اغلاق

فعاليات نهاية الفصل الاول بمدرسة الزيتون كفر مندا

من منطلق ايماننا بقدرات طلابنا في مدرسة الزيتون كفر مندا ومدى أهمية الشراكة الفعالة مع الأهل، سعينا إلى تنظيم يوم فعاليات في اليوم الأخير من الفصل،


مجموعة صور من فعاليات اختتام الفصل الدراسي الاول في مدرسة الزيتون في كفر مندا

تهدف الى تذويت قيمة التسامح بين الديانات الثلاث من خلال اختيار مجموعة من طلاب الصفوف الثالثة - السادسة والتي قامت بتحضير دروس تتمحور حول الأعياد لدى الديانات الثلاث والتي تصادف في هذه الفترة : ذكرى المولد النبوي الشريف لدى المسلمين، عيد الميلاد المجيد لدى المسيحيين وعيد الأنوار لدى اليهود . 
تميز هذا اليوم بالتنوع في فعالياته التي شارك في تحضيرها الطلاب، المعلمون والأهل على النحو التالي:
1- في الحصص الثلاث الأولى أبدع الطلاب داخل الصفوف، حيث قاموا بتمرير دروس حول الأعياد الثلاثة رموزها وما تحمل هذه الرموز من معانٍ، بطرق مختلفة دمجوا فيها  الألعاب المتنوعة والحوسبة، مما يدل على مدى الجهد الذي بذلوه مع ذويهم في التحضير لتلك الدروس وكذلك المسؤولية والالتزام بالوقت حيث تنقلوا بين الصفوف حسب برنامج دروس حصلوا عليه قبل يوم .
بينما حظي المعلمون بالوقت ذاته بفقرة تأمل ممتعة قامت بتمريرها مرشدة اليوغا في المدرسة أسوان عواودة .
2- السوق الصحي: فقرة قام بالتخطيط والتجهيز لها أولياء الأمور في المدرسة بمشاركة أبنائهم، حيث قام كل صف بتجهيز نوع من المأكولات  الصحية وبيعه للطلاب الذين تنقلوا بين محطات البيع فرحين مبتهجين، هدفت هذه الفقرة إلى تذويت نمط حياة صحي وسليم.
3- تحضير بطاقات تهنئة للعام الجديد تم تحضيرها من مواد مستحدثة، وخلال هذه الورشة قامت رئيسة مجلس الطلاب ريان عبد الحليم ونائب رئيسة مجلس الطلاب طه عالم بتقديم هدية شكر وتقدير لكل فرد من أفراد الطاقم تضمنت وردة وتشكيلة من صابون ذي الرائحة قامت بتحضيرها معلمة الفنون لطيفة محمد. وفي الختام لا يسعنا الا ان نشكر طلابنا المتميزين الذين حضروا وجهزوا لهذا اليوم، الأهل الكرام الذين بذلوا الكثير في تجهيز السوق الصحي والمشاركة الفعالة من قبلهم في البيع. مركزات الفعاليات الاجتماعية احلام طه ، لطيفة حجوج ونسرين زيداني اللواتي خططن وأشرفن على التنفيذ بشكل ناجع.
وفي نهاية اليوم قامت مديرة المدرسة ختام شناوي بشكر جميع من ساهم في إنجاح فعاليات هذا اليوم متمنية للجميع عطلة ممتعة نلقي فيها الأنواء ونرتاح من العناء لنعاود العطاء بهمة وهناء. وقد وافانا بالتفاصيل والصور محمد زعبي .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق