اغلاق

تكريم معلمين وموظفين في مدرسة القاسمي في باقة

في لفتة جميلة مباركة، قامت إدارة مدرسة القاسمي الأهلية – باقة الغربية، وإدارة جمعية أتباع الشريف حسني القواسمي، بالاحتفاء بالطواقم الإدارية والتدريسية


مجموعة صور خلال حفل التكريم

 والموظفين في المدرسة، في مطعم بونجور للمشاوي في باقة الغربية.
وكان على رأس الحاضرين، مؤسس المدرسة - فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القاسمي شيخ طريقة القاسمي الخلوتية الجامعة ورئيس مجلس أمناء مؤسسات القاسمي- ، أعضاء الجمعية، الطاقم الإداري، الطاقم التدريسي وجميع العاملين في المدرسة.
وقد جاء هذا الاحتفال على أثر النتائج المشرفة التي حصلت عليها المدرسة مؤخرا، والتي تعتبر الأبرز منذ تأسيسها، حيث فاق معدل المدرسة المعدل القطري في كثير من النماذج بأكثر من عشرين درجة، وقد وصل معدل جميع الخريجين إلى 103.4، ثمانية وثلاثون منهم فاقوا مائة وعشر درجات.
وفي كلمة ألقاها نيابة عن سيدنا الشيخ عبد الرؤوف القاسمي وجميع أعضاء الطاقم الإداري، الدكتور خالد محمود، عضو الجمعية ونائب رئيس أكاديمية القاسمي، أثنى على عمل إدارة المدرسة المتمثلة بمديرها الدكتور فارس قبلاوي ونائبه الأستاذ عفيف مصاروة، وجميع الطاقم الإداري في المدرسة، كما وأثنى على جهود معلمي المدرسة وجميع العاملين فيها، مؤكدا على أن هذه النجاحات المتتالية التي تحصدها مدرسة القاسمي ليست وليدة الصدفة، إنما هي ثمرة عمل دؤوب يحركه الإخلاص والتفاني في العمل عند إدارة المدرسة، معلّميها والعاملين فيها.
وتابع الدكتور خالد محمود كلمته مبيّنًا ضرورة الاستمرار في العمل بروح الفريق الواحد الذي كان أحد أسباب هذه النجاحات، وشدد على ضرورة تطبيق رؤية طريقة القاسمي المتمثلة بمؤسساتها، التي تعمل على إنشاء إنسان يتحلى بالأخلاق أولا، ويتسلح بالعلم ثانيا.

" أن مدرسة القاسمي منذ تأسيسها لا ترضى بأقل من التميّز"
وفي كلمة مدير المدرسة الدكتور فارس قبلاوي قال: شكرنا الجزيل لفضيلة الشيخ عبد الرؤوف القاسمي وأعضاء الجمعية المحترمين على مجيئهم ودعهمه المستمر لإدارة المدرسة.
ثم أثنى الدكتور قبلاوي على معلمي المدرسة المحتفى بهم، مشددا على أن مدرسة القاسمي منذ تأسيسها لا ترضى بأقل من التميّز، وهذه النجاحات المتلاحقة لتدل بوضوح على سطوع رؤية المدرسة، وصدق النية، والعمل الدؤوب المتفاني.
وأضاف قائلًا:" أشكركم جميعًا فردا فردا على عطائكم، تميّزكم، تفانيكم واخلاصكم، وأخص الطاقم الإداري في المدرسة: الأستاذ عفيف مصاروة نائب المدير الذي أثبت وبجدارة أنه يستحق هذا المنصب، الأستاذ أمجد أبو مخ، الأستاذ محمد قعدان، الأستاذ عبد الوهاب حبايب، الأستاذ محمد عويسات، المعلمة نعيمة قعدان، وجميع العاملين في المدرسة؛ كما وأشكر مفتش المدرسة السابق الأستاذ مدحت زحالقة، ومفتش المدرسة الحالي الأستاذ زكريا حردان، ورئيس لجنة أولياء الأمور في المدرسة السيد سمير عويسات، على تواصلهم الدائم ودعمهم للمدرسة".
في نهاية الاحتفال، قدم مدير المدرسة الدكتور فارس قبلاوي هدية عرفان وامتنان لمؤسس المدرسة فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القاسمي، ثم قامت إدارة المدرسة بتوزيع الجوائز على جميع المعلّمين والعاملين في المدرسة، حيث حصل كلّ منهم على تابلت متطور، اعترافا من المدرسة بفضلهم.
وفي نهاية اليوم شكر الدكتور فارس الأساتذة: أمجد أبو مخ، محمد عويسات وراضي أبو مخ على إعدادهم لهذا اليوم.
كما وأثنى المعلمون على إدارة المدرسة والجمعية، على هذه اللفتة الجميلة والتكريم القيّم.











































لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق