اغلاق

الناصرة: مؤتمر لمعلمي الرياضيات حول البجروت

عقد في فندق " الجولدن كراون " في مدينة الناصرة ، في الايام الأخيرة ، مؤتمر لمعلمي الرياضيات في المرحلة الثانوية ، وذلك باشراف وزارة المعارف في لواء الشمال ...


سليمان سلامة

بانوراما التقت على هامش المؤتمر الذي جمع عددا من المفتشين ومركزي موضوع الرياضيات في لواء الشمال العرب واليهود ، والمعلمين ، التقت بعدد من المشاركين فيه ، وسألتهم عن أبرز القضايا التي ناقشها المؤتمر وهي قضية رفع نسبة الطلاب الذين يتقدمون لبجروت الرياضيات بمستوى 5 وحدات ... ويتحدث المشاركون في المؤتمر ، في التقرير عن عدد من القضايا التي تخص تدريس الرياضيات وحول دمج الوسائل الالكترونية والمحوسبة كطريقة جديدة لتعليم الرياضيات في المدارس لطلاب المرحلة الثانوية ...

تقرير : ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما

" رفع نسبة عدد الطلاب المتقدمين لخمس وحدات "

هذا هو أحمد صبح – مرشد مشروع رياضيات الذي يتحدث عن المؤتمر بشكل عام ، وعن الأسباب التي قد تعيق تقدم الطلاب لبجروت بمستوى 5 وحدات في هذا الموضوع ، اذ يقول : " هنالك الكثير من العوامل التي تعرقل تقدم الطلاب لخمس وحدات في الرياضيات ، وأحد هذه الاسباب الصعوبة التي يواجهها الطلاب ، اذ يحتاج الطلاب الى مهارات بمستوى عال جدا لتجاوزها ، وهنا يوجد تأثير ودور للاهل على هذا الموضوع ، فكثير من الطلاب يتقدمون لاربع وحدات ، لأن المجهود المطلوب منهم بذله يكون اقل من المجهود الذي يتطلبه التقدم لخمس وحدات "  .

وأضاف صبح : " بهدف التقليل من الصعوبات والعراقيل ، أوجدت وزارة المعارف في هذا العام خطة لرفع وزيادة عدد الطلاب الذين يتعلمون بمستوى خمس وحدات تعليمية ، ومن بين المشاريع التي تقام هي مشروع " رامزور " اذ يتم العمل مع المعلمين الذين لديهم خبرة في التعليم ، وهذا المعلم الذي توجد لديه خبرة يتبنى معلما جديدا ويرافقه بهدف مساندته . في الوسط العربي توجد ست مدارس التي تتبنى هذا المشروع الممول من قبل معهد "التخنيون" ، ويمر المعلمون المشاركون به باستكمالات مختلفة ، اذ يتم توفير بيئة تعليمية عبر الحاسوب لهم ، وتعقد لقاءات مع معلمي الرياضيات لبناء وحدات تعليمية "  .

ومضى صبح يقول : " يوجد مشروع اخر وهو "الرياضيات أولا" ، وقد تم اختيار 16 مدرسة من الوسط العربي للمشاركة به ، وفيه يتم تخصيص ساعات تدريسية توزع على صفوف العاشر ، الحادي عشر والثاني عشر ، وهذه الساعات اضافية لملاك المدرسة ، فعلى سبيل المثال طلاب الصف العاشر مخصص لهم خمسة دروس رياضيات على مدار الاسبوع ، مع هذا البرنامج تتم زيادة خمس حصص اضافية ، وبالتالي يدرس الطلاب اسبوعيا عشر ساعات رياضيات "  .
وخلص صبح الى القول : " الهدف الاساسي هو رفع نسبة عدد الطلاب المتقدمين لخمس وحدات بنسبة 15% للسنة الحالية ، وبعد مرور خمس سنوات يتم مضاعفة عدد الطلاب ، اما بالنسبة للسؤال عن نسبة المتقدمين لخمس وحدات في الرياضيات  ، فبصراحة يوجد هبوط في نسبة المتقدمين لخمس وحدات تعليمية ، وعلى المستوى القطري نسبة المتقدمين هي  8% فقط ، ونحن نهدف من خلال هذه البرامج الى اعادة الثقة في تعلم الخمس ، وان ترتفع نسبة المتقدمين كما كانت في السابق ".

" تخوف لدى قسم من الطلاب من التقدم لخمس وحدات "
من جانبه ، يقول الدكتور اسعد محاجنة – مفتش الرياضيات في الوسط العربي : " خلال المؤتمر تم الكشف عن التجديدات والتغييرات في مناهج تعليم الرياضيات ، وتم الاطلاع على البرامج التي انطلقنا بالعمل بها لنشجع طلابنا للتقدم لخمس وحدات في الرياضيات ، لانه كان في السنوات الاخيرة هبوط في النسبة نوعا ما ، وهذا العام يوجد العديد من المشاريع لزيادة عدد الطلاب المتقدمين لخمس وحدات "  .

وتابع د. محاجنة يقول : " استخدام التطبيقات واستعمال الحاسوب لتدريس الرياضيات هي وسيلة قوية جدا ومساعدة لتقريب الطالب الى موضوع الرياضيات ، اما بالنسبة لطبيعة الصعوبات التي تواجه الطالب في الموضوع على نطاق الدولة ونسبة الهبوط في عدد المتقدمين لخمس وحدات موجودة في الوسط العربي واليهودي ".

ومضى د. محاجنة يقول : " في السنوات الاخيرة مستوى الرياضيات والبجروت ارتفع ، ويوجد قسم من الطلاب الذين لديهم تخوف من التقدم لخمس وحدات ، ويرون بان أفضل لهم ان يتقدموا لاربع وحدات وأن يحصلوا على علامة مرتفعة ، من ان يتقدموا لخمس وحدات ".

واسترسل د. محاجنة يقول : " اليوم احدى الطرق لقبول الطالب للجامعة ، وبالاخص للمواضيع العلمية يُشترط ان تكون لديه علامة عالية في الرياضيات ، وهذا الامر يزيد ويجذب الطالب لتعلم خمس وحدات في الرياضيات ، وهذه نقطة جوهرية . التحصيل العلمي في الرياضيات لدى الطلاب العرب لا يقل عن مستوى الطلاب اليهود ، بل النتائج في الوسط العربي افضل من الوسط اليهودي ، لكن المشكلة الاسياسية لدينا ان نسبة المتقدمين لخمس وحدات انخفضت ، أما بالنسبة للتحصيل فلا يوجد بها مشكلة والنتائج جيدة ، واتوقع أن تزداد نسبة المتقدمين لخمس وحدات مع هذه البرامج المخصصة " .

" الوسط العربي يتفوق على الوسط اليهودي في التحصيل بالرياضيات "
سليمان سلامة - مفتش الرياضيات في الوسط الدرزي وفي لواء الشمال التفتيش المهني ، أبدى هو الآخر رأيه بهذه القضية قائلا : " لا بد ان نذكر ان انخفاض نسبة المتقدمين لامتحان البجروت في الرياضيات بمستوى خمس وحدات ليس فقط في الوسط العربي ، انما لدى الجميع ، وهي مشكلة قطرية على مستوى الدولة ، والسبب في ذلك تقدم الخطط التعليمية الجديدة الحديثة المبنية على التفكير العالي ، والنقطة الثانية تأهيل المعلمين اكثر لكي يكون لديهم الامكانية لتعليم خمس وحدات ".

وأضاف سلامة : " نحن نعمل بكافة المجالات لتغيير هذا الوضع ، وقد أجرينا مسحا في جميع المدارس ووجدنا نقاط الضعف ، ونعمل على ايجاد ووضع مشاريع التي تعطي الجواب الكافي لكل مدرسة ، واعطاء ساعات اضافية ، وارشادات واستكمالات للمعلمين بشكل مكثف في المراكز التربوية في الشمال ، ونقول بكل فخر ان الوسط العربي يتفوق على الوسط اليهودي في التحصيل العلمي بموضوع الرياضيات " .

وتابع سلامة يقول : " نرى انه في الوسط العربي طاقة اكبر وامكانية في التقدم في هذا المجال ، ونحن نتوقع خلال السنتين القادمتين الحصول على نتيجة 50% زيادة في عدد المتقدمين لخمس وحدات  ، فانخفاض نسبة المتقدمين لخمس وحدات تثير القلق ، لان الرياضيات هو موضوع اساسي واذا حدث خلل في هذا الموضوع سيحدث خلل في المجتمع ، لان هذا الموضوع يعطينا المهندسين ، الاطباء وكل خريجي المواضيع التكنولوجية الدقيقة ، واذا كانت لدينا مشكلة فسنكون مجتمعا متخلفا بشكل كبير".

وأنهى سلامة حديثه قائلا : " نحن نرى بشكل عملي ان النتائج ستزداد والادراك في البداية على المستوى الادارات ، المفتشين ، المعلمين والطلاب مهم جدا ، وقد تم عقد العديد من الاجتماعات للوصول للنتيجة المرجوة ، فالجميع يتحدث بقضية الرياضيات ، ولا شك أن الخوف يلعب دورا في عدم  تقدم الطلاب لخمس وحدات ، وما أقوله هو أن موضوع الرياضيات هو قمة في التفكير ، ويجب ان نتفهم نفسية الطالب الذي يوجد لديه احباط من الاسئلة في الوحدات الخمس " .

" تخصيص ميزانيات واعداد برامج ومشاريع لزيادة نسبة المتقدمين "
من ناحيتها ، تقول سهى رواشدة – مرشدة لوائية لموضوع الرياضيات في المرحلة الثانوية : " يوجد العديد من العوامل التي تضع حاجزا ما بين الطالب وموضوع الرياضيات ، وطلابنا اليوم لا يوجد لديهم الوقت الكافي للدراسة كما كان في سنوات سابقة ، كما أن التكنولوجيا ساهمت بابعاد الطالب عن الدراسة ".

وتابعت رواشدة تقول : " عندما يبلغ الطالب المرحلة الثانوية ، تكون لديه البنية التحتية للرياضيات ، لذلك نسير في المرحلة الثانوية بناء على قدرات الطلاب  ، وهناك ادعاءات كثيرة ان موضوع الرياضيات صعب جدا ، لكن هذا الامر ليس صحيحا ، ففي حال درسنا كل يوم وقمنا بحل التمارين الرياضية ، فان الامر سيسهل على الطالب فهم الموضوع والتقدم به  ".

واسترسلت رواشدة تقول : " في الوسط العربي ، وبالاخص في لواء الشمال ، نسبة الطلاب المتقدمين لخمس وحدات في الرياضيات اعلى من النسبة في الوسط اليهودي ، وعلى الرغم من ذلك نسبة المتقدمين قليلة جدا ، واليوم تم تخصيص ميزانيات وتم اعداد برامج ومشاريع مختلفة لزيادة نسبة المتقدمين لخمس وحدات في الرياضيات ، كما ستتم زيادة عدد الحصص التدريسية ، وزيادة الاستكمالات للمعلمين "  .

وخلصت رواشدة للقول : " مادة الوحدات الخمس في الرياضيات مادة كبيرة جدا ، وعدد الحصص المخصصة لتعليم الرياضيات هي خمس حصص في الاسبوع ، لذا لم  يكن لدى المعلم الوقت الكافي لتدريس المواد بطريقة سلسة ، أما اليوم فقد تمت زيادة عدد الحصص ، وأصبح لدى المعلم الوقت الكافي لتعليم المواد بشكل سلس وبوتيرة بطيئة وبالتالي يفهم الطالب المواد التدريسية ، كما انه بناء على الامكانيات الموجودة فان النتائج في التحصيل جيدة ومناسبة لهذه الامكانيات ، لكننا نأمل ان تزداد ، وأن يحدث تحسن ملحوظ في النتائج والمعدل على ضوء ادخال الميزانيات والمشاريع الاضافية ".


احمد صبح


اسعد محاجنة


سهى رواشدة





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق