اغلاق

‘ في الأحكام الشرعية ‘ تخرج فوجا وتستقبل اخر بام الفحم

في حفل مهيب استقبلت نقابة المرافعين الشرعيين فوجا جديدا لدورة "في الأحكام الشرعية "في مطعم البابور في أم الفحم وخرجت فوجا سابقا ،

  كان ذلك عصر يوم الاثنين ضمن أجواء احتفالية مهيبة ومباركة .
 استهلّ البرنامج بتلاوة عطرة من القرآن الكريم،  ثم افتتح الحفل بكلمة ترحيبية لفضيلة الشيخ هاشم عبد الرحمن رئيس نقابة المرافعين الشرعيين.
وقد شارك في الاحتفال فضيلة القاضي محمد عبد الرحيم أبو عبيد قاضي محكمة باقة الغربية الشرعية وفضيلة القاضي إياد زحالقة قاضي محكمة القدس الشرعية وفضيلة الشيخ الدكتور مشهور فواز والمحامي محمد لطفي ممثلا عن نقابة المحامين في البلاد وجمع من المرافعين الشرعيين والمحامين المدنيين.
 هذا وتولى عرافة الاحتفال المرافع الشرعي كمال سليمان.

" نشاطات تصب في تطوير مهنة المرافعة الشرعية "
وقد تحدث الشيخ هاشم عبد الرحمن رئيس النقابة شاكرا "كل من ساهم في إنجاح الدورة وبين ما تقوم به النقابة من نشاطات تصب في تطوير مهنة المرافعة الشرعية وتساعد في اقامة اسس العدالة امام القضاء ،  وأبدى اهتمام جهاز القضاء الشرعي بدورات النقابة ونشاطها،  وتثمينهم لهذا التوجه".
ووعد :" بأن الدورة الجديدة سوف تكون كسابقاتها على نوع من المهنية والعطاء يحصل الملتحقين فيها على مهارات ومعلومات تخولهم من رفع أدائهم وقدرتهم المهنية".
وقدّم الشيخ هاشم عبد الرحمن دروعا  لفضيلة القاضي محمد أبو عبيد  والقاضي إياد زحالقة  تكريما لهما على دعمهما لنشاطات النقابة والدورة وشكرا وعرفانا لما بذلاه من جهود لإنجاح دورة المرافعة، ولما ساهماه من أجل رفع مهنية التقاضي أمام المحاكم الشرعية في البلاد.

"امانة ثقيلة ملقاة على عاتق المرافع الشرعي والمحامي في مساعدة المحكمة "
بالإضافة إلى تكريم الدكتور مشهور فواز عمدة الدورة في الأحوال الشخصية، ولدوره الفعّال وجهوده المشكورة في الدورة. ومن ثم تحدث فضيلة الشيخ مشهور فوّاز بكلمة أثنى بها على عمل المرافعين والمحامين المتخرجين من دورات النقابة. وتكلم فضيلة القاضي محمد أبو عبيد عن ثقل الأمانة الملقاة على عاتق المرافع الشرعي والمحامي في مساعدة المحكمة للوصول إلى الحقيقه وارساء العدالة في القضاء،  وأثنى على عمل النقابة والعاملين عليها،  كما وأوصى الخريجين بتقوى الله وان مهمة المرافع الشرعي تتجاوز الكسب الشريف إلى الامر الاعظم  في بناء المجتمع والحفاظ على الأسرة .
 كما تخلل الاحتفال كلمة لفضيلة القاضي إياد زحالقة بين فيها أن رواد الدورة يكتسبون الثقافة العلمية والعلم الشرعي.  وألقى المحامي محمد لطفي الذي أكّد أهمية وجود هذه النقابة لما تنشره من علم ترفع به مهنية المترافعين أمام جهاز القضاء الشرعي وأشاد لوجود نقابة للمرافعين على غرار نقابة المحامين.
  وفي لفتة كريمة قام الطالب محمود محاميد بتكريم المرافعه الشرعيه نائبة رئيس النقابه الاخت عرين طوقان باسم طلاب الدوره شاكرين لها جهدها كمديرة ادارية وتعليمية للدورة وكمحاضرة مبدعة لطلاب الدورة، وقد اختتم الحفل بتوزيع الشهادات على الخريجين.
ويجدر بالذكر ان عدد المنتسبين للدورة بتزايد مستمر، ونظرا للإقبال المبارك على الدورة فإنّ باب التسجيل سيبقى مفتوحا حتى تاريخ 07/01/2015، وتقام هذه الدورة كعادتها في المدرسة الأهلية في أم الفحم التي طالما احتضنت المدرسة نشاطات نقابة المرافعين الشرعيين.














































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق