اغلاق

وفاة الحاج مصطفى محمد محمود ابو الخرز من ام الفحم

شيعت مساء امي الاول الخميس جماهير من مدينة ام الفحم وقرى وادي عارة من مسجد المحاميد الشخصية الوطنية الفحماوية المعروفة الحاج مصطفى محمد محمود أبو الخرز.


المرحوم الحاج مصطفى محمد محمود ابو الخرز

الحاج مصطفى أبو الخرز من مواليد مدينة حيفا، ولد عام 1928 وحمل السلاح وقاوم ضد سقوط حيفا فقبض عليه وأطلق سراحه. عندما كان طفلا شاهد مسيرة تشييع جثمان الملك فيصل الاول الذي مات مسموما. تبوأ منصب سكرتير الشبيبة الشيوعية في حيفا مدة 8 سنوات وفي سجن الدامون أصبح المدرب الرياضي للعديد من سجناء أول أيار 58 في رياضة الملاكمة.
عن أحداث أول أيار عام 58 في أم الفحم يقول: "يوم السبت 3.5.58 عقدنا اجتماعا شعبيا ليتحدث فيه النائب توفيق طوبي وذلك في ساحة مسجد المحاجنة اليوم ورغم الطوق دخل طوبي أم الفحم، وبدأ يخطب فجن جنون الحاكم العسكري الذي دفع بفرقة من الشرطة العسكرية الى الساحة، فاصطدم الشعب والرفاق مع شرطة الحاكم العسكري، نحن "نطخ" بالحجارة وهم "يطخون" بالرصاص في الهواء وتحت أرجلنا. استمرت المعركة حتى وصلنا مشارف حي المحاميد وهناك انسحب الرفاق فأخذ جواسيس الحاكم العسكري الملقب "بالامين" يتسابقون للتبليغ عن الرفاق وبدأت الاعتقالات، أما أنا فهربت واختبأت في البيت أحيانا وفي "الحواكير" القريبة أحيانا أخرى وبعد فترة سلمت نفسي في بناية الحكم العسكري".
ويتابع الحاج مصطفى: "في بناية الحاكم العسكري قام الحاكم بضربي فضربته وكانت صحتي جيدة ثم ضربت أحد أفراد الشرطه العرب "شلوط" وأخذت ألعب به كالكرة ثم هربت ولكنهم عادوا والقوا القبض علي ثانية، فجاء ضابط يدعى كوهين فضربني "فبطحته" أرضا وعضضته في وجهه، بعدها اعتقلت في برديس حنا والجلمة ثم حكم عليّ بالسجن 16 شهرا ونصف الشهر و18 يوما وأدخلت سجن الرملة وسمعنا أنهم يضربون رفاقنا في الدامون فأخذنا نعمل المشاكل لكي ننتقل الى سجن الدامون لمساندتهم ولما انتقلنا التقينا مع الرفاق هناك، وفي السجن عملت في تسييج السجن وفي النظافة أحيانا بالاضافة الى المحاضرات التثقيفية، وفي السجن كان دوري تدريب عدد من سجناء أول أيار 58 رياضة الملاكمة".
 
لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق