اغلاق

قلقيلية: ورشة تناقش المخططات الهيكلية للتجمعات السكانية

أكد متحدثون على "ضرورة إعداد المخططات الهيكلية للتجمعات والقرى الفلسطينية، لمواجهة سياسة التهويد التي تقوم بها إسرائيل بحق التجمعات الفلسطينية".


صورتان من الورشة

جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدت في دار محافظة قلقيلية بعنوان " إعداد المخططات الهيكلية للتجمعات السكانية" تحت رعاية اللواء رافع رواجبة، محافظ محافظة قلقيلية، وقدمها الخبير راسم خمايسي وبمشاركة رؤساء المجالس البلدية والقروية في المحافظة.
وفي كلمته خلال افتتاح الورشة ثمن المحافظ "الدور الذي تقوم به المجالس القروية في محافظة قلقيلية وتحديها لسياسة الاحتلال، والتي تهدف إلى قضم الأرض ونهبها والسيطرة على مواردنا". مضيفاً أن الورشة "جاءت لتوعية ممثلي التجمعات السكانية بأهمية المخططات الهيكلية، ودورها في تطوير التجمعات السكانية وحمايتها من الاستهداف الإسرائيلي المتمثل بالاستيطان المكثف الذي يقام على أراضي المحافظة، وقد بات من الضروري توسعة المخططات الهيكلية وذلك لنكون على استعداد لمواجهة تحديات المرحلة القادمة، وتمهيداً لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
من ناحيته أكد راسم خمايسي، على "أهمية الورشة في توسيع مدارك القائمين على التجمعات السكانية في محافظة قلقيلية، وأن الورشة جاءت للتعريف بأهمية هذه المخططات والطريقة العلمية في إعدادها، وان إعداد المخططات الهيكلية يتطلب تضافر الجهود ما بين المؤسسة الرسمية والبلديات والمجالس المحلية وأهل الخبرة،  وتبنيها من المجتمع المحلي لتكون المخططات التي يتم إعدادها تتناسب والواقع المعاش، لتلبية احتياجات تجمعاتنا السكانية المتزايدة، وان هذه العملية تتطلب تخطيطا بعيد المدى يتناسب والواقع المعاش ويأخذ بالحسبان تحديات المستقبل".
وجرى خلال الورشة بحث عدة قضايا أهمها آليات إعداد المخطط الهيكلي، واحتياجات التجمعات المتزايدة، وأهمية التعاون ما بين التجمعات ليكون التعاون إقليميا.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق