اغلاق

‘يوسف الصديق‘ بام الفحم تكرم عائلة الأسيرة لينا جربوني

نظمت الوحدة الأسرية التابعة لمؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين، بالتعاون مع الدعوة النسائية في عرابة البطوف، حفلا تكريميا لعائلة الأسيرة لينا جربوني،


خلال تكريم عائلة الأسيرة لينا جربوني

وسط حضور العديد من أهالي المنطقة وذوي الأسيرة لينا جربوني عميدة الأسيرات الفلسطينيات .
افتتح الحفل الذي تولى عرافته الطالبة رشا عاصلة بايات عطرة من الذكر الحكيم ثم قامت الطفلة كتائب خطبا بالقاء قصيدة شعرية بعنوان "حكاية شعب" والتي تفاعل معها الحضور بشكل كبير .
وتحدثت بعد ذلك الداعية ايمان عبيد بكلمة سريعة ومعبرة جسدت خلالها "الصعوبات والعقبات التي تواجه الأسرى داخل السجون بحيث يكونوا معزولين عن العالم وعن الحرية وبينت فضل الصبر الذي يتحلون به وجزاءه الكبير في الدنيا والاخرة".
ومن ثم ألقى محمود لويسي المركز الإعلامي لمؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين محاضرة شرح فيها "طبيعة عمل المؤسسة والفعاليات والنشاطات التي تقوم بها وكيفية تسخير هذه النشاطات في خدمة الأسرى على المستوى المحلي والدولي".
وتطرق لويسي خلال كلمته الى "الحديث عن الخدمات التي تقدمها الدائرة القانونية في المؤسسة والتي يرأسها المحامي عز الدين جبارين وما تقدمه هذه الدائرة من خدمات ضخمة للأسرى عن طريق متابعة الملفات القضائية والطبية وملفات الثلث وحتى الملفات الخاصة في العديد من الحالات".
ثم كانت كلمة مركزة الوحدة الأسرية مشيرة أبو اسماعيل والتي شرحت بدورها عن كيفية تواصل الوحدة الأسرية بشكل مباشر مع اهالي الأسرى وما يقدمه هذا التواصل من دعم معنوي ونفسي كبير لذوي الأسرى .
وفي الختام تم تقديم درع تقديري لوالدة الأسيرة لينا جربوني .













لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق