اغلاق

لجنة المبادرة تتألق في مؤتمر خريجي ثانوية كفرقرع

نظمت لجنة مبادرة المحلية - مجال وأفعال مؤتمراً الأول من نوعه لخريجي ثانوية كفرقرع منذ الفوج الأول 1972 حتى 2014 تحت عنوان "واقع الثانوية ومستقبلها"،
Loading the player...

الذي يعد إنطلاقة للعمل على تحسين واعادة مجدها الذي عهدناها طوال السنين
تولى عرافة المؤتمر المحامي وعضو اللجنة المبادرة محمد غالب يحيى والذي قام بدوره بالترحيب بالحضور الكرام على تلبيه الدعوة.
هذا وقد استهل المؤتمر بتلاوة عطرة تلاها الدكتور محمد صلاح محسن الذي اضفى جوا من السكينة بصوته الشجي،
ومن ثم قدم الشيخ الأستاذ عبدالكريم مصري، بعد أن حمد الله تعالى وأثنى عليه سبحانه وصلى على رسوله الكريم، وبارك ايضاً بالجمع الطيب ومن ثم تحدث عن قيمة العلم وأن الله سبحانه وتعالى، أمرنا بالعلم والتعلم، واستدل الشيخ بآياتٍ من كتاب الله ( وقل رب زدني علماً )، وسرد مبيناً أن العلم هو أساس الأمم وأساس الحضارات ونزول أول آيات القرآن الكريم، ب إقرأ لهو أكبر برهان ودليل قاطع على أهميه العلم والقراءة .
هذا وقد بعث رسالة للأهل حيث سلط الضوء على أن الأسرة هي النواة الأولى في بناء المجتمع الصالح، فكلما كانت الأسرة صالحة اكتسب الولد الأخلاق والعادات والميول الصالحة من محبة واحترام .
كما ووجه رسالة اخرى للسلطة المحلية طالباً دعماً مادياً ومعنوياً الذي من شأنه ان يساهم في إنجاح هذا الصرح المبارك، وأيضاً طالب السلطة المحلية بإقامة كلية أكاديمية، حتى تخفف بدورها عن كاهل الطلاب وذويهم.
ومن ثم تلا كلمة الدكتور محمود أبو فنة بعد ان إستدل بالايآت الكريمات التي تحث على العلم والتعلم والاحاديث الشريفة (طلب العلم فريضة على كل مسلم)، وبين أن العلم هو الآلية الرئيسية لصنع الثقافة والتغيير.

الدكتور أبوفنة يتطرق للانجازات
هذا وتطرق الدكتور أبوفنة "للإنجازات لهذا الصرح الحضاري المنير مذ نشأته، حيث اتاحت لابناء بلدها الكرام في تعلم المهن المحترمة والمربحة مثل النجارة، وانها كانت اول مدرسة تخرج فتيات.
وطالب بدوره أيضاً بدعم مادي ومعنوي كي يواصل هذا الصرح نتاجه ونجاحه.
ثم قدمت ابنة قرية كفرقرع ومن أوائل الخريجات، من المدرسة الثانوية، الدكتورة تغريد يحيى يونس، ففي البداية عبرت عن سرورها بالجمع الكريم كما وباركت "جهود أعضاء اللجنة المبادرة المستقلة وأنها لا تقع تحت إمرة أحد فما أحوجنا لمثل هذه المبادرات ولجان مستقلة تخدم مصلحة أبناء بلدنا". وقد رأت في هذه اللجنة بذرة بدأت بالتكوين ونادت بإعطائها المجال للإبداع والعمل.
ومن جهة اخرى، ثمنت هذا المؤتمر المنفرد بنوع جمهوره فهو لا يقتصر على فئة، ولا على فوج، ولا على جيل
كما تطرقت إلى التربية قبل التعليم لاهميته وتأثيره على المجتمع، وأشارت الدكتورة يحيى الى أن المعلم هو القدوة لطلابه على المدى البعيد، لذا يجب عليه الإنتباه من المادة التي يمررها ومن اسلوبه الذي يتعامل به مع طلابه وكذالك من ملاحظات وسلوكيات.
وقدمت الطالبتان غصن فلاحين طالبة في ثانوية كفرقرع ويارا خلف طالبة في اهلية ام الفحم، وكل ادلت برأيها واسباب تمسكها بمدرستها.
كما وقدمت الطالبة الجامعية هيا بدحي كلمة في الانتماء للوطن وللمدرسة كما وابدعت في القاء الشعر من وحي قلمها.


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق