اغلاق

المكتب السياسي للحزب الشيوعي يعقد اجتماعا بحيفا

عقد المكتب السياسي للحزب الشيوعي اجتماعًا له يوم الأحد الماضي في حيفا، ناقش فيه المستجدّات السياسية، والاستعدادات لانتخابات الكنيست الـ20 في آذار 2015.

واتخذ الاجتماع القرارات السياسية التالية:
"• يحيّى الحزب الشيوعي كوبا على تمسّكها بالاشتراكية وباستقلالها الوطني، وصمودها في وجه الحصار الإمبريالي منذ خمسة عقود ونيّف، والذي أعلنت الإدارة الأمريكية مؤخرًا تراجعها عنه وفتح صفحة جديدة في العلاقات بين الدولتين.
• يدين الحزب الشيوعي تواطؤ أنظمة الرجعية العربية مع سياسة قوى الاستعمار لتخفيض أسعار النفط، بهدف الضغط على روسيا وإيران وابتزازهما وإخضاعهما للهيمنة الإمبريالية.
• يدين الحزب الشيوعي غارات جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، لأوّل مرّة منذ انتهاء العدوان الدموي في الصيف الماضي. ويحذّر الحزب من استخدام حكومة اليمين لهذه الغارة، وقبلها الغارات على سورية، كدعاية انتخابية تؤكد النوايا العدوانية لنتنياهو وحلفائه تجاه الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة.
• يدعو الحزب الشيوعي وشركاؤه في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة،  إلى أوسع تحالف سياسي يضمّ كافة القوى المناهضة للفاشية، بين الجماهير العربية والقوى التقدّمية اليهودية، وإلى أوسع تعاون لرفع نسبة التصويت في الشارع العربي، من أجل منع اليمين من إعادة الوصول إلى سدّة الحكم وإخراج مخططاته العدوانية ضد الشعب الفلسطيني والجماهير العربية وجماهير العاملين اليهود والعرب إلى حيّز التنفيذ.
• سيواصل الحزب والجبهة الاتصالات والمفاوضات مع كافة القوى ذات الصلة في الشارعين العربي واليهودي. وإلى جانب السعي الصادق إلى أوسع التحالفات، فإنّ الحزب يدعو كوادره وشركاءه وأصدقاءه ومؤيديه للتشمير عن سواعدهم والاستعداد لكافة الإمكانيات، بما فيها خوض الانتخابات في قائمة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق