اغلاق

اطلاق سراح قاصرين من الفريديس وجهت لهم تهم امنية

افرجت المحكمة المركزية في حيفا يوم امس الثلاثاء عن كافة المعتقلين السبعة من قرية الفريديس بشروط مقيدة منها الحبس المنزلي ،

 
المحامي أحمد رسلان

مع العلم ان الحديث يدور عن قاصرين وجهت لهم تهم امنية خطيرة منها " تشكيل خلية قامت بالقاء عبوات ناسفة ، بما في ذلك على افراد الشرطة" .

"جرى تضخيم هذا الملف بصورة كبيرة جدا لا تتناسب مطلقا مع الوقائع على الارض "
وقال المحامي احمد رسلان والذي يترافع عن القاصر الذي يواجه اخطر التهم :"ان قرار المحكمة المركزية يوم امس له اهمية كبيرة ،حيث قمت بتقديم قرار حكم سابق للمحكمة العليا حول التماس قدم على تمديد اعتقال متهم يواجه تهم شبيهة ،واقتنعت القاضية بوجهة نظري وامرت باطلاق سراح موكلي وكافة المتهمين بشروط مقيدة" .
وتابع رسلان قائلا :" كما سبق وقلت منذ ان قدمت لائحة الاتهام ،جرى تضخيم هذا الملف بصورة كبيرة جدا لا تتناسب مطلقا مع الوقائع على الارض ،ووجهت للقاصرين تهم ثقيلة جدا قد تصل عقوبتها الى السجن الفعلي 20 عاما ،مع العلم اننا نتحدث عن صبية ابناء 15 عاما ،فقد يصح القول انهم اخطأوا وان عبثهم في هذه المفرقعات زاد عن حده ، ولكن لا يمكن تقبل تحويلهم الى مجرمين خطرين ،علما ان العبوات التي تتحدث عنها لائحة الاتهام لا تعدو كونها مفرقعات استخدموا فيها اشياء بسيطة لم تتسبب باي اذى لاي شخص ولم توقع أي ضرر ".

"هذا الجبل سيلد نملة لا اكثر"

وانهى رسلان  حديثه قائلا :" كما سبق وقلت فان هذا الجبل سيلد نملة لا اكثر ، وما جرى تضخيمه اليوم سرعان ما سيتضاءل الى اقل حد ، واعتقد جازما ان لائحة الاتهام سرعان ما ستتضائل الى حد كبير وتسقط منها ،التهم الخطيرة التي نسبت للقاصرين ومنهم موكلي ، نحن نتحدث عن مفرقعات نارية يمكن العثور عليها في الاسواق والتي بالعادة ما يعبث فيها الصبية  في الاعراس والمناسبات ، ولو ان هذه المواد الحقت أي ضرر كان بامكاني تفهم لائحة اتهام  ولكن ليس بهذه الضخامة والخطورة ".
وانهى رسلان قائلا :"  كما قلت منذ سمح بالنشر فان ما فعله هؤلاء الصبية لا يزيد عن عبث صبية ربما تجاوز حده ،ولقد تسرعت النيابة في تقديم لائحة اتهام بهذه الخطورة وفي المحكمة المركزية ،فهؤلاء لم يمض على تجازوهم جيل المسئولية الجنائية الا عامين الى ثلاثة اعوام ولم يكن هناك ما يستدعي تقديم لائحة اتهام بهذه الخطورة" .
ويشير مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، ان النيابة العامة كانت قد قدمت لائحة اتهام للصبية نسبت لهم فيها تهم "ارتكاب مخالفات بظروف خطيرة، والتخطيط لتنفيذ جريمة وتصنيع اسلحة وحيازتها بشكل غير قانوني".
وبحسب لائحة الإتهام، "فانه في اعقاب الأحداث التي شهدتها البلاد بعد مقتل الشاب خير الدين رؤوف حمدان من كفركنا برصاص الشرطة، يوم 08.11.2014، والتي تخللت تظاهرات غاضبة، كان من بينها تظاهرة في الفريديس، اتفق المتهمون على القاء عبوة ناسفة مصنعة يدويًا صوب افراد الشرطة الذين وقفوا على مقربة من شارع 4 المحاذي للقرية، فقاموا بحيازة العبوة والقائها على بعد امتار قليلة من افراد الشرطة إلا انها لم تنفجر" .







اقرأ في هذا السياق:
رسلان: اتهام القاصرين بالفريديس نملة ضخمت لجبل
الفريديس:اتهام قاصر بتصنيع عبوات و5 اخرين بالقائها

لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق