اغلاق

إشادة كبيرة بيوم التوجيه الدراسي في عرابة

ضمن أكبر مشاريعها أقامت "رابطة الطلاب الاكاديميين-عرابة" يوم توجيه دراسي كبير للطلاب المقبلين على التعليم الجامعي والذي شهد نجاحًا كبيرًا.
Loading the player...

اليوم الذي أقيم في مركز محمود درويش الثقافي في عرابة،واستمر من الساعة العاشرة صباحًا حتى الخامسة مساءً، حظيّ لحديث وردود فعل ايجابية كثيرة تركزّت أهمها بأن اليوم كان على درجة عالية من التنظيم والتخطيط الذي ضمن نجاح اليوم وتأثيره بالصورة الاكبر على المشتركين.
أقيم اليوم الدراسي بفضل تطوع أكثر من مائة طالب جامعي متقدم من عرابة والمنطقة ومن مؤسسات اكاديميّة ومواضيع مختلفة للتطوع من اجل ارشاد ومرافقة طلاب المدارس في اليوم التوجيهي. كما وتم استقبال أكثر من ثلاثمئة طالب مدرسي والذين جاءوا مع تساؤلات واستفسارات تخصّ مستقبلهم الجامعي وكيفية تكوين قرارات سليمة واختيار الافضل لهم فيما يتعلق بالمستقبل الجامعيّ . 

تذويت فكرة الاستقلالية 
 ولقد استمر التحضير لهذا اليوم أشهرًا عديدة، فيها تم التواصل مع المرشدين المتطوعين وتجهيزهم، كذلك التنسيق مع المدارس وطلاب المدارس وترتيب المواصلات من أجل الاشتراك في يوم التوجيه الدراسي. بالاضافة الى حملة اعلامية تدعو لهذا اليوم.
هدف يوم التوجيه الدراسي إلى توضيح رؤية الطالب للامكانيات المفتوحة أمامه بالنسبة لاختيار موضوع التعليم والعمل المستقبلي،ومحاولة توجيهه في كيفية اختيار ما يلائمه وما يناسبه وليس الاسهل او ما يعرفه مسبقًا او ما يفرضه عليه الغير بناء على تجارب سابقة، إذ نطمح نحن كرابطة أكاديميين وكشباب -عبَروا او ما زالوا يعبرون هذه المرحلة- لأن نغير رؤية ووجهة نظر مجتمعيّة كاملة حول اختيارات مهنة المستقبل،كمّا محاولة تذويت فكرة الاستقلالية والحلم والسعيّ والبحث عن مسالك لم يسلكها الغير بالضرورة.
وهذا الهدف حقق بعضًا منه عن طريق عرض اكبر عدد ممكن من المواضيع، عرض شروط قبولها ، المؤسسات التي تدرّسها وتفاصيل تخصّ تعلمها وعملها،وذلك عن طريق طلاب جامعيين متقدمين في دراسة الموضوع او في بداية عملهم فيه، يستعرضون تجاربهم للطالب ويجيبون على اسئلته، وكذا توفر للطالب مخزن كبير من المواضيع والتجارب الحيّة.
يوم التوجيه الدراسي هو الثاني الذي تقيمه الرابطة لكن هذا الاقبال لم يسبق له مثيل بفعاليات مشابهة، ويعتبر المشروع  أهم مشاريع الرابطة واشدها حاجة واكبرها جهداً. غيّر أنّ الرابطة لا تغفل أهمية خلق مشاريع مكملة او فعاليات تساعد الطلاب بهذه القضية بالتحديد، لما رأته من حاجة كبيرة وتعطّش لدى الطلاب لمساعدة كهذه وتعطش الاهل أيضًا ودعمهم واشادتهم لليوم.

مبادرة مُلفتّة
تقدّم رابطة الطلاب الاكاديميين الشكر للمرشدين المتطوعين وعلى جهدهم الكبير وتحليهم بالمسؤولية ووعيهم للواجب الذي وجب تقديمه للطلاب في المدارس، كذلك تشكر كل من رافقها وقدّم الدعم على مدار اليوم وعلى طول فترة التجهيزات، منهم الداعمين ليوم التوجيه الدراسي: بنك مركنتيل،ابسوس بسيخومتري،افاق بسيخومتري،عتيد بسيخومتري. وتشكر مشاركة مركز الريّان للتشغيل في عرابة. كما ونخصّ بالذكر عمران موسى قاضي ودوخي طه على توثيقهم اليوم كاملًا بالصور والفيديو.
لعلّ أهم ما يجعل يوم التوجيه الدراسي مبادرة مُلفتّة لاقت اعجاب كلّ من شهد فعاليات هذا اليوم، هو الروح الطيبة وحبّ العطاء الذي ميّز أكثر من مئة مرشد متطوع، والتفاني والجهد المكثّف رغم صعوبة المهمة وقدر مسؤوليتها. ومن أهم ما خرجت فيه الرابطة من المشروع هو ازدياد اعضاء الرابطة والوصول لجمهور أكبر.
تعقد الرابطة هذه الايام عدة اجتماعات تنظيمية وتشاوريّة،منها اجتماعات مع أطر اخرى عبرّت عن رغبتها بمشاركة الرابطة بعض اعمالها بعد أن رأت فيها شريكًا مهمًا بعد النجاح الذي حققته، بعدها يعلن عن فعاليات ومشاريع جديدة  ومبتكرّة ستكرّس لها الجهود.     
 

























لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق