اغلاق

نساء من الناصرة: عام 2014 كان حافلا بالاحداث المحزنة

أيام قليلة تفصلنا عن وداع عام 2014 واستقبال العام الجديد 2015 ، وقبل أن ينهمك العالم بالاحتفالات الصاخبة وباطلاق المفرقعات احتفاء بالعام الجديد ،


سلام عودة-موعد

 التقت صحيفة بانوراما بعدد من النساء من مدينة الناصرة وطلبت منهن اجمال عام 2014 من منظارهن الخاص ... المشاركات في التقرير تحدثن عن " الاحداث الأليمة والمحزنة التي شهدها عام 2014" ، وأسهبن في الحديث كما " كان هذا العام قاسيا وحزينا " ، لكنهن ختمن حديثهن بتمنياتهن بان يكون العام الجديد أفضل من سابقه وأن يحمل معه الخير والبشائر للناس جميعا ...

تقرير : ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما

" عام من اصعب السنوات التي مرت علينا "
"عام 2014 لم يكن عاما هينّا وسهلا ، فالجميع عانوا من الكثير من الحوادث المؤسفة فيه ، وكلنا تألمنا وحزنا فيه " ، بهذه الكلمات استهلت الفنانة سلام عودة موعد حديثها فور ان سألناها عن اجمالها لعام 2014 .
وأضافت سلام عودة موعد : " شخصيا اقيم هذا العام على أنه من اصعب السنوات التي مرت علينا ، فمع بدايته فقدت ابني وهو ما زال جنينا ، وفقدت جدي أيضا ، ومع مرور الايام تحسنت الامور تدريجيا ، لكن فرحتنا كانت في هذا العام منقوصة ، وشعرنا فيه بالألم لما يحصل في غزة جراء الحرب الاسرائيلية ، فلم نحتفل بعيد الفطر وكذلك في عيد الاضحى حاولنا افتعال الابتسامة ، لكن حزننا كان كبيرا جدا ، كذلك هذا العام مرت سوريا ودول عربية أخرى بمشاكل كثيرة ، ونأمل ان تنتهي كل الحروب والمشاكل لنعيش بسلام ومحبة "  .
ومضت سلام عودة موعد تقول : "صعيد مدينة الناصرة ، من أبرز الأمور التي مرت علينا هي تولي علي سلاّم رئاسة بلدية الناصرة ، الامر الذي افرحني كثيرا لقيادة المدينة نحو التغيير ".
وخلصت سلام عودة موعد للقول : " مع انتهاء هذا العام ، نرفع امنياتنا في
مثل كل عام ، بان يعوض الله عز وجل كل انسان بالخير والصحة والعافية ، وان يعطيه كل ما يتمناه ، كذلك نتمنى ان يحل السلام العادل والشامل على جميع دول العالم ".

" 2014 تميز بانه عام التقلبات والتغيرات "
من جانبها ، تقول رشا زريق مديرة الكلية المشتركة في الناصرة : " تميز عام 2014 بالكثير من التقلبات والتغيرات في مختلف النواحي والاصعدة ، ومن بينها على مستوى أحداث سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية وغيرها ".
وتابعت رشا زريق تقول : "خلال هذا العام عملت بكافة الطرق والامكانيات للنهوض بمكانة المرأة العربية ولتعزيز قدراتها وتحقيق طموحاتها وذاتها في الخروج الى العمل والتعلم ، وفي البحث عن اليات وطرق لتطوير نفسها "  .
واسترسلت رشا زريق تقول : " على صعيد شخصي لم يكن هذا العام جيدا ، لكني اكملت مشواري في مجال التعليم بدراسة موضوع العمل الاجتماعي ، وما زلت اطمح لتحقيق العديد من الانجازات والاهداف .
اتمنى خلال العام الجديد ان يكون توعية اكبر ومحاربة لافات مجتمعية منتشرة ، وان يعم الخير والسعادة على الجميع ، لانه عندما تكون السعادة موجودة فبالامكان تحقيق الكثير من الانجازات والدفع قدما نحو تقدم المجتمع "  .

"خلال هذا العام ازدادت الاوضاع الاقتصادية سوءا"
معلمة اللغة الانجليزية أمل هريش أدلت هي الأخرى بدلوها قائلة: "خلال هذا العام ازدادت الاوضاع الاقتصادية سوءا ، ولمست هذا الامر من خلال تعاملي مع الطلاب ، وعلى المستوى الوطني لاحظنا وجود ترابط في المجتمع العربي ، ونأمل ان ينعكس ذلك في انتخابات الكنيست التي ستجرى في الـ 17 من اذار القادم ".
وأضافت أمل هريش تقول : "لا زال مجتمعنا يعاني من نقص بالكثير من الميزانيات ، الامر الذي ينعكس بشكل سلبي في تقدم التحصيل العلمي والنهوض به  ".
ومضت أمل هريش تقول : " على صعيد شخصي كان هذا العام جيدا ، وتجددت لدي الطموحات والاهداف بالحصول على شهادة الدكتوراة وتوسيع وتكبير العائلة "  .
أما عن امنياتها للعام الجديد ، فتقول أمل هريش : " نأمل خلال العام القادم ان يتم اعطاء المرأة حيزا هاما وكبيرا في المجتمع ، حيث ان لديها الامكانيات والقدرات ، لكنها لا تجد الفرص الداعمة لاستثمارها ، فمجتمعنا الذكوري ما زال يسيطر ويهيمن على مختلف الجوانب ، ونأمل ان تتغير هذه النظرة وان يكون العام القادم كله خير ومحبة وسعادة وان تحقق احلامي واهدافي التي رسمتها "  .

" الوضع الاقتصادي من سيء الى أسوأ "
وتقول مدربة الرياضة سوزي صايغ : " أحمد الله وأشكره بان كان عام 2014 مثمرا ومميزا بالنسبة لي ، وحققت به تقدما في العمل وانجازات مختلفة ، فبجهودي الخاصة والمثابرة تمكنت من تحقيق انجاز في عالم الرياضة وحققت حلمي ان اكون معلمة رياضة ، اما على الصعيد العام فشهد عام 2014 استمرار وجود الاوضاع السيئة ، وسار به الوضع الاقتصادي من سيء الى أسوأ ".
وأضافت سوزي صايغ : " شهدنا هذا العام تذمرات كثيرة ، كذلك ظاهرة العنف ازدادت واصبحنا نسمع عن حالات قتل واصابات بشكل متتابع ، وشهد هذا العام تصاعد قوة " داعش " ، ونأمل ان يكون العام الجديد عام خير ومحبة وسلام في جميع انحاء العالم "  .
وأنهت سوزي صايغ حديثها قائلة : " على صعيد محلي ، تميز هذا العام باجراء الانتخابات لبلدية الناصرة واحداث التغيير فيها ، ونأمل ان يكون التغيير نحو الافضل ولخدمة البلد في مستويات مختلفة ، وفي الختام اتمنى لاهلي الصحة والسلام ، وأتمنى أن ينبذ مجتمعنا العنف وان نتميز بالتسامح وان نتحد جميعا من جميع مختلف الطوائف لمحاربة اي شيء يمس بالمواطنين العرب " .

" كان عام 2014 عاما قاسيا على مجتمعنا "
من ناحيتها ، تقول عرين عويضة عواد المنسقة العامة لحركة النساء الديمقراطيات: " كان عام 2014 عاما قاسيا على مجتمعنا ، إذ سيطر عليه المشهد المألوف الذي يتمثل في سياسة التمييز العنصري ، العنف، الاحتلال، النهج السياسي الاقتصادي الذي يمس بالأطفال، النساء والطبقة العاملة وازدياد نسبة الفقر".
ومضت عرين عويضة عواد تقول : " لقد زادت قسوة ما عاشه مجتمعنا تلك الحرب القاسية التي شنتها اسرائيل على غزة ، وراح ضحيّتها آلاف الشّهداء وتشردت خلالها عائلات بأكملها، إضافة إلى الدمار الكبير الذي لحق بها".
واسترسلت عرين عويضة عواد تقول : " أما على الصعيد المحلي فقد شهدت معركة الانتخابات للسلطات المحليّة مظاهر عنف وصدامات بين قوائم المرشحين ، دون الأخذ بعين الاعتبار مصالح الجماهير العربيّة وسلطاتهم المحليّة ، ونحن اليوم على أعتاب انتخابات الكنيست ، فلنكن حكماء باختيار ممثلينا ولنضع حدا لسياسة إفقار الفقراء وإغناء الأغنياء ، لنضع حدا لسياسة تتبنى الاجندة العنصرية عن طريق القوانين وتجعل نظام الابرتهايد قانونا دستوريا ".
وانهت عرين عويضة عواد حديثها قائلة : " يجب علينا التصدي لكل مظاهر العنف ، والتعامل مع بعضنا البعض بأسلوب حضاريّ، يحترم فيه الإنسان الآخر مهما اختلفت الآراء ، فمصلحة جماهيرنا فوق كل شيء ، وأتمنى للجميع عاما يعمه السلام ، التآخي والازدهار الاقتصادي " .


امل هريش


سوزي سايغ


رشا زريق

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق