اغلاق

شابة من حرفيش .. كل ما يهمها حماية الحيوانات !

الرّفْق بالحيوان والرأفة به ، رحمة تلفتُ النظر ، وله في الموروث الحضاري نصيب كبير ، وهو موضوع يشغل بال الشابة نداء غضبان من حرفيش


نداء غضبان تكشف اسرار تعلقها بالحيوانات 

 التي احبت الحيوانات منذ صغرها ، وهي تقول " أنها تذكر جيدا أنه كان لديها ومنذ طفولتها حيوان واحد على الأقل تعتني به وتربيه في البيت " ... صحيفة بانوراما التقت نداء غضبان وسألتها عن سر حبها للحيوانات وتعلقها بهذه الكائنات ، كما دونت انتقادها الشديد والحاد لكل من يؤذيها ويعاملها بقسوة ودون رحمة ... هذه فرصتكم للتعرف على فتاة نباتية محبة للحيوانات وناشطة في سبيل حمايتها ...

حاورها : عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما

" أحببت الحيوانات وعطفت عليها منذ صغري "
بداية عرفينا على نفسك ؟
أنا نداء غضبان ، عمري 19 سنة من قرية حرفيش ، وأنا نباتية وناشطة لأجل حقوق الحيوان . أنهيت تعليمي الثانوي مؤخرا باختصاص اعلام جماهيري ، وقدمت الفيلم النهائي في اطار تعليمي عن الحيوانات وأكل اللحوم وعنونته بـ " عش وامنح حق العيش " ، عملت به كمخرجة ومصورة ومؤلّفة ، وحاليا أعمل مرشدة في حديقة الحيوان في كيبوتس يارؤون .

متى وكيف بدأت قصتك مع الرفق بالحيوان ؟
منذ صغري أحببت الحيوانات وعطفت عليها ، وأذكر جيدا أنه كان لدي ومنذ طفولتي حيوان واحد على الأقل أعتني به وأربيه في البيت . أبي يمتلك مزرعة فيها غنم وخيل ، وأنا أزور هذه المزرعة باستمرار ، وعندما ولّدت أوّل غنمة في المزرعة نفقت أمها فأخذتها الى البيت وبدأت باطعامها بيدي الى أن كبرت فأهداني أبي إياها وتعلقت بها كثيرا الى أن قتلها كلب فتأثرت وبكيت وعندما رأيتها مقتولة قررت أن لا آكل لحم الغنم أبدا .

اذن من هنا بدأت طريقك نحو النباتية "الخضرية" ؟
عند وقوع هذه الحادثة كان عمري 16 سنة ، وبدأت أفكّر بشكل جدي أن أصبح نباتية واعتقدت وقتها أن هذا شيء مستحيل ، وبدأت البحث عن أمور تتعلق بالموضوع في الشبكة العنكبوتية الى أن شاهدت فيلم "earthlings" – "ايرثلينغز" الذي غيّر حياتي . هذا الفيلم يمتد لمدة ساعتين ويتم الكشف خلاله عن ماذا يحدث بالمزارع والمختبرات للتجارب ، وكيف يتم أخذ الفرو والجلد من الحيوانات . في الحقيقة استطعت أن أشاهد فقط نصف ساعة من الفيلم لأني بكيت وتأثرت كثيرا ولم أستطع متابعة المشاهدة ، شعرت بأنني مجرمة ، انسانة عمياء ، سطحية ، أنانية وتحمل كل الصفات السلبية الممكنة. خرجت من الفيلم ، ومسحت دموعي وقررت من يومها أن لا آكل أي من المنتوجات التي تستخرج من الحيوانات    . مع الوقت زادت معرفتي حول الموضوع وزاد تعلقي بالحيوانات أكثر وأكثر ، وتحوّلي الى نباتية عرفني على جوانب ايجابية لدي لم أكن أعرف أنها موجودة أساسا ... صرت انسانة أفضل  .

" قيمة انسانية اساسية "
حسب رؤيتك  ، ما معنى الرفق بالحيوان ؟
الرفق بالحيوان هي قيمة انسانية اساسية من دونها لا تكتمل الإنسانية  . الرفق بالحيوان لا يقتصر فقط على الحيوانات الأليفة انما على جميع الحيوانات . انا اؤمن انه من لا يمتلك شفقة ورحمة على الحيوانات فلن تكون لديه ايضا شفقة ومحبة لأخيه الانسان ، بالإضافة الى ذلك ، فان جميع الديانات تطالبنا بهذه القيمة .

ما هي الحقوق الأساسيّة للحيوان ؟
مثلما هنالك حقوق أساسية تولد مع الإنسان فهنالك حقوق تولد مع الحيوان أيضا مثل الحق بالعيش بكرامة وبدون معاناة وخوف ، والحق في ان يعيش الحيوان في منطقته دون ان يعتدي عليه احد ، والحق بأن لا يبعد عن بيئته الطبيعية ، والحق في ان لا يُستغل لأي سبب كان ... قائمة طويلة جدا لا شيء منها يطبّق في الواقع ، فجميع حقوق الحيوانات مسلوبة لأتفه الاسباب وبأقبح الحجج ، ففي عالم يخلو من الإنسانية هنالك ملايين الحيوانات تقتل ، وتتعرض للعنف يوميا فقط لمجرد كونها حيوانات صامتة لا تتكلم لغتنا ولا تملك عقلنا السلبي ليمكّنها من احتلال الطبيعة وغزوها بأعنف الطرق والوسائل الممكنة  .

" فهم الحياة بشكل افضل "
كيف تنظرين الى الحيوانات ؟
انا شخصيا ارى بالحيوانات شركاء لنا في هذا الكوكب ، ويجب علينا احترام وجودها والعيش معها بسلام . كثير من الناس يعارضونني الرأي ويؤمنون بأن بني البشر هم "كائنات آرية" وهم أسمى المخلوقات وأن كوكب الأرض وما فيه ملك لهم ، فلذلك يسمحون لأنفسهم باستغلال هذه الكائنات والتصرف بها كما لو كانت قطعة قماش ملك لهم .

ماذا تقترحين لزيادة الوعي الجماهيري لموضوع الرفق بالحيوان ؟
برزت في السنة الماضية ظاهرة الخضرية ، وبهذا كثرت المعرفة حول هذا الموضوع فاصبح من السهل اكتشاف مواد تتعلق بالحيوانات والرفق بها ، فالتوعية يجب ان تبدأ في المنزل ، وبعد ذلك يأتي دور المؤسسات التربوية التي حسب رأيي من الضرورة ان يكون بها دورات للتعرف على عالم الحيوان وتقريب الاطفال للحيوانات ، كما اقترح ايضا دعوة محاضرين للمدارس او للمراكز الجماهيرية  للتحدث بهذا الموضوع وزيادة الوعي لتقليل الفجوات الموجودة ، وقيام الناشطين بمظاهرات واجتماعات لتحسين الوضع والبحث عن وسائل لمساعدة الحيوانات  .

كلمة أخيرة ...
عالم الحيوانات عالم رائع ، من السهل الدخول اليه واكتشافه ، واذا نظرنا للحيوانات بمنظور آخر سنستطيع فهم الحياة بشكل افضل مما سيسهل علينا الاستمرار والبقاء . حاولوا قدر الامكان مساعدة هذه الكائنات الضعيفة والهالكة امام وحشية بعض بني البشر ، وبعدها ستنعمون باكتفاء  ذاتي ورضى عن النفس وسلام داخلي مما سيجعلكم اناسا اكثر تفاؤلا وسعادة.













لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق