اغلاق

مدرسة أورط الرملة تواصل مشروع بين الأجيال

مشروع بين الأجيال في مدرسة أورط الرملة للسنة الثالثة على التوالي، مشروع يشمل محاضرات، ورشات عمل، جولات تعليمية ورحلات تتخصص بمبادئ حماية البيئة


مجموعة صور من المشروع

والتطوع من اجل الأجيال القادمة بدعم اورطوف وايشل جوينط.
بدأ المشوار مع طلاب الصف العاشر بتخصص علم البيئة قبل سنتين مع مجموعة متطوعين مسنين من مدينة الرملة واستمر للسنة الثالثة بنفس العطاء والتطوع البارع من المشتركين. خلال السنة الأولى تم تخطيط مبادرة من قبل المجموعة وتم تنفيذها بنجاح على أوسع الأبواب، فمن مجمل المبادرات هي بناء حديقة في ساحة المتناس المجاور لحارة الجواريش تخلل زراعة الحديقة أنواع من الورد وأشجار بلادنا وبناء مقعد من النفايات الصلبة مما تم تحويلها الى مورد مستغل ليخدم سكان الحارة.
وقد ابدع المشتركون في تطبيق مبادرات في نطاق أوسع ومفعمة بالعطاء، بعد أن تم تدريب جميع المتطوعين من طلاب ومسنين في سلسلة محاضرات عن موضوع "فصل النفايات من المصدر" قرروا بمشاركة المتطوعين المسنين المشاركين بالمشروع عن شرح هذه المعلومات لكل بيت ولكل مواطن في حارة الجواريش، وتم إعطاء كل ربة بيت حاوية صغيرة للمطبخ مع منشورات بتفاصيل المعلومات عن عملية فصل النفايات الصلبة عن العضوية.

إكمال المشوار في حارة جان حكال
كما وزعت حاويات كبيرة لكل بيت من أجل إكمال حلقة الفصل. وبداية السنة الدراسية الحالية قرر المشتركون بإكمال المشوار وتنفيذ نفس الفكرة في حارة جان حكال في الطرف الآخر من مدينة الرملة. لكن تميز هذا اللقاء في انضمام طلاب من الطبقات الأخرى اللذين لم يشاركوا في المشروع سابقاً وكانت مشاركتهم ناجحة وفعال وظهر مدى اهتمامهم ودعمهم للمشروع. كما تم دعم الطلاب والمتطوعين من قبل سكان الحارة وأثنوا على هذا العمل الدؤوب الصالح من أجل المحافظه على بلدهم وبناء شريحة واعية في المجتمع من أجل الأستدامة.
كان استقبال حافل من سكان الحارة كما شارك بعضهم من نساء ورجال في مساعدة الطلاب لإيصال المهمة لجيرانهم. ودعم أباء الطلاب من خلال استقبال أبنائهم والضيافة والكرم.





























لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق