اغلاق

الإفراج عن الأسيرين العباسي والشلودي من سلوان

أفرجت مصلحة السجون الإسرائيلية في سجني ريمون والنقب امس عن الأسيرين المقدسيين محمد امين العباسي "34 عاما"، ولبيب طلعت الشلودي "18 عاما"،


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، تصوير: مركز البستان الثقافي - سلوان


من بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك بالقدس، بعد إنتهاء مدة محكوميتهما البالغة 24 شهراً .
وكان في إستقبالهما أمام السجنين عائلاتهما وأصدقاؤهما، ولدى وصولهما سلوان نُظم لهما إستقبال بمشاركة أهالي سلوان والعائلتين "العباسي والشلودي"، حيث رفعا على الأكتاف وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية ورايات فصائل العمل الوطني والاسلامي، وسط هتافات نادت بالوحدة الوطنية وحرية الأسرى، حتى وصلا لمنزلهما في عين اللوزة وحي البستان .
وكان قد تم إعتقال الاسير المحرر محمد العباسي بتاريخ 2/28/ 2013، وقد تنقل في سجون نفحة وريمون، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال هم: "أمين 9 سنوات وعدي 5 سنوات وأحمد عامين".
بينما اعتقل الأسير المحرر لبيب الشلودي بتاريخ 28 /1/ 2013 ، وأدنته المحكمة الاسرائيلية بالتصدي للمستوطنين في سلوان .
ولفت قتيبة عودة مدير مركز البستان الثقافي - سلوان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "أنه لدى وصول الأسير الشلودي الى القدس توجه لقراءة سورة الفاتحة على روح ابن عمه الشهيد عبد الرحمن الشلودي في مقبرة باب الأسباط"، موضحاً: "بأن الشلودي تنقل خلال مدة إعتقاله في عدة سجون المسكوبية وهشارون وتحرر من سجن النقب".


































لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق