدة والأعلاف.
وأوضح أن هذا النموذج عبارة عن أحواض مفتوحة وثلاثة أنواع من المفاعلات الحيوية الضوئية، وهي وحدة نمو شفافة مفتوحة أو مغلقة لنمو الطحالب بحيث تسمح بحصد أكبر كمية من الضوء والمحافظة على غاز ثاني أكسيد الكربون اللازم لنمو الطحالب من التصاعد للجو مرة أخرى، ومنها مفاعل حيوي زجزاجي ومفاعل حلزوني ومفاعل مفتوح.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق