اغلاق

احياء الذكرى الرابعة لمقاومة الجدار والاستيطان بالقدس

احيى اعضاء التجمع الوطني لمقاومة الجدار والاستيطان في القدس الذكرى الاولى لانطلاقته والذكرى الرابعة لتأسيس لجنة مقاومة الجدار والاستيطان،

مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

برئاسة اسماعيل الخطيب في حفل ضم عددا من الشخصيات الوطنية والاسلامية في القدس ومخيم شعفاط.
وقال اسماعيل الخطيب رئيس التجمع الوطني لمقاومة الجدار والاستيطان في القدس : " ان من العوامل التي أوصلت صوتنا للعالم  قيامنا بالعمل بروح الجماعة، بعيداً عن الصراعات الحزبية والفصائلية والمناكفات والخلافات، ولم نرفع إلا العلم الفلسطيني منذ اليوم الأول لحركتنا الاحتجاجية منذ تأسيسنا لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في عام 2010، وبعدها تم تأسيس التجمع الوطني في عام 2013 . وكذلك  تولي قيادة فلسطينية شابة للنشاط المناهض للاستيطان والجدار، وأخذت على عاتقها متابعة الأمور قانونياً وسياسياً ، وتنظيم الفعاليات والنشاطات بشكل سليم ومنظم بمشاركة حشد دائم من المتضامنين الاجانب ونشطاء حركات السلام الذين يرفضون الاحتلال والاستيطان والجدار وقرروا مقاومته عملياً وليس شعارات ".
وأضاف الخطيب: " ان من عوامل نجاح الحملات التي نظمها التجمع الوطني على مدار عام ولجنة مقاومة الجدار على مدار اربعة اعوام، اتباعه لنهج المظاهرات السلمية غير العنيفة، والاهتمام الدائم بالابداع في الوسائل والتحدي بافكار وعناوين ووسائل واساليب جذبت وسلطت الضوء على قضيتنا العادلة في المدينة المقدسة الذي حطم ودمر الاستيطان والجدار العنصري مقوماتها وقدرات سكانها على الحياة الكريمة بعد مصادرة اراضيها لبناء جدار الفصل العنصري ".

" حان الوقت لكافة جماهير شعبنا للنهوض بمقاومة شعبية تحرج الاحتلال وتجعله في عزلة عالمية تفضح ممارساته القمعية "
من جهته قال المختار محمد عليان في كلمته: " ان وجود متضامنين اجانب من كافة دول العالم شكلوا سفراء نقلوا بالصورة والفيلم القصير معاناة المقدسيين في التصدي للاحتلال الاسرائيلي في بناء الاستيطان والجدار وكذلك نقل المتضامنين من حركات السلام صورة غائبة عن المجتمع الإسرائيلي يحاول العسكريون الإسرائيليون ان يبرروا جرائمهم بحق شعبنا حيث ينقل هؤلاء صورة العنف والقسوة والجرائم التي يرتكبها الجنود الإسرائيليون ضد المدنيين الفلسطينيين العزل واستخدامهم كافة انواع الذخائر والوسائل المحرمة منها القنابل الاسفنجية والرصاص المتفجر والمطاطي في تفريق المظاهرات السلمية ".
كما اكد بهاء نبابتة على " انه حان الوقت لكافة جماهير شعبنا للنهوض بمقاومة شعبية تحرج الاحتلال وتجعله في عزلة عالمية تفضح ممارساته القمعية وتمهد الطريق أمام الشعب الفلسطيني لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ذات سيادة وخالية من الاستيطان وعاصمتها القدس الشريف، مطالباً المجتمع الدولي الوقوف عند مسؤولياته والضغط على حكومة الاحتلال من اجل الإيفاء بالتزاماتها تجاه القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال ".





































لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق