اغلاق

زعبي تقدم شكوى ضد دانون في الشرطة ولجنة الانتخابات

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من التجمع الوطني الديمقراطي ، حول تقديم عضوة الكنيست حنين زعبي شكوى ضد النائب داني دانون في الشرطة ولجنة الانتخابات ،



ولدى المستشار القضائي للحكومة .
وجاء في البيان : " قدمت النائبة حنين زعبي، صباح اليوم، شكوى في الشرطة ضد عضو الكنيست، داني دانون من الليكود، الذي على ما يبدو قرر استثمار الكثير  من الأموال والجهد والوقت للتحريض على النائبة زعبي كأساس لحملته الانتخابية داخل الليكود وخارجها. كما وقدمت شكوى بهذا الشأن لدى لجنة الانتخابات المركزية والمستشار القضائي للحكومة.
ورافق النائبة زعبي، ساعة تقديم الشكوى لمركز الشرطة في الناصرة، المحامي رياض جمال عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي.
وكان دانون قد نشر، أمس الأربعاء، على شبكة اليوتيوب شريط فيديو ضد النائبة زعبي، مثقلاً بالتحريض بالقتل، والتشهير والمس بالسمعة،  ووصفها بعبارات عنصرية وفاشية مثل "خائنة" و "داعمة للإرهابيين" وغيرها، مما يعتبر تجاوزا للقانون الجنائي، لا يمت بأي صلة للدعاية الانتخابية، هذا ويسعى دانون كغيره من أعضاء الكنيست المتطرفين اليهود لاهثا وراء مسرحيات وفقاعات إعلامية وانتخابية جديدة لترويج حملته الدعائية لانتخابات الكنيست القادمة ".

" على دانون وأمثاله أن يفهموا أنني فعلاً فلسطينية فخورة، بوصلة عملي هي هويتي وشعبي وحقوقه التاريخية "
وقالت النائبة حنين زعبي : "  أن دانون وأمثاله من حثالة السياسة، لا يهموها إطلاقاً، وأنها لا تتأثر باستقوائهم البائس "، وأكدت " أن الظاهرة التي يمثلها دانون هي نتاج كل ما يجب نبذه في السياسة: العنصرية، الشعبوية الرخيصة والسطحية، وعلى دانون وأمثاله أن يفهموا أنني فعلاً فلسطينية فخورة، بوصلة عملي هي هويتي وشعبي وحقوقه التاريخية، وأن بوسعها تعليم دانون وأمثاله دروسا في الديمقراطية وحقوق الأنسان والمساواة، والإصرار على الحقوق، دون اللجوء للكراهية أو العنصرية".
وتابعت زعبي : " أن المتطرف هو من لا يفهم الفرق بين التمسك بالحقوق وبين 'التطرف' وبين السياسة والكراهية، وبين الديمقراطية واستبداد الأغلبية. وأكدت أن الخطورة هي ليست دانون الشخص، بل بيئة كاملة من الأجواء العنصرية التي يحاول دانون استغلالها لكسب سياسي رخيص ".
وأنهت زعبي قائلة  : "ليس دانون من يقرر لحنين زعبي فيما إذا كانت ستستمر في تمثيل شعبها في الكنيست أم لا، بل شعبها ومن صوّت لها ومن دعمها ويدعمها هو من سيقرر ذلك،  ودعمها مبني بالذات على إصرارها على الحق".
يذكر أن، داني دانون، أعلن قبل أيام أنه سيقوم بتقديم طلب بلجنة الانتخابات المركزية لشطب ترشح النائبة حنين زعبي لانتخابات الكنيست. وحسب ادعاءات دانون فإن النائبة زعبي ليست جديرة بأن تكون في البرلمان، لأنها وحسب وصفه، تعمل ضد سياسة الدولة والإسرائيليين أجمع".





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق