اغلاق

الكندي بدبورية تختتم الفصل الأول بأجواء احتفالية

باجواء احتفالية وبروح الاعياد بكل ما تحمل من فرحة وايجابية ، ودعت مدرسة الكندي الابتدائية في دبورية الفصل الدراسي الاول .


ولخصت مديرة المدرسة احلام مصالحه الفصل بانه " كان فصلاً دراسياً ناجحاً حققت خلاله المدرسة انجازات علمية ودراسية واجتماعية متنوعة تكللت بمشاركة فعاله للاهل والطلاب كانت قمتها بنتائج مرضية للغايه دلت عليها نتائج "الميتساف للاقليم التربوي والتعليمي " عبر عنها المعلمون والطلاب بصورة ايجابيه ملفتة بكل ما يتعلق بالاقليم التربوي والتعليمي العام الذي يسود المدرسة من نظام ، تناقص مستمر في العنف الكلامي والجسدي ورضى عام للجو الايجابي السائد في المدرسة  ".
وأضافت : " كما تميز الفصل الأول بادخال دورات تعليمية ثرية بعد الدوام مثل دورة الفلك والفضاء ، ودورة الريبوتيكا  بالاضافه للمشاريع القيمو الاخرى التي تتميز بها المدرسة مثل الحركة الكشفيه ، تفعيل مركز نيوتون لتطوير التفكير العلمي والتكنولوجي على مستوى البلدة ، مثل : مشروع القاده الصغار ، البيئة لتبني "منطقة الشرار في البلدة " ، " وايزمن " في العلوم والرياضيات ، البحث العلمي "نعم للعصفور " ، " الغرفة الهادئة "لاستيعاب وعلاج الطلاب ذوي الحركة الزائدة والصعوبات الاجتماعية والنفسية ، بالاضافه لعدة مشاريع مميزة مستقبلياً ستبدأ في الفصل القادم ، كذلك قام طلاب المدرسة برحلات تعليمية مميزة لاماكن تخص المواضيع التعليمية مثل زيارة لمنطقة الحولة ومتحف اسرائيل ومصنع تنوفا لمنتوجات الحليب والاجبان ، عدا عن البرامج الاجتماعية من فعاليات شيقة ومبادرات تربوية قامت بها المدرسه خلال الفصل تحت اشراف مركزة التربية الاجتماعية والمحاضرات القيمة المختلفة التي استمع لها الطلاب على مدار الفصل بمبادرة المستشارة التربوية والعاملة النفسية " .

خطة عمل سنوية
كما قامت لجنة الاباء كعادتها في كل سنة بالتعاون مع ادارة المدرسة بتحضير خطة عمل سنوية مشتركة يتم تفعيلها خلال السنه لمؤازرة المدرسة ببرامجها التربوية والاجتماعية كان أجملها البدء بتنفيذ المرحلة الاولية لدمج " زاوية اللعبة والقصة " في الصفوف الدنيا حيث قامت اللجنه بشراء عدة لوازم من العاب ترفيهية وتعليمية وقصص مختلفة تم وضعها في كل صف من الصفوف الأولى والثانية بعد ان تم اختيار زاوية خاصة لهذا الموضوع وتحضيرها عمليا بشكل يتلائم مع اهدافها اهمها دمج اللعبة والقصة كأمر طبيعي وروتيني خلال اليوم الدراسي للأطفال ذلك وعياً من المدرسة والأهل  لاهمية اللعبه لاشباع الميل الفطري عند الطفل لأنه ضرورة بيولوجية للمساهمة في بناء ونمو الشخصية المتكاملة له كما انها وسيلة هامة للتعلم ولتطوير مهاراته العقلية والحسية والحركية والاجتماعية والنفسية هذا عدا عن مساعدتها في استهلاك طاقته الزائدة بطريقة ايجابية مما يؤهله للتفرغ للتعلم بشكل مريح وشيق بعيدا عن الضغوطات والملل .هذا وسيتم تطوير هذه الزاوية على مدار السنه كما وستضع كل مربية خطتها لكيفية اثراء طلابها من هذه الزاوية بشكل يومي.
وتم تلخيص الفصل من قبل كل مربي الصفوف مشددين على الارتفاع المستمر لتحصيل الطلاب التعليمي الذي تمثل في نتائج الاختبارات والتقييم قياسا لامتحانات المسح الأوليه التي اجريت في بداية السنه الأمر الذي يدل ان المدرسه مستمره في النهج الصحيح لما فيه من مصلحة الطلاب شاكرين التعاون الملفت للنظر للأهل في هذا المجال.
وفي اليوم الاخير من الفصل استمتع الطلاب بعرض للسيرك الذي شاركوا فيه بشكل فعال ,كما وفاجأ الطالب وديع عزايزه رئيس مجلس الطلاب طلاب المدرسة بهديه رمزيه لكل طالب  متمنياً لهم باسمه وباسم مجلس الطلاب وبأسم معلميه ومدرسته عاما جديداً سعيدا وعطلة شتاء موفقه.



































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق