اغلاق

اصابات طفيفة لشرطيين تعرضا للطعن في القدس‎

أفادت مصادر طبية اسرائيلية "ان شرطيين من حرس الحدود تعرضا صباح اليوم للطعن قرب باب الاسباط في القدس، واصيبا بجروح طفيفة، وتم نقلهما الى المستشفى لتلقي العلاج".


الصورة للتوضيح فقط

وترجح المصادر "ان الخلفية قومية، حيث لاذ منفذ العملية بالفرار من المكان، وتقوم قوات الشرطة بمطاردته.
ولا يزال التحقيق جاريا في ملابسات الحادث".
هذا وافادت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري "انه قبل ساعات صباح اليوم الجمعة المبكرة، بالقدس، ووفقا للتفاصيل والمعلومات الاولية المتوفرة قرب باب الاسباط، اقدم مشتبه على طعن 2 من افراد الشرطة اللذين اصيبا وعلى ما يبدو طفيفا، وبالتالي قام بالفرار من هناك. في حين تواصل قوات كبيرة من الشرطة باعمال البحث والتمشيط الواسعة وراء الجاني الهارب مقابل الشروع باعمال الفحص والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح كامل معالمها بعد" .

الشرطة: نواصل العمل والبحث عن منفذ العملية
وجاءنا لاحقا من الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري "لاحقا تبين على انه وخلال تفرق مصلي صلاة الفجر مع انتهاء صلاة الفجر بالحرم القدسي الشريف، تقدم مشتبه، على ما يبدو عربي الهوية وبيده سكينا طاعنا احد مجندي شرطة  حرس الحدود في منطقة الرقبة، وذلك بالقرب من مبنى نقطة شرطة باب الاسباط المجاورة لباب الاسباط، بينما قام مجند حرس الحدود وزميل اخر له الذي تواجد بالجوار ولاحظ بالحاصل بالاشتباك مع منفذ عملية الطعن، تخللها اصابة شرطي حرس الحدود الثاني بجراح في يده مع تمكن المشتبه المنفذ من الهرب".
واضاف البيان: "هذا وتمت احالة مجندي شرطة حرس الحدود من قبل طواقم الاسعافات الاولية للعلاج بمستشفى شعري تسيدق بحالة التي وصفت بالطفيفة، بينما ما زالت قوات معززة من الشرطة تقوم باعمال بحث واسعة النطاق لتحديد مكان واعتقال المشتبه منفذ عملية الطعن الهارب .
هذا ونوه قائد منطقة القدس، اللواء موشيه (تشيكو) ادري الذي عاين مكان الواقعة بان الحديث يدور حول انتهاك خطير جدا بحق رجال الشرطة، مؤكدا بان شرطة القدس تواصل العمل جاهدا لوضع يدها على المنفذ الهارب وتقديمة للعدالة باسرع وقت" .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق