اغلاق

كفرقرع تحتضن امسية لنصرة المسجد الاقصى المبارك

بحضور رئيس الحركة الاسلامية فضيلة الشيخ رائد صلاح ، ورئيس مجلس كفر قرع المحلي المحامي حسن محمد عثامنة ووفد عن القدس برئاسة جميل حمامي ،


مجموعة صور من الامسية في كفر قرع

واعضاء الكنيست جمال زحالقة ومسعود غنايم والمئات من الضيوف الذين ضاقت بهم قاعة المركز الجماهيري " الحوارنة " في كفر قرع ، نظمت اللجنة الشعبية في كفر قرع بالتعاون مع المجلس المحلي أمسية بعنوان "حتى ننصر المسجد الأقصى المبارك" توجت في برنامج حافل وفعاليات مختلفة نصرة للمسجد الأقصى المبارك ، كانت على مدار شهر.
وافتتحت الأمسية التي تولى عرافتها الشيخ عبد القادر عبادي بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ محمود مصالحة ثم تحدث رئيس المجلس المحلي المحامي حسن عثامنة فرحب بالجمهور الذي حضر الامسية الذي وقف وساند الفعاليات طيلة شهر ، وقال عثامنة : " هذه الامسية التي تعتبر ثمرة لفعاليات شهر نصرة الاقصى في كفرقرع " . وقال رئيس المجلس : "الذي يزور القدس ويعيش اجواءها لا يمكن ان يتخلى عنها، ان القدس والاقصى أمانة في اعناقنا جميعا وجب علينا ان نحافظ عليها ونشد الرحال ونرابط نصرة للاقصى والقدس ".
ثم كانت كلمة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية فقال : " لا نشك ان الاحتلال الاسرائيلي زائل مثله كمثل كل احتلال سبقه وهو مغرور انه سيبقى في القدس لا بد ان يزول فزال كل احتلال وبقيت القدس وبقي المسجد الاقصى، وهكذا الاحتلال الاسرائيلي انا على يقين انه زائل فهي مسألة وقت اهو يوم أم سنة الا انه زائل ".
وذكر الشيخ رائد " ان ما يجري في المسجد الاقصى اليوم هو تجسيد للمشروع الصهيوني والذي ردد اهدافه "بن جوريون" و"هرتسل" وهو لا قيمة لاسرائيل بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون الهيكل ، وقد اقاموا البند الاول منه وهو قيام اسرائيل على انقاض نكبة فلسطين ". 
ثم تحدث عضو الكنيست مسعود غنايم الذي تحدث عن " الاقصى من جهة تاريخية وبين اهداف الصهاينة من المسجد ودعا الى عدم التفريط به موضحا اطماع صهيون به والمدينة ، ثم اكد انه لا خلاف بين اليهود ان المكان هو "هار هبيت" رغم اننا نتحدث عن اولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين تشد الرحال اليه" .

"الاحتلال زائل لاننا نؤمن بقدر الله فقبل ان يحدث زلزال سيزلزل الاحتلال ويذهب الى غير رجعة "
ثم كانت كلمة عضو الكنيست جمال زحالقة الذي اكد على " ضرورة الدفاع عن الاقصى والقدس وعن المقدسات المسيحية واعتبر ان المقدسات امانة ونحن قوم لا نخون الامانة" ،  واستعرض زحالقة " بعض المكائد الصهيونية من خلال تاريخهم المزور ثم تحدث عن امكانية حدوث زلزال بالمنطقة التي اعتاد ان يضربها زلزال بمتوسط 90 سنة ".
وكانت كلمة للشيخ جميل حمامي من وفد القدس ، فأكد في كلمته " ان الاحتلال زائل لاننا نؤمن بقدر الله فقبل ان يحدث زلزال سيزلزل الاحتلال ويذهب الى غير رجعة " . ثم تحدث حمامي عن " مشروع الدولة الفلسطينية، الذي سيطرح يوم الاثنين على طاولة الامم المتحدة معتبرا اياه تنازلا حقيقيا عن القدس والاقصى " ، ثم دعا حمامي الى " تكثيف الجهود لزيارة الاقصى وأن نبقى ندافع عنه بشتى الوسائل ". واختتم حمامي كلامه بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم لام ميمونة عن قيمة المسجد الاقصى وان الذي لا يستطيع الوصول اليه بان يهدي له زيتا يسرج به.
ومسك الختام كانت كلمة الشيخ سامي مصري رئيس اللجنة الشعبية ومسؤول الحركة الاسلامية في كفر قرع، الذي استعرض في كلمته فعاليات اللجنة التي رعاها المجلس المحلي طيلة شهر والتي ستتوج بشد الرحال الى المسجد الاقصى يوم الاثنين القادم 29\12 وشكر الحضور على تلبيتهم الدعوة ، مذكرا " ان الهدف من الفعاليات ان نجعل الاقصى في كل قلب وفي كل زاوية وعلى كل جدار وكل مسجد وكل زاوية في البلد عندها يكون الاقصى في ضمير كل الناس " .
وذكر الشيخ " ان الناس في إقبال عظيم للتسجيل لزيارة الاقصى يوم الثنين وقد بلغ عدد المسجلين خلال الامسية 5 حافلات والعدد في تزايد ". بقي ان نشير ان فرقة الاقصى للنشيد الاسلامي اتحفت الحاضرين بوصلة انشادية هادفة.





















































لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق